دمشق    23 / 01 / 2018
الإمارات تعلن مقتل أحد جنودها في اليمن  اجتماع عمل في هيئة التخطيط والتعاون الدولي.  الحكومة التركية: على أمريكا إيقاف دعم التنظيمات الإرهابية  تيلرسون: على واشنطن الاهتمام بالعلاقات الثمينة مع بريطانيا  زاخاروفا: بوروشينكو سمّى الأمور بمسمياتها من حيث لا يدري  مجلس الشعب يقر القانون الخاص بتحديد الرسوم على الأعمال القنصلية خارج سورية  تشيجوف: التسوية السورية ترتقي نحو مستوى جديد  المبعوث الأممي إلى اليمن يترك منصبه الشهر المقبل  الأمم المتحدة تستعد لعملية إنسانية في عفرين  أمريكا تدعو باكستان لطرد قياديي "طالبان" من أراضيه فورا  تيلرسون: أمريكا وتركيا لم يصطدما في عفرين  "الموساد" يتذاكى على الشعوب.. هل ولى زمن الثعالب؟!  العشائر السورية «غذاء» الجمـيع..تتفق على وحدة البلاد... وتتفرّق بين واشنطن و«داعش» ودمشق  واشنطن تقود مبادرة «تهدئة» مع أنقرة.. يوم ثالث على عدوان عفرين: إحباط صولة تركية  جاويش أوغلو في بغداد: الاصطفاف مع أنقرة... مقابل المياه و«بعشيقة»؟  استراتيجية أميركا الدفاعية الجديدة: نحو منافسة «عصرّية» مع الصين وروسيا  معاداة الشعب والدولة.. السمة البارزة لحكم ترامب طيلة عام  الدعامات الهشة للجناح السعودي القامع في الداخل والخارج  تعميم للسفراء الإسرائيليين حول العالم: عهد أونروا انتهى للأبد  مؤسساتنا ودور الأبحاث والدراسات .. بقلم: سامر يحيى  

شاعرات وشعراء

2017-08-23 12:20:51  |  الأرشيف

طيرة حيفا ..مجموعة شعرية تطغى عليها العاطفة والموسيقا لمحمود البطل

 

 

“طيرة حيفا” مجموعة شعرية للشاعر الدكتور محمود البطل احتوت مشاعر صيغت في نصوص سكنتها القضية الفلسطينية بأبعادها ومعانيها معبرة عن أهمية النضال بكل أشكاله لتعود أرض فلسطين لأهلها بشكل تعبيري مبسط يؤدي إلى تحريك المشاعر وزيادة تدفق الشعور.

يعبر الدكتور البطل في نص “أطفال الحجارة” عن الرفض والتحدي الفلسطيني للمأسي التي سببها الاحتلال فجعل الأطفال يتمردون على كل شيء ويحولون الحجارة إلى سلاح يقاومون ويقاتلون بها لطرد هذا العدو الغاشم
“عندما كنا صغارا
كنا نلعب بالحجارة
وذات يوم وصباح
صارت حجارتنا سلاح”.

وعن أولئك الأسرى القابعين قهرا في سجون الاحتلال يعلن الشاعر البطل رفضه بكل ما لديه من أحاسيس وبكل ما يمتلك من مشاعر مكتفيا بالعاطفة وبالحركة المتناغمة مع الموضوع فيقول في نصه “كيف أعود إلى نفسي.

“يشب تطلعي للنور ..أثقب قبة السجن .. تغمرني بقايا الروح تعلو قامتي أكثر ..أصل لأول الخطوات”.
وعن الغربة عبر البطل عن مشاعر مليئة بالحنان ومضمخة بدموع البعد والشوق وحب الوطن ليصل إلى الأمل بابتسامات اللقاء فقال في نص بعنوان “في البعد عن الوطن” “في البعد عن الوطن .. تصبح الابتسامات أشباه ابتسامات أو تصبح لا تجذب الشفاه .. ويغيب عنها سحرها كحائر مسافر قد تاه”.

وفي النصوص عواطف أخرى إلى الأم والشام جاءت في مئة وعشرين صفحة من القطع المتوسط تطغى عليها الموسيقا والعاطفة والبساطة.

يذكر أن مجموعة “طيرة حيفا” صادرة عن دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع.

عدد القراءات : 632

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider