الأخبار العاجلة
الجعفري: سورية تؤمن بدور للأمم المتحدة يحترم مبادئ الميثاق وأحكام القانون الدولي ويحترم سيادة الدول ولا يفرض الاملاءات والشروط ويرفض سياسات الابتزاز التي تفرضها بعض الدول النافذة  الجعفري: إنشاء /تحالف دولي/ غير شرعي كوسيلة لارتكاب أبشع الجرائم بحق المدنيين السوريين وشن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا العدوان تلو الآخر على سورية ينتهك مبادئ وميثاق الأمم المتحدة  الجعفري: دول في هذا المجلس تدعم الارهابيين في سورية وهذا مخالف لعمل مؤسسي المنظمة الدولية  الجعفري : دول غربية تعمل على تحويل الأمم المتحدة إلى أداة لتحقيق مصالحها السياسية من خلال تبرير عدوانها العسكري وسلبها لحقوق الشعوب مثلما حصل في عدد من الدول وللاستثمار في الإرهاب على غرار ما تشهده سورية  د.الجعفري : قبل حوالي شهر طلب رئيس احد اللجان الرئيسية من جميع الوفود استخدام الاسم الرسمي لممثلي الدول وهكذا نجح في فرض احترام اصول التخاطب  مندوب الصين يشدد على ضرورة المساعدة لعودة المهجرين السوريين وحل الازمة بطرق سياسية  مندوب الصين في مجلس الأمن: الحل السياسي الذي يقوده السوريون هو الحل الوحيد للأزمة في سورية  سافرونكوف: على الولايات المتحدة إنهاء احتلالها غير الشرعي للأراضي السورية شرق الفرات ويجب وقف جرائم التحالف الدولي  سافرونكوف : قلقون من تصرفات التنظيمات الارهابية في ادلب التي تقوض اتفاق سوتشي حول المحافظة  نائب مندوب روسيا سافرونكوف خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي: يجب عدم فرض إملاءات على السوريين والمساعدة في تسريع الجهود السياسية لحل الأزمة بقيادة سورية  نائب مندوب روسيا : جهود روسية لحل الازمة في سورية وتنفيذ الاتفاقات واعادة المهجرين السوريين  نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: فلاديمير سافرونكوف ينتقد القصف الدولي للرقة ويشير الى كشف مقابر جماعية هناك     
  الأخبار |
” حساسية ” ادلب تجلب “المعارضة” السورية لطاولة استانة  ديمستورا مستقيل .. ولم يرحل !!  المقابر الجماعية في الرقة على “جوجل ارث” .. الأقمار الصناعية توثق الموت وليس الجريمة !!  "قسد" تتوعد أردوغان بـ "حرب واسعةط شرق الفرات وواشنطن :أخبرونا بكل شيء!!  بعد الإعلان عن حضورها قمة الرياض... قطر تصعد نزاعا مع السعودية  ابن سلمان يخنق حلفاءه أم يخنقوه؟!  الحاخام الأمريكي مارك شناير: هناك دول خليجية تُهرول نحو "إسرائيل"  ترامب يبحث التفاصيل النهائية لصفقة القرن  الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني بذكرى المولد النبوي الشريف في رحاب جامع سعد بن معاذ بدمشق  القيادة العامة للجيش تعلن المنطقة الجنوبية خالية من إرهابيي “داعش”  نيمار ومبابي يمهدان صفقة جديدة لريال مدريد  وزير خارجية تركيا الى واشنطن لمناقشة قضية خاشقجي  العراق يطالب بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على أراضيه  غريفيث يرحب بإعلان "أنصار الله" إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة  الرئيس الأسد لوفد برلماني أردني: العلاقات بين الدول يجب أن يكون محركها على الدوام تحقيق مصالح الشعوب وتطلعاتها  غلوبال ريسيرش: المزيد من القوات الأمريكية إلى أفغانستان.. کیف تستولي أمريكا على الثروة المعدنية لأفغانستان؟  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الزراعة.. القادري: مليار ليرة لإقراض النساء الريفيات  أردوغان: العلاقات بين روسيا وتركيا لا تتأثر بضغوطات دول أخرى  تعرف على الأعراض الرئيسية لسرطان العين  عطل مفاجئ في تطبيق "فيسبوك ماسنجر"     

شاعرات وشعراء

2018-02-12 04:01:40  |  الأرشيف

الفنانة والشاعرة رانيا كرباج: مصطلح الأدب النسوي إجحاف بحق المرأة

تمتلك الفنانة التشكيلية والشاعرة رانيا كرباج القدرة على صياغة أفكارها عبر الرسم و الألوان الى جانب الكلمة لتعبر عن ما يجول في خاطرها من قضايا وأحلام منحازة في كل نتاجها الابداعي للأنثى التي تعتبرها بطلة كل أعمالها الفنية والشعرية والقصصية كاسرة في الوقت ذاته كل الانتماءات الأكاديمية للمدارس الإبداعية فما يهمها هو المتلقي لمادتها التي تنتجها وإيصال رسالتها الإنسانية بغض النظر عن التصنيفات والتسميات.

وللوقوف أكثر على تجربة التشكيلية والشاعرة كرباج كان لـ سانا الثقافية هذا الحوار..

إلى من تنتمين أكثر.. ما بين اللوحة والقصيدة وكيف تصفين علاقتك بكل منهما؟

تتعانق الكلمة والصورة في روحي إلى درجة لا يسعني الانتماء إلى احداهما دون الأخرى وابتعادي عن هذا العناق يؤدي بي إلى الوقوع في شرك فراغ وجودي قاتل فهما ذاتي تتجلى بأكثر صورها صدقا وعبثية وفي داخلي فوضى لا تتصالح مع نفسها و تتحول إلى صفحة ماء صافية إلا عندما يحصل هذا العناق.


ما هو الهاجس الشعري الذي يتملكك وهل تفضلين قالبا معينا من الشعر دون سواه؟

يتملكني هاجس الكلمة من أجلها فلا تعنيني القوالب و التسميات وما يعنيني فقط هو المغامرة من أجل الكلمة التي غيبها واقع مشوه ومثقل بالحروب ونحن كبشر محكومون بالوعي الذي لا يتحول إلى معرفة نتبادلها إلا عن طريق الكلمة ولا سيما في ظل واقع أغرق فيه الكثير من مثقفينا بالاهتمام بالأشكال والتصنيفات وابتعدوا عن ماهية الشعر كفن يقوم أساسا على البحث في الجوهر وتحويل غير الموصوف والمحسوس إلى صورة وحالة جمالية.

لماذا تختارين الأنثى لتكون بطلة لوحاتك والأسلوب الواقعي التعبيري؟

لأنني أنثى وأبحث في ذاتي عن مكامن جميلة وجديدة تشي بالتصاقي الوثيق بكل ما هو مخلوق حولي فالأنوثة ليست هيكلاً فقط  بل سمة من سمات الكون وإصراري للبحث عنها محاولة فردية لاسترداد ما سلبته منها المعتقدات ونحن حين نعيد الأنوثة إلى مكانها الطبيعي في كياننا إنما نعيد للذكورة أيضاً قيمتها وسيرورتها الطبيعية فلا يمكن للإنسانية أن تنمو على أساس من القطيعة العميقة في التاريخ بين مؤنثها ومذكرها.

وأسلوبي التعبيري الواقعي لا أعرف من صنفه بهذه الطريقة لكنني مغرمة برسم كل ما هو إنساني مغرق في الإحساس بطريقة تلامس الواقع ثم تبتعد عنه لتحتفظ لنفسها بمساحة من الفرادة فتخترع نسبا مختلفة ليصبح الصح والخطأ على سطح اللوحة أحيانا موضوعا نسبيا فهنالك أخطاء نحبها لأنها تلامس القلب دون زيف أو ادعاء مخلفة ورائي كل القوالب الجاهزة والمثاليات.

ما هو مشروعك الثقافي الذي تعملين عليه و ما هي المعوقات التي تعترضه؟ وهل توافقين على مسمى المنتج الثقافي النسوي؟

الفن بالنسبة لي شغف يبدأ أول النهار و ينتهي مع أفوله ما شكل مع مرور السنين بالنسبة لي رؤية واضحة أجدف صوبها بكل ما أوتيت لأحول صرختي إلى فن عن الأنثى التي تحارب بضعفها و أحيانا بقوتها وتقف إلى جانب الرجل وتقول ها أنا هنا اقبلوني لتقبلوا أنفسكم أما مصطلح الأدب والفن النسوي فلا أجد به سوى إجحاف بحق المرأة بالتعبير عن نفسها و استعلاء وذكورية مطلقة.

هل هناك عائد مادي مجد للمبدع في هذه الظروف وهل هناك شروط لتحقيق هذا العائد المادي؟

بالتأكيد لا يوجد عائد مادي ولا سوق في الأصل خاصة بالنسبة للشعر وعلى من يكتب أن يؤمن بأن عطاءه لا يقايض بالمادة وقد يكون التشكيل أحسن حظا ولكن هذا يقف على نشاط الفنان واجتهاده و علاقاته.

هل أنت متفائلة بمستقبل الثقافة السورية وخاصة في مجالي الفن التشكيلي والشعر؟

أنا متفائلة جدا بمستقبل الأدب والتشكيل في سورية شرط ألا نقع في فخ التعصب بأشكاله كافة.

يذكر أن رانيا كرباج خريجة كلية الهندسة المدنية في جامعة حلب وتخرجت في مركز رولان خوري للفن التشكيلي وصدر لها العديد من الدواوين الشعرية منها “وصايا العطر” و”أين أنت” ولها العديد من المعارض الفردية والمشاركات الجماعية وعملت أستاذة محاضرة لمادة الرسم والتصوير في كلية الفنون الجميلة في حلب وهي عضو في اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين وأعمالها مقتناة من قبل وزارة الثقافة و ضمن مجموعات خاصة في كل من لبنان أوروبا وأميركا.

محمد سمير طحان

عدد القراءات : 1796

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018