دمشق    22 / 01 / 2018
منعطف "أنف الشيطان" يقتل 13 شخصا في كولومبيا  الجيش السوري يبدأ بتصفية مجموعة جبهة "النصرة" في محافظة إدلب  الكرملين: روسيا تراقب الوضع في عفرين وعلى اتصال بالقيادتين التركية والسورية  العراق يتسلم دعوة من موسكو للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري بسوتشي  لافروف عن العملية التركية في عفرين: نحن ندعو لاحترام وحدة الأراضي السورية  لافروف: كل الخطط المفروضة على اليمن غير مجدية وروسيا تعمل مع جميع الأطراف  مجلس النواب العراقي يصدق على قرار إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 مايو/آيار  الرئيس العراقي يصدر مرسوما بموعد إجراء الانتخابات البرلمانية  الخارجية الروسية تبدأ اعتماد الصحفيين إلى مؤتمر سوتشي المرتقب في 29-30 يناير  الخارجية الروسية تبدأ اعتماد الصحفيين إلى مؤتمر سوتشي المرتقب في 29-30 يناير  تركيا تشن حملة اعتقالات بسبب تعليقات على عملية عفرين  9 شهداء و21 جريح باعتداءات إرهابية على حي باب توما  بنس عن اتفاق إيران النووي: كارثة لن تصادق عليها أمريكا  بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيجري العام المقبل  مجلس الشعب يدين العدوان التركي على عفرين  برلماني روسي: موسكو قد تدعو لإجراء مفاوضات رباعية حول عفرين  "قسد": مقتل 18 شخصا وإصابة 23 حصيلة القصف التركي على عفرين  نصر الحريري: نشك في الأهداف التي يعقد مؤتمر سوتشي من أجلها  مقاتلات إيرانية توجّه تحذيرا لسفينتين تابعتين للتحالف الدولي  مصر تتسلم دعوة رسمية من روسيا لحضور مؤتمر سوتشي حول سورية  

شاعرات وشعراء

2016-01-21 12:42:58  |  الأرشيف

الشاعرة زينب ديوب تجربة تنهل من بحور الشعر والقصيدة المحكية

الشاعرة زينب ديوب تنهل في تجربتها بكتابة الشعر من الإرث الشعري العربي القديم الذي يعود بنا إلى جذورنا وفي نفس الوقت تميل لكتابة الشعر الذي يعبر عن مجتمعها المحيط عبر اللهجة المحكية.

وتؤكد ديوب خلال حديث مع سانا الثقافية أنها تنتمي الى اتجاه الخليل وبحوره وجوازاته كما أن للشعر المحكي عندها مكانة مميزة فهو يأسرها وتعتبر أن هذه اللهجة المحببة والقريبة للمتلقي َتلج إلى القلب ولوج النور في الأجسام الشفيفة.

وحول رؤيتها للشعر تقول الشعر ليس تجربة إنما شهقة ولادة أعلنت الحياة لتؤكد أن الشعر تغلل في ثنايا روحها ليفيض إحساسها عبر القصائد الفصحى والمحكية لأن دافعها لكتابته هو إظهار الجمال وبث مشاعر الحب والفرح لإيصالها الى قلوب الناس.

ويبقى للوطن مكانته الأولى في قصائد ديوب وعن ذلك تقول لا بد من الانحناء أمام قدسية التراب والشهادة والوطن والولاء للجيش العربي السوري ولسوريتنا التي هي عشق الروح أما مدينتها حمص فهي بنظرها المدينة الوادعة مدينة الحب والسلام التي سرى السم في جسدها الطاهر وطالت التفجيرات الارهابية أحياءها وقطفت زهرة شبابها.

يذكر أن الشاعرة عضو في ملتقى الثلاثاء الثقافي الادبي بحمص كما شاركت في العديد من الفعاليات الثقافية بالمدينة وخارجها وفي رصيدها الأدبي ديوان مطبوع بعنوان ترنيمة روح يحتوي خمسا وثلاثين قصيدة كما كتبت العديد من القصائد المحكية.
عدد القراءات : 5621

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider