دمشق    27 / 04 / 2018
واشنطن تعيد حشد الأكراد... بعد «غصن الزيتون»  «الانتقالي» يبلع إهانات الإمارات... و«إصلاحيّو تعز» يُصعِّدون المواجهة  ليبرمان عبر موقع سعودي: إذا ضربت إيران تل أبيب فسنضرب طهران  ترامب يقدم للكونغرس تقريرا "سريا" عن روسيا  ماتيس: فرنسا أرسلت جنودا لتعزيز القوات الأمريكية في سورية  واشنطن تخشى الانسحاب من الاتفاق مع إيران و«العبرة» للخليج؟  21 حالة بتر بالأطراف منذ بدء مسيرات العودة الكبرى  مطالب بحذف آيات من القرآن الكريم.. ومصر ترد بقوة  شكراً.. ناتالي اليهودية الهوليوودية.. بقلم: رشاد أبو داود  مون أول زعيم جنوبي يعبر الحدود إلى كوريا الشمالية  الشرطة الماليزية تكشف عن تفاصيل جديدة حول اغتيال البطش  غزة تستعد لجمعة "الشباب الثائر"  ما هو برنامج الرئيس الاميركي في 13 تموز؟  الخبث السعودي في تعمية المواقف العراقية من العدوان الثلاثي على سورية.. بقلم: أحمد ضيف الله  لماذا ستؤيد المحكمة العليا قرار ترامب بتقييد سفر مواطني 6 دول إلى أمريكا  فلسطين ترحب بقرار التشيك ورومانيا بشأن القدس  بعثتا روسيا وسورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقدمان 17 شاهدا لإثبات أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما عبارة عن مسرحية  سورية تدين اغتيال الصماد: المشروع السعودي في اليمن آيل للسقوط كما حال مشروعهم المهزوم في سورية  وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا بشأن الاتفاق النووي الإيراني  العاصمة تغرق بمطر نيسان  

شاعرات وشعراء

2017-12-10 08:57:49  |  الأرشيف

الشاعران فواز خيو وعبير عز الدين في لقاء شعري بثقافي جرمانا

تقاسم الشاعران فواز خيو وعبير عز الدين اللقاء الشعري الذي استضافه المركز الثقافي العربي في جرمانا تحت عنوان “ما تقوله الروح.. ما يقوله الشعر”.

وجاءت قصائد الشاعرة عز الدين لتنقل الهم الوجودي للنساء في إطار الحرية المتاحة لهن ضمن المجتمع الذي يحاصر المرأة فقدمت قصائد مستخدمة فيها شاعرية وجمالا عاليين محملة بمفردات رقيقة ومنها قصيدة “سيد الحلم” التي جاء فيها: “للذكرى صهوة جرح.. وسرج أحزان..وإني أتقن مهارة التذكر بعد الجراح والمنام..أنفض الحنين عن الليالي.. واعري دجاها إذ هدل اليمام”.

بدوره ألقى الشاعر خيو عددا من قصائده ونثره الشعريين بصور تعتمد على المفارقة والإدهاش محملا إياها أفكارا باتجاهات عدة مع الإصرار على التوازن بين الفكر والشعر فقال في أحد نصوصه التي يتغزل فيها بدمشق كأنها محبوبته: “لا روح فيها..حتى الغيوم تشردت مذعورة.. لا شيء يحميها سوى حب يبدد.. خوفها الأزلي منا..أنا غارق بي انتشليني من حنيني..واغسلي وجهي من الحزن..العريق وعانقيني”.

عدد القراءات : 1505

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider