دمشق    21 / 07 / 2018
الداخلية الأفغانية تعلن مقتل وإصابة 850 مسلحا من الجماعات المتشددة خلال أسبوع  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  المجموعات المسلحة في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا تواصل تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش  اندلاع حريق ضخم في أكبر مستوطنة على حدود غزة  مسؤول بالحرس الثوري الإيراني يعلن المتسبب في مقتل 11 من "الباسيج"  شركات نفط أمريكية تعارض تشديد العقوبات على روسيا  الحرب التجارية تخيّم على اجتماع قادة المال بمجموعة العشرين  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  بدء إخراج حافلات تقل الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من بلدة محجة بريف درعا الشمالي  تحضيرات لإخراج دفعة ثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية  كاسادو يفوز برئاسة حزب الشعب الإسباني المحافظ خلفا لراخوي  مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات غربي إيران  إصابة أربعة يمنيين إثر عدوان جديد للنظام السعودي على صعدة  الحركة العالمية لمقاطعة “اسرائيل” تدين قرار كيان الاحتلال العنصري  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  دراسة: الأسلحة النووية الروسية أشد من الأمريكية بعدة مرات  الصين والإمارات مستعدتان لإنشاء آلية للتعاون العسكري والنووي  

شاعرات وشعراء

2018-05-14 15:52:58  |  الأرشيف

الحب والفلسفة في لقاء شعري بثقافي أبو رمانة

بقصائد هيمن عليها الحب والفلسفة أحيا عدد من الشعراء لقاء شعريا استضافه المركز الثقافي العربي في أبو رمانة مستخدمين أساليب سلكت دروب شعر التفعيلة والحداثة الشعرية.
 
اللقاء الذي أداره الشاعر والإعلامي محمد نصر الله شارك فيه بالعزف على العود كمرافق لإلقاء القصائد العازف زاهر الرفاعي وبدأته الشاعرة إيمان موصلي التي اعتمدت في قصائدها أسلوبا فلسفيا مع صور وتشبيهات رمزية لتعبر عن صور من الحياة والحب بشكل دلالي فقالت:
 
“صمتي مصيدة للأغاني المفترسة.. أقلم أصابع الليل..وأسرق من
 
فمه.. تفاحة القمر..ولأنني أعشق تضاريس وجهك..أكثر من كل المرايا أستطيع
 
أن أكتب قصيدة صبية.. تدعوك للحياة بحرارة”.
 
على حين جاءت قصائد الشاعر قاسم فرحات مفعمة بالفرح وبالعاطفة ليعبر فيها عن قصة حب بريئة مستخدما أسلوب شعر التفعيلة فقال:
 
“مري على عشب الكلام.. يصير أعلى.. وتضوعي في درب قافيتي شذى..لتفوح
 
فلا أرض القصيدة حلوة.. وتصير حين تيممين ترابها.. بالحب أحلى”.
 
وحفلت قصائد الشاعر محمد الرفاعي التي ألقاها بأحلام الإنسان الباحث عن المحبة بين البشر وإبعاد البغضاء والتناحر فقال:
 
“أريد كلاما.. لا يصيب الهـواء.. بداء الخمول ولا يطفئ الماء..في شفة
 
الأغنية.. كلاماً يمر على هيئة الطير..قرب الغريب.. ويشرب دمعته الصافية”.
 
وأوغل الشاعر غدير إسماعيل في قصائده بالرمز ليصور تطلعاته نحو واقع أفضل مستخدما أسلوب التفعيلة ليأخذ لنفسه مدى أوسع في التعبير فقال:
 
“ليس اشتهائي غير خلق كامل.. خلع العباءة والعمامة والعلاقة مع محيط
 
لا يحيط سوى القليل..من الهديل..إذا تكاثف في العويل”.
 
وخرج الشاعر حمزة ياسين في قصائده إلى تساؤلات حول مصير الفرد الذي يعاني الغربة والوحدة في زحمة ضغوط الحياة بأسلوب حداثوي فقال:
 
“تسأل عن معنى كلمة هنا.. وسط كل هذا الغياب.. تستجدي الكتابة هروبا من
 
لا جدوى المنافي.. ثم تعترف راضخا بعد برهة..لم تغير سوى بعض ظنونك..هنا
 
والآن.. تسأل متنهدا.. يا غريبا عن تفاصيل الحياة”.
عدد القراءات : 1146

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider