دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  

شاعرات وشعراء

2017-09-19 05:48:50  |  الأرشيف

أربعة وعشرون شابا وشابة يتنافسون في مسابقة حفظ الشعر

 

 24 شابا وشابة جمعهم حب الشعر العربي والتعلق برموزه ليشاركوا في مسابقة حفظ الشعر التي أقامتها الهيئة العامة السورية للكتاب اليوم بمكتبة الأسد الوطنية في دمشق في حفظ اثنتي عشرة قصيدة من الشعر العباسي للشعراء أبو تمام والبحتري والمتنبي والمعري.

لجنة تحكيم المسابقة التي ضمت محمود عبد الواحد مستشار وزير الثقافة والدكتور ثائر زين الدين مدير عام هيئة الكتاب والدكتور محمد قاسم مدير إحياء التراث الشعبي في الهيئة استمعت إلى المتسابقين ووجهت إليهم أسئلة لاستنباط مدى فهمهم لمعاني القصائد.

وقال الدكتور زين الدين في تصريح للصحفيين: “تأتي المسابقة ضمن خطة وزارة الثقافة في التمكين للغة العربية والعمل على بثها في نفوس فتياننا ولا سيما أن المشاركين ينتمون إلى المرحلة العمرية من 18 إلى 25عاما ويتمتعون بالقدرة على حفظ وإلقاء عدد من القصائد المهمة لكبار شعراء العصر العباسي”.

وأضاف مدير هيئة الكتاب “لم تكتف لجنة التحكيم في هذه المسابقة بالاستماع لإلقاء هؤلاء الفتيان وحسب بل عملت على توجيه أسئلة كثيرة لهم حول ما حفظوه وحول تمثلهم لهذه الأبيات وماذا فهموا منها إضافة إلى أسئلة في عمق اللغة العربية لاختبار قدراتهم اللغوية” مشيرا إلى أن معظم الطلاب كانوا من كلية الآداب قسم اللغة العربية وبعضهم كان من كلية الهندسة الأمر الذي أسعد لجنة التحكيم حسب قوله.

من جهته بين مدير إحياء التراث الشعبي في هيئة الكتاب أن اللجنة الفرعية للتمكين للغة العربية في وزارة الثقافة وضمن نشاطها الدؤوب للتمكين للغة الضاد استحدثت هذه المسابقة لحفظ الشعر واختارت أن تكون في هذا العام للشعر العباسي ولفئة عمرية محددة بينما ستكون في العام القادم من عصر آخر ولفئة عمرية جديدة.

وقال قاسم “أهمية هذه المسابقة بأن هذا المحفوظ الذي تخزنه الفئة التي يتسابق أفرادها هو مما يمكن للعربية في أنفسهم وبيانهم وفي طلق أدائهم وفي التعبير عن أغراض نفوسهم ومما لا شك فيه أن أهم لبنة في تمكين لغة المرء أن يحفظ نصوصها الفصاح”.

وسيتم إعلان أسماء الفائزين ضمن حفل يحدد لاحقاً لاستلام الجوائز التي أعلنتها الهيئة وهي.. 70000 ليرة سورية للفائز الأول و 60000 ليرة سورية للثاني و50000 ليرة للثالث مع خمسين عنوانا من مطبوعات هيئة الكتاب في علوم العربية وآدابها لكل فائز.

عدد القراءات : 1785

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider