دمشق    25 / 04 / 2018
الحرب الباردة  مصر لن ترسل قوات عربية إلى سورية  التلويح بـ«اس 300» يقلق تل أبيب: سندمّر ما يهدّدنا  دي ميستورا: قلق على مصير إدلب  ماكرون «يُسمسر» في واشنطن.. صفقة إقليمية شاملة مع طهران  من دوما إلى لاهاي.. بقلم: ميسون يوسف  ألقى منشورات تحث على التسليم وإلقاء السلاح … الجيش يواصل ضغطه على الدواعش جنوب دمشق  عودة المزيد من العائلات إلى «الزبداني» .. «جيرود» تحتفل بانتصارات الجيش على الإرهاب  مَنْ هم المستفيدون من الإرهاب؟ .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  الصراع بين اسرائيل وايران.. فتيل الحرب يقترب من الاشتعال  مواجهات عنيفة بين شبّان فلسطينيين وقوات الاحتلال في نابلس  دعوات للتظاهرات اليوم تنديدا باغتيال صالح الصماد ومرافقيه  الدفاعات الجوية السورية تصنع المعجزة  الجزائر تحكم بالإعدام على رئيس شبكة تجسس إسرائيلية  بعد أن رأي عينه النووية الحمراء.. ترامب يصف "الزعيم" بالكريم والنزيه  “صنع في سورية”.. المنتجات السورية في موسكو اليوم  الجيش السوري يواصل معركة تأمين مخيم اليرموك ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود  دولتان تنقلان سفارتيهما إلى القدس وثلاث دول تبحث المسألة  80 نظاماً داخلياً قيد الدراسة في رئاسة مجلس الوزراء  

شاعرات وشعراء

2018-01-05 06:06:10  |  الأرشيف

صالح الطائي يصدر نتاجه الشعري الأول بعد عشرات الكتب البحثية

(نوبات شعرية) مجموعة للشاعر صالح الطائي تدل على موهبة ناضجة حملت في معطياتها الفلسفة والمشاعر الإنسانية وحب الوطن بوجه العدوان الخارجي والإرهاب اللذين طالا أكثر من بلد عربي.

ويستحضر الشاعر الطائي الموسيقا في حركة انفعالية وجدانية وانسجام لفظي مع الحروف والأدوات ليصنع نصاً مؤءثراً في النفس كما هو في قصيدة رسالة إلى ولدي.

وفي قصيدة يا جيشنا يعبر الشاعر الطائي عن النصر الذي يحققه الجيش العربي السوري وعن خطر الإرهاب الذي يناضل الشعبان العراقي والسوري ليرداه عن تاريخهما وحضارتهما فيقول:

“يا جيشنا يا باسلاً في حربه .. عمر صرح الحق نوراً يجتنى

أكرم بنصر لا يزال مواكباً .. شرف النفوس وبشرنا في نصرنا”.

وتتوزع النصوص في مواضيعها وتختلف فأحياناً يلتزم بالموسيقا التزاماً كاملاً وأحياناً تفلت الموسيقا بشكل خفيف وطفيف إلا أنه يعوض بعاطفة شعورية دفاقة وذلك في نصوص متنوعة.

المجموعة من منشورات دار ليندا للطباعة والنشر والتوزيع في السويداء تقع في 195 صفحة طافحة بالصور والعاطفة والمشاعر سجلها الطائي انعكاساً لما يتعرض له موطنه العراق من حرب إرهابية عانت منها بدورها سورية التي كانت الوطن الثاني للعراقيين.

يشار إلى أن صالح الطائي باحث عراقي له عشرات الكتب في الشأن الديني ونوبات شعرية هي باكورة إصداراته في كتابة الشعر.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 930

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider