دمشق    18 / 11 / 2017
الحريري: أنا في طريقي إلى المطار لمغادرة السعودية  اكتشاف علمي أمريكي لمعالجة أمراض الدماغ المستعصية  السودان يكشف عن امتلاكه أضخم احتياطي نحاس في العالم  بيانات المصارف متاحة بملفات أكسل للعموم  مدير التسليف الشعبي : التعثر لم يتجاوز المليارين والمكوث سيحد من الإقراض  الخارجية التركية: موقف الناتو من أردوغان وأتاتورك غير أخلاقي  صدام ساخن بين روما ولاتسيو.. ونابولي يختبر قوته أمام ميلان  موسكو: المشروع الياباني غير واقعي حول تمديد تفويض آلية التحقيق بشأن كيميائي سورية  المجد يلحق الخسارة الأولى بتشرين  بعد يوم من عرقلة المشروع الأمريكي روسيا تعرقل المشروع الياباني  نهاية فصل الرياض: شرخٌ مع المملكة وبين الرئيسين  التأمين في الحرب: الرهان المنسي على المستقبل  «هدنة» بين «تحرير الشام» و«الزنكي»  التمويل السعودي جاهز ... و«تجربة» أولى لمعبر رفح في عهد السلطة  مصر ..تحقيقات «الواحات»: تدريبات في ليبيا ومقاتلون أجانب في «ولاية سيناء»  أول ظهور علني لموغابي... والمناقشات مستمرة بشأن مصيره  «أزمة» كوريا الشمالية: محادثات... تجرّ محادثات  مِن حكم العائلة إلى حكم الفردْ: ديكتاتور السـعوديّة  إصابة 12 اميراً بجلطة قلبية ودماغية و14 رجل اعمال بينهم لبنانيون بحالة صحية خطرة  

شاعرات وشعراء

2017-11-07 15:28:42  |  الأرشيف

سفر الوجع ويقولون عن العناق كتابان شعريان لهزار طباخ

كتابان شعريان صدرا دفعة واحدة للشاعرة هزار طباخ الأول بعنوان “سفر الوجع” والثاني “يقولون عن العناق” تضمنا نصوصاً وطنية واجتماعية وعاطفية وإنسانية ذهبت إلى أسلوب حديث يغلب عليه النثر العاطفي.

وعبر كتاب سفر الوجع الذي وقع في 119 صفحة من القطع المتوسط عن عواطف الشاعرة وأشجانها وفق نزعة ذاتية وإنسانية جراء معاناة سببتها الغربة وآلامها فقالت في قصيدة أغاني مهاجرة.. “أيها المهاجرون أعيدوا لي أصابعي التي تناثرت حولكم .. لا تدسوها في فجوة الغياب .. أعيدوها قبل أن تفر إلى قلب العاصفة”.

وفي قصيدة بعنوان “ذئاب في القرية” أشارت إلى وحشية الإرهابيين الذين تسببوا بمعاناة السوريين مستخدمة قريتها كدلالة على الوطن فقالت.. “الذئاب التي كان مأواها الليل .. مرت على قريتنا .. الذئاب التي مزقت فرائسها دون خجل على مقربة منا .. وجعلتنا مقابر موحشة مرت على قريتنا”.

أما كتاب يقولون عن العناق الذي يقع في 141 صفحة من القطع المتوسط فغلب عليه الوصف الجمالي للطبيعة والبيئة التي عايشتها الشاعرة طباخ بأسلوب عفوي فقالت في نص بعنوان قال النهار.. “أخبرني النهار هذا الصباح .. انظري اليوم أنا جميل فعانقيني”.

وفي المجموعة نصوص أخرى استخدمت فيها أنسنة الحيوانات ومواضيع أخرى كقصيدة فراشات وقصائد تمتد معانيها إلى الطبيعة كقصيدة قمر.

المجموعتان صدرتا عن مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي باقتصار كامل على النثر الذي يعبر عن مشاعر امرأة رصدت كثيراً من تحولات حياتها.

عدد القراءات : 647

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider