دمشق    21 / 01 / 2018
تعزيزات عسكرية تركية جديدة تصل إلى الحدود مع سورية  أنصاري حول أحداث عفرين: أي أعمال عسكرية يمكن أن تؤثر على التسوية السياسية للنزاع  مقتل4 جنود سعوديين برصاص قناصة "أنصار الله" في جازان  العبادي يؤكد ضرورة الالتزام بحدود إقليم كردستان وحصر تصدير النفط على الحكومة الاتحادية  الدفاع الروسية: اتهامات واشنطن لدمشق باستخدام الكيميائي تستند لإشاعات شبكات التواصل الاجتماعي  الدفاع الروسية: رئيس هيئة الأركان الروسية يبحث مع نظيره الأمريكي الوضع في سورية  الخارجية الروسية: موسكو تتابع عن كثب تطورات الوضع في عفرين  الأردن وأستراليا يتفقان على تعزيز التعاون العسكري  مؤتمر الحوار الوطني يعقد في سوتشي 30 يناير/كانون الثاني  نساء يكشفن عن تعرضهن للتحرش والاغتصاب في الأمم-المتحدة  السودان يعلن تأجيل زيارة وفد الكونغرس الأمريكي  يلدريم: غارات جوية دمرت كل الأهداف تقريبا في إطار العملية العسكرية في عفرين  الوليد بن طلال يقدم عرضاً للسلطات السعودية مقابل الإفراج عنه  محتجون يحتشدون في الأردن احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأمريكي  حماية الشعب الكردية: ليس لدينا خيار سوى مقاومة الهجوم التركي على عفرين  السيسي يبحث مع بنس قرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  نتنياهو يشكر الولايات المتحدة لدورها في حل الأزمة الدبلوماسية مع الأردن  موسكو تعتبر الاستفزازات الأمريكية سببا للعدوان التركي على عفرين وتجدد التزامها بالتوصل لحلول تضمن الحفاظ على سلامة أراضي سورية  السيسي يدعو الولايات المتحدة إلى متابعة دورها في عملية السلام بالشرق الأوسط  أنصار الله تقصف قوات سودانية شمال غربي اليمن  

شاعرات وشعراء

2017-12-07 13:21:43  |  الأرشيف

قصيدة حنظلة.. للشاعر الدكتور نزار بريك هنيدي

لا تصدّقْ أحداً يا حنظلَهْ .
ليس إلا دَمُكَ المجبولُ بالطينِ
يضيءُ الجلجلَهْ .
لا تصدّقْ أحداً
يا حنظلَهْ .!
 
منذ أن كنتَ..
وكانت كفّكَ السمراءُ
تَسْتَلُّ خيوطَ النورِ
من ليلِ العَماءْ.
منذ أن كنتَ 
تَصُبُّ الحبَّ
في الأوردة الظمأى
فتَخْضّرُّ الدماءْ.
 
منذ أن كنتَ..
وكانت سُفُنُ التنويرِ
تختالُ على شاطِئِكَ الأبيض
كي تحملَ للدنيا
مفاتيحَ الحضارهْ .
منذ أن ألقى على رملكَ
موجُ الغيبِ
صندوقَ البشارهْ .
منذ أن رَدّدَت الآفاقُ
ترجيعَ صدى ما قالَهُ
طفلُ المغارهْ .
 
منذ أن أسرى من الأقصى البُراقْ.
وتلاقت عندكَ الصحراءُ والجوزاءُ
في أبهى عناقْ.
 
منذ أن صَدّيتَ بالإصرارِ
موجاتِ المغيرينَ
على أسوارِ عكّا.
منذ أن دَكّيْتَ بالأحجارِ
أوكارَ وحوشِ البغيِ دَكّا.
 
منذ أن كنت على الكرملِ
تُعلي مشعَلَكْ.
منذ أن كانت 
خيوطُ الحقّ والإيمان والعزمِ
تغّذّي مغزَلكْ.
منذ أن كنتَ
وهمْ يحتطبونَ الشرَّ لكْ. ! 
 
فانتفضْ في غزّة الآن
وفي القدسِ، ورام اللهِ
في حيفا، ويافا، والجليلْ.
وارمِ مِنْ قاربِ تاريخِكَ
مَنْ ما زالَ يَهذي
بسلامِ الذلِّ
والحلّ البديلْ .!
 
هبَّ ، كالإعصارِ، 
من كلّ مكانٍ
هبّ من كلّ مخيّم.
ولتخضّبْ فجرَكَ القادمَ
بالدمّْ.
 
ليسَ إلا دمُكَ المجبولُ بالطين
يضيءُ الجلجلَهْ.
فانتفضْ يا حنظلهْ.
لا تصدّقْ أحداً..
لا تنتظرْ مِنْ أحدٍ شيئاً،
وقاومْ..
لا تصدّقْ أحداً..
لا.. لا تساوِمْ.
ليسَ إلاكَ فقاومْ.
ليسَ إلاكَ
فقاومْ.
 
د.نزار بريك هنيدي
عدد القراءات : 3838

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider