دمشق    20 / 11 / 2017
استثناء القروض الشخصية بسقف 500 ألف ليرة من أحكام “رصيد المكوث”  “المركزي” يخفض دولار الحوالات إلى 490 ليرة  اليمن.. مقتل 13 مدنيا بقصف للتحالف على صنعاء والجوف  مصر تدعو الإدارة الأمريكية إلى الإبقاء على قنوات الاتصال المفتوحة مع السلطة الفلسطينية  قدري جميل: منصة موسكو ملتزمة بعدم الإدلاء بتصريحات قبل انتهاء تحضيرات اجتماع الرياض  وزير الخارجية الأردني: تهديد أمن أمتنا بدأ منذ انتهاك أمن الشعب الفلسطيني  هذا ما حصل بين رئيس مجلس الشعب وأشواق عباس  الجامعة العربية تحذر من وقف مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن  باسيل يجري اتصالات لـ"تحييد لبنان" في موضوع "التدخلات الإيرانية" خلال اجتماع القاهرة  حكومة السراج تفتح تحقيقا بشأن "العبودية" في ليبيا  المفوضية الأوروبية: رئاسة إقليم كتالونيا السابقة أخطأت في اعتقادها بأن أوروبا ستدعمها في الصراع مع مدريد  الرئيس البشير يزور روسيا الأربعاء المقبل  بعد تسريبات عن قبوله التنحي.. موغابي يتحدى الجيش ويتمسك بالسلطة  الاحتلال الإسرائيلي يرحل 40 ألف لاجئ أفريقي قسرياً  الاتصالات: لا تغير على آلية التصريح.. والجمارك تحدد الشرائح الجمركية للأجهزة  وسائل إعلام إسرائيلية: يمكننا تخيل وجود خط هاتف بين الرياض والقدس  وزير الدفاع القطري: السعودية حشدت جنودها على الحدود وسحبتهم بأمر الملك  الجبير: قطر استجابت لبعض مطالبنا  وزير التربية للمدرسين: ليستقل كل من يعتبر راتبه غير كاف  اكتشاف "ينبوع الشباب" لدى طائفة منعزلة عن العالم  

شاعرات وشعراء

2017-08-23 12:20:51  |  الأرشيف

طيرة حيفا ..مجموعة شعرية تطغى عليها العاطفة والموسيقا لمحمود البطل

 

 

“طيرة حيفا” مجموعة شعرية للشاعر الدكتور محمود البطل احتوت مشاعر صيغت في نصوص سكنتها القضية الفلسطينية بأبعادها ومعانيها معبرة عن أهمية النضال بكل أشكاله لتعود أرض فلسطين لأهلها بشكل تعبيري مبسط يؤدي إلى تحريك المشاعر وزيادة تدفق الشعور.

يعبر الدكتور البطل في نص “أطفال الحجارة” عن الرفض والتحدي الفلسطيني للمأسي التي سببها الاحتلال فجعل الأطفال يتمردون على كل شيء ويحولون الحجارة إلى سلاح يقاومون ويقاتلون بها لطرد هذا العدو الغاشم
“عندما كنا صغارا
كنا نلعب بالحجارة
وذات يوم وصباح
صارت حجارتنا سلاح”.

وعن أولئك الأسرى القابعين قهرا في سجون الاحتلال يعلن الشاعر البطل رفضه بكل ما لديه من أحاسيس وبكل ما يمتلك من مشاعر مكتفيا بالعاطفة وبالحركة المتناغمة مع الموضوع فيقول في نصه “كيف أعود إلى نفسي.

“يشب تطلعي للنور ..أثقب قبة السجن .. تغمرني بقايا الروح تعلو قامتي أكثر ..أصل لأول الخطوات”.
وعن الغربة عبر البطل عن مشاعر مليئة بالحنان ومضمخة بدموع البعد والشوق وحب الوطن ليصل إلى الأمل بابتسامات اللقاء فقال في نص بعنوان “في البعد عن الوطن” “في البعد عن الوطن .. تصبح الابتسامات أشباه ابتسامات أو تصبح لا تجذب الشفاه .. ويغيب عنها سحرها كحائر مسافر قد تاه”.

وفي النصوص عواطف أخرى إلى الأم والشام جاءت في مئة وعشرين صفحة من القطع المتوسط تطغى عليها الموسيقا والعاطفة والبساطة.

يذكر أن مجموعة “طيرة حيفا” صادرة عن دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع.

عدد القراءات : 504

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider