دمشق    16 / 07 / 2018
لافرينتييف: تطابق أهداف موسكو وواشنطن بشأن تسوية الأزمة في سورية  بروجردي: إيران ستستمر بدعم سورية وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار  بوتين: مستعدون لجمع جهود أستانا بجهود "المجموعة المصغرة" للتسوية السورية  الجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر من مخلفات الإرهابيين بريف حماة الجنوبي  وزير الدفاع الإيراني: أحبطنا مخططات الأعداء الرامية إلى تقسيم البلاد  إسرائيل تغلق المعبر التجاري الوحيد مع غزة وتقلص مساحة الصيد  بوتين يدعو المعارضة السورية للسير على درب الرئيس الأسد  ترامب: ثقتي في الاستخبارات الأمريكية كبيرة ولكن نحتاج للتوافق مع روسيا  الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي يهاجمون ترامب بعد قمته مع بوتين  اعتقال مواطنة روسية في الولايات المتحدة كعميلة "لصالح روسيا"  منتجات Johnson & Johnson تسبب السرطان!  مادة غذائية تمنع الإصابة بالسرطان وتوقف نموه!  الخارجية الأمريكية تجري محادثات مع تركيا لبيع صواريخ باتريوت  مقتل سبعة وإصابة آخرين بغارات تحالف العدوان السعودي على الحديدة  نتنياهو يرحب بالالتزام الأمريكي بأمن إسرائيل ويعرب عن تقديره لمواقف الرئيس بوتين  فرنسا.. الاحتفال بتتويج المنتخب بكأس العالم يخلف قتيلين و292 موقوفا  كريستيانو رونالدو: قرار الرحيل إلى يوفنتوس اتخذته منذ فترة طويلة  "سكايب" يطلق ميزة طال انتظارها منذ إطلاقه قبل 15 عاما  قتلى وجرحى في هجوم لجماعة "أنصار الله" في البيضاء  شهداء وجرحى في عدوان جديد لـ “التحالف الأمريكي” على المنازل بريف البوكمال  

شاعرات وشعراء

2017-12-07 13:21:43  |  الأرشيف

قصيدة حنظلة.. للشاعر الدكتور نزار بريك هنيدي

لا تصدّقْ أحداً يا حنظلَهْ .
ليس إلا دَمُكَ المجبولُ بالطينِ
يضيءُ الجلجلَهْ .
لا تصدّقْ أحداً
يا حنظلَهْ .!
 
منذ أن كنتَ..
وكانت كفّكَ السمراءُ
تَسْتَلُّ خيوطَ النورِ
من ليلِ العَماءْ.
منذ أن كنتَ 
تَصُبُّ الحبَّ
في الأوردة الظمأى
فتَخْضّرُّ الدماءْ.
 
منذ أن كنتَ..
وكانت سُفُنُ التنويرِ
تختالُ على شاطِئِكَ الأبيض
كي تحملَ للدنيا
مفاتيحَ الحضارهْ .
منذ أن ألقى على رملكَ
موجُ الغيبِ
صندوقَ البشارهْ .
منذ أن رَدّدَت الآفاقُ
ترجيعَ صدى ما قالَهُ
طفلُ المغارهْ .
 
منذ أن أسرى من الأقصى البُراقْ.
وتلاقت عندكَ الصحراءُ والجوزاءُ
في أبهى عناقْ.
 
منذ أن صَدّيتَ بالإصرارِ
موجاتِ المغيرينَ
على أسوارِ عكّا.
منذ أن دَكّيْتَ بالأحجارِ
أوكارَ وحوشِ البغيِ دَكّا.
 
منذ أن كنت على الكرملِ
تُعلي مشعَلَكْ.
منذ أن كانت 
خيوطُ الحقّ والإيمان والعزمِ
تغّذّي مغزَلكْ.
منذ أن كنتَ
وهمْ يحتطبونَ الشرَّ لكْ. ! 
 
فانتفضْ في غزّة الآن
وفي القدسِ، ورام اللهِ
في حيفا، ويافا، والجليلْ.
وارمِ مِنْ قاربِ تاريخِكَ
مَنْ ما زالَ يَهذي
بسلامِ الذلِّ
والحلّ البديلْ .!
 
هبَّ ، كالإعصارِ، 
من كلّ مكانٍ
هبّ من كلّ مخيّم.
ولتخضّبْ فجرَكَ القادمَ
بالدمّْ.
 
ليسَ إلا دمُكَ المجبولُ بالطين
يضيءُ الجلجلَهْ.
فانتفضْ يا حنظلهْ.
لا تصدّقْ أحداً..
لا تنتظرْ مِنْ أحدٍ شيئاً،
وقاومْ..
لا تصدّقْ أحداً..
لا.. لا تساوِمْ.
ليسَ إلاكَ فقاومْ.
ليسَ إلاكَ
فقاومْ.
 
د.نزار بريك هنيدي
عدد القراءات : 4447

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider