دمشق    22 / 09 / 2018
مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  نهاية الحلم الهزيل، بنهاية فيلم أميركي طويل  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  «معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين  موسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياً.. انتهاء مشاورات «اتفاق إدلب» الفنية  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  هنغاريا: على الاتحاد الأوروبي مناقشة العقوبات ضد روسيا بدلا من تمديدها  قتلى وجرحى في هجوم "إرهابي" استهدف عرضا عسكريا في إيران  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  جدار ترامب يصل إلى الصحراء الكبرى  

شاعرات وشعراء

2018-01-05 06:06:10  |  الأرشيف

صالح الطائي يصدر نتاجه الشعري الأول بعد عشرات الكتب البحثية

(نوبات شعرية) مجموعة للشاعر صالح الطائي تدل على موهبة ناضجة حملت في معطياتها الفلسفة والمشاعر الإنسانية وحب الوطن بوجه العدوان الخارجي والإرهاب اللذين طالا أكثر من بلد عربي.

ويستحضر الشاعر الطائي الموسيقا في حركة انفعالية وجدانية وانسجام لفظي مع الحروف والأدوات ليصنع نصاً مؤءثراً في النفس كما هو في قصيدة رسالة إلى ولدي.

وفي قصيدة يا جيشنا يعبر الشاعر الطائي عن النصر الذي يحققه الجيش العربي السوري وعن خطر الإرهاب الذي يناضل الشعبان العراقي والسوري ليرداه عن تاريخهما وحضارتهما فيقول:

“يا جيشنا يا باسلاً في حربه .. عمر صرح الحق نوراً يجتنى

أكرم بنصر لا يزال مواكباً .. شرف النفوس وبشرنا في نصرنا”.

وتتوزع النصوص في مواضيعها وتختلف فأحياناً يلتزم بالموسيقا التزاماً كاملاً وأحياناً تفلت الموسيقا بشكل خفيف وطفيف إلا أنه يعوض بعاطفة شعورية دفاقة وذلك في نصوص متنوعة.

المجموعة من منشورات دار ليندا للطباعة والنشر والتوزيع في السويداء تقع في 195 صفحة طافحة بالصور والعاطفة والمشاعر سجلها الطائي انعكاساً لما يتعرض له موطنه العراق من حرب إرهابية عانت منها بدورها سورية التي كانت الوطن الثاني للعراقيين.

يشار إلى أن صالح الطائي باحث عراقي له عشرات الكتب في الشأن الديني ونوبات شعرية هي باكورة إصداراته في كتابة الشعر.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1050

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider