دمشق    22 / 07 / 2018
الداخلية الأفغانية تعلن مقتل وإصابة 850 مسلحا من الجماعات المتشددة خلال أسبوع  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  المجموعات المسلحة في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا تواصل تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش  اندلاع حريق ضخم في أكبر مستوطنة على حدود غزة  مسؤول بالحرس الثوري الإيراني يعلن المتسبب في مقتل 11 من "الباسيج"  شركات نفط أمريكية تعارض تشديد العقوبات على روسيا  الحرب التجارية تخيّم على اجتماع قادة المال بمجموعة العشرين  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  بدء إخراج حافلات تقل الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من بلدة محجة بريف درعا الشمالي  تحضيرات لإخراج دفعة ثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية  كاسادو يفوز برئاسة حزب الشعب الإسباني المحافظ خلفا لراخوي  مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات غربي إيران  إصابة أربعة يمنيين إثر عدوان جديد للنظام السعودي على صعدة  الحركة العالمية لمقاطعة “اسرائيل” تدين قرار كيان الاحتلال العنصري  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  دراسة: الأسلحة النووية الروسية أشد من الأمريكية بعدة مرات  الصين والإمارات مستعدتان لإنشاء آلية للتعاون العسكري والنووي  

شاعرات وشعراء

2018-06-28 09:14:13  |  الأرشيف

قصائد وطنية واجتماعية في لقاء شعري بريف دمشق

خمسة شعراء من مختلف التجارب قدموا لجمهور الشعر في مدينة السيدة زينب بريف دمشق نتاجهم ضمن لقاء شعري أقيم استمرارا لنشاطات مهرجان حتى الانتصار الأدبي.
 
اللقاء الذي أقامه اتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع منتدى التنوير للثقافة والنشر في مقر دار التنوير حفل بقصائد تطرقت لقضايا وطنية واجتماعية ألقى في مستهله الشاعر حسن الراعي عددا من نصوصه التي عكست الأسى الذي لحق بالإنسان السوري جراء الحرب الدائرة على وطنه فقال في قصيدة بعنوان “لا تشبع النار” نراود الأرض عن نهر يفيض بنا..حتى تبلل من أرواحنا الترب لن تشبع النار منا رغم ندرتنا..لكننا في صميم النار نرتقب.
 
كما ألقى الشاعر يحيى محي الدين نصوصا عبر فيها عن حبه لوطنه من خلال وصفه لجمال دمشق وبهاء صمودها فقال رسم تنزل ..وكان الندى يستفز خطانا..وبعض يمام الطريق..وكان الصباح يزنر خصر دمشق..ويتلو تفاصيلنا ماض سحيق.
 
كما ألقى الشاعر أحمد عبد الله صالح قصيدة بعنوان “أنين على وتر الجراح” عبر فيها عن حزنه مما يكابده السوريون جراء الحرب الإرهابية فقال.. “جرح بقلبي بالأنين ينوح..والصمت عن بعد الحبيب يبوح وأنا سفير العاشقين لأمتي..وفمي بذكر الفاتحين صدوح”.
 
وعبرت الشاعرة عدنة خير بك عن تداعيات نفسية يتعرض لها الإنسان بسبب ما يعيشه من أزمات بأسلوب يجنح للدلالة والرمز فقالت.. “قيل بغيابك الوقت..والأمل لا يفتح عينيه..هل مات يا ترى..على حافة الموعد..بلا استئذان”.
 
وألقت الشاعرة نبوغ أسعد قصيدة بعنوان “موطني” أكدت فيها أن سورية لن تهزم أو تتراجع في وجه من انحطت أخلاقهم فباعوا وطنهم وعروبتهم لأنها صاحبة حق فقالت إن السفيه على ادعاء باطل..في أي خلق قد تراه تراجعا وطني هو العرض الأعز بأمة..ملأت حياة العالمين ترفعا.
عدد القراءات : 991

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider