دمشق    19 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

شاعرات وشعراء

2017-10-26 04:57:15  |  الأرشيف

قصائد وطنية ووجدانية وغزلية على أنغام العود بأمسية شعرية في ثقافي حمص

احتضن المركز الثقافي العربي بمدينة حمص اليوم أمسية شعرية للشاعرين حسن بعيتي وقمر صبري الجاسم تضمنت قصائد غزلية ووطنية ووجدانية على أنغام موسيقى آلة العود مع الفنان سليمان مامو.

وألقى بعيتي باقة من قصائده التي لونها الحب فقال في قصيدته “هاء التأنيث”.. “في كل أنثى.. شبه أحجية.. أظل معلقا فيها على شكي.. وأفلت من يديها.. حين أكشف سرها.. في كل أنثى.. نجمة.. لم يكتشفها الليل بعد”.

وتغزل بدمشق في قصيدته “فاتحة حب” وكأنها الأنثى التي تلبس ثوبها القاني وتشع جمالا ونورا فقال: “أعني جمالك حين أكتب في الصباح.. أشم عطر قصيدة بين الزهور.. أعني جمالك حين أكتب في المساء.. أرى على أكتاف هذا الليلي بدرا”.

كما ألقى قصيدة وجدانية بعنوان “فرصة شعر” تلاقى فيها البحر والغيم والشعر والليل ليبوح كل بما يحمله من حكم ومعاني فقال:

“ولي في محاولة البحر أن يكتب الغيم.. فرصة شعر تجيء من الغيب.. من حكمة البحر ألا يقول لك الدر.. قبل اجتهادك.. في فهم زرقته الواسعة”.

وتوجهت الجاسم في قصيدتها “على وجه أمي” إلى الأم التي تربي أولادها محاولة كتمان أوجاعها ورسم الابتسامة على وجهها لتمدهم بالقوة فقالت:

“تذوب أمامي.. أراها أمامي تذوب.. فأشعر بالعجز بالحزن أشعر بالخوف.. مما يجول بخاطرها من أنين على ما سيأتي.. وكيف ستتركني للحنين”.

وفي معارضة لأغنية فيروز “تعا ولا تجي” قالت الجاسم في قصيدة وجدانية:

“بدك تجي.. لا تقول أنك رح تجي ومارح تجي.. يمكن تجي وماصدقك.. حط الأمل بالنص لاتحط الوهم.. حتى الطريق يمرقك.. مارح تجي”.

واختتمت الجاسم الأمسية بقصيدة “توت” قالت فيها:

“ع بيتنا بتطل شجرة توت.. منزينا برمضان وبأعراسنا.. وبليلة الميلاد بالياقوت.. بتفت أمي للعصافير الخبز.. صرلن عمر جيراننا.. وأعشاش البيوت”.

وأشار الشاعر بعيتي في تصريح لمراسلة سانا إلى أن الأمسية هي استذكار لمسابقة أمير الشعراء التي اشترك بها عام 2009 مع الشاعرة قمر التي غابت عن سورية سنوات عديدة حيث وصلا المرحلة النهائية من المسابقة مبينا أنه يميل في قصائده وكتاباته للحب لأن ثقافة الحب هي أكثر ما يلزمنا وهي المخرج الوحيد من كل الأزمات.

بدورها أكدت الشاعرة الجاسم أنها تحمل الكثير من الحنين والشوق والحب لمدينتها حمص بعد غياب دام خمس سنوات مبينة أن أشعارها تلونت بين الحنين والحب والأم.

حضر الأمسية مدير ثقافة حمص معن ابراهيم وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي بالمحافظة ورئيس فرع اتحاد الصحفيين بحمص ولفيف من الشعراء والأدباء والمهتمين.

عدد القراءات : 1050

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider