دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

شاعرات وشعراء

2018-07-08 10:37:50  |  الأرشيف

مجموعة شعرية جديدة للشاعر محمد عيسى (لا شيء في أوانه)

لا شيء في أوانه مجموعة شعرية جديدة للشاعر محمد عيسى يكثف فيها رؤاه الإنسانية والاجتماعية والوطنية عبر ومضات استخدم فيها الاختصار المرتكز على أسس فنية بعيدة عن الحشو والزيادات.
 
المجموعة الصادرة عن دار بعل والتي تقع في 87 صفحة من القطع المتوسط يتجلى فيها قلق الشاعر من غياب الالتزام الاجتماعي بالمبادئء والقيم التي تؤءدي إلى سلامة الإنسان وتمسكه بقيمه ومنظوماته الأخلاقية.
 
ويتماهى عيسى مع آلام المقهورين جراء الحرب الارهابية على سورية مكثفا نصه لينتقد الضعف الذي سبب تنامي الإرهاب ودفع ثمنه الأطفال وكل من رفض السماح للمؤامرة أن تتفشى بربوع الوطن حيث قال في قصيدة بعنوان حاجز وطني.. طفلة تحبو على إسفلت الطريق وتكاغي .. لم يقترب منها أحد..أو لم يجرأ أحد على التقاطها..كانت مطمئنة.. أبوها وجدها ممددان إلى جانبها.. تزحف نحوهما فرحة..للعبة حمراء تسيل منهما على الاسفلت.
 
وفي قصيدة قصيرة بعنوان ج يعبر في ومضته عن تساؤل إنساني حول السبب الذي يمنع الإنسان من أن يؤءمن بالمحبة والتسامح فيقول آه أيتها الدماء..يا حفارة الشرايين..إلى متى الدوران في مكان مغلق.
 
وفي نص بعنوان رقم خمسة يشبه الشاعر الجنود الشهداء بأزهار الربيع التي تمتع الناظر لها ببهائها وجمالها ولكن ترحل بسرعة.
 
يذكر أن للشاعر محمد عيسى ثلاث مجموعات مطبوعة هي مائدة البراري و شيء ما ورتوش ما بعد العاصفة إضافة لأعماله الشعرية الكاملة وهو مشارك دائم في الأمسيات والمهرجانات الشعرية والأدبية في دمشق والمحافظات.
عدد القراءات : 1127

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider