دمشق    22 / 07 / 2018
الداخلية الأفغانية تعلن مقتل وإصابة 850 مسلحا من الجماعات المتشددة خلال أسبوع  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  المجموعات المسلحة في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا تواصل تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش  اندلاع حريق ضخم في أكبر مستوطنة على حدود غزة  مسؤول بالحرس الثوري الإيراني يعلن المتسبب في مقتل 11 من "الباسيج"  شركات نفط أمريكية تعارض تشديد العقوبات على روسيا  الحرب التجارية تخيّم على اجتماع قادة المال بمجموعة العشرين  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  بدء إخراج حافلات تقل الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من بلدة محجة بريف درعا الشمالي  تحضيرات لإخراج دفعة ثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية  كاسادو يفوز برئاسة حزب الشعب الإسباني المحافظ خلفا لراخوي  مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات غربي إيران  إصابة أربعة يمنيين إثر عدوان جديد للنظام السعودي على صعدة  الحركة العالمية لمقاطعة “اسرائيل” تدين قرار كيان الاحتلال العنصري  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  دراسة: الأسلحة النووية الروسية أشد من الأمريكية بعدة مرات  الصين والإمارات مستعدتان لإنشاء آلية للتعاون العسكري والنووي  

شاعرات وشعراء

2018-07-08 10:37:50  |  الأرشيف

مجموعة شعرية جديدة للشاعر محمد عيسى (لا شيء في أوانه)

لا شيء في أوانه مجموعة شعرية جديدة للشاعر محمد عيسى يكثف فيها رؤاه الإنسانية والاجتماعية والوطنية عبر ومضات استخدم فيها الاختصار المرتكز على أسس فنية بعيدة عن الحشو والزيادات.
 
المجموعة الصادرة عن دار بعل والتي تقع في 87 صفحة من القطع المتوسط يتجلى فيها قلق الشاعر من غياب الالتزام الاجتماعي بالمبادئء والقيم التي تؤءدي إلى سلامة الإنسان وتمسكه بقيمه ومنظوماته الأخلاقية.
 
ويتماهى عيسى مع آلام المقهورين جراء الحرب الارهابية على سورية مكثفا نصه لينتقد الضعف الذي سبب تنامي الإرهاب ودفع ثمنه الأطفال وكل من رفض السماح للمؤامرة أن تتفشى بربوع الوطن حيث قال في قصيدة بعنوان حاجز وطني.. طفلة تحبو على إسفلت الطريق وتكاغي .. لم يقترب منها أحد..أو لم يجرأ أحد على التقاطها..كانت مطمئنة.. أبوها وجدها ممددان إلى جانبها.. تزحف نحوهما فرحة..للعبة حمراء تسيل منهما على الاسفلت.
 
وفي قصيدة قصيرة بعنوان ج يعبر في ومضته عن تساؤل إنساني حول السبب الذي يمنع الإنسان من أن يؤءمن بالمحبة والتسامح فيقول آه أيتها الدماء..يا حفارة الشرايين..إلى متى الدوران في مكان مغلق.
 
وفي نص بعنوان رقم خمسة يشبه الشاعر الجنود الشهداء بأزهار الربيع التي تمتع الناظر لها ببهائها وجمالها ولكن ترحل بسرعة.
 
يذكر أن للشاعر محمد عيسى ثلاث مجموعات مطبوعة هي مائدة البراري و شيء ما ورتوش ما بعد العاصفة إضافة لأعماله الشعرية الكاملة وهو مشارك دائم في الأمسيات والمهرجانات الشعرية والأدبية في دمشق والمحافظات.
عدد القراءات : 751

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider