الأخبار |
أردوغان: خطواتنا أزعجت من لديهم "حسابات قذرة" في المنطقة  بيرلو يفتح النار على لاعبي يوفنتوس  الجعفري: يجب وضع حد نهائي لصفحة الاستعمار في العالم  الصين تدعو مجلس الأمن لمراجعة العقوبات الأممية ضد كوريا الشمالية  تشاووش أوغلو: تعزيز علاقاتنا مع روسيا يصب في مصلحتنا  أمين منظمة "الأمن والتعاون في أوروبا": أولويتنا هي الحل السلمي في أوكرانيا  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الخاص بالجمارك ويوافق على عدد من مواده  إنتر ميلان يُغري راكيتيتش  إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال على مخيم الفوار بالخليل  "إس-300" و"إس-400" كفيلتان بتدمير الطائرات الإسرائيلية "القاتلة"  لافروف: الإجراءات الأمريكية بشأن "معاهدة التخلص من الصواريخ" تقود إلى زعزعة الاستقرار  ايران.. إلقاء القبض على 8 أشخاص على صلة بالحادث الإرهابي في طريق خاش – زاهدان  ريال مدريد يستخدم بيل لاصطياد نجمي البريميرليج  تركيا تؤسس إذاعة "المنطقة الآمنة" شمالي سورية  موسكو: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يعرض أمن أوروبا للخطر  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  مجلس الأمن البلجيكي يدعو لتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة مسلحي “داعش”  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  شميس لـ الأزمنة: جميع الأفكار التي يتم طرحها ببساطة هي من واقع المجتمع السوري.  طهران تقدم مقترحا لبغداد لتجاوز العقوبات الأمريكية     

شاعرات وشعراء

2016-01-21 12:42:58  |  الأرشيف

الشاعرة زينب ديوب تجربة تنهل من بحور الشعر والقصيدة المحكية

الشاعرة زينب ديوب تنهل في تجربتها بكتابة الشعر من الإرث الشعري العربي القديم الذي يعود بنا إلى جذورنا وفي نفس الوقت تميل لكتابة الشعر الذي يعبر عن مجتمعها المحيط عبر اللهجة المحكية.

وتؤكد ديوب خلال حديث مع سانا الثقافية أنها تنتمي الى اتجاه الخليل وبحوره وجوازاته كما أن للشعر المحكي عندها مكانة مميزة فهو يأسرها وتعتبر أن هذه اللهجة المحببة والقريبة للمتلقي َتلج إلى القلب ولوج النور في الأجسام الشفيفة.

وحول رؤيتها للشعر تقول الشعر ليس تجربة إنما شهقة ولادة أعلنت الحياة لتؤكد أن الشعر تغلل في ثنايا روحها ليفيض إحساسها عبر القصائد الفصحى والمحكية لأن دافعها لكتابته هو إظهار الجمال وبث مشاعر الحب والفرح لإيصالها الى قلوب الناس.

ويبقى للوطن مكانته الأولى في قصائد ديوب وعن ذلك تقول لا بد من الانحناء أمام قدسية التراب والشهادة والوطن والولاء للجيش العربي السوري ولسوريتنا التي هي عشق الروح أما مدينتها حمص فهي بنظرها المدينة الوادعة مدينة الحب والسلام التي سرى السم في جسدها الطاهر وطالت التفجيرات الارهابية أحياءها وقطفت زهرة شبابها.

يذكر أن الشاعرة عضو في ملتقى الثلاثاء الثقافي الادبي بحمص كما شاركت في العديد من الفعاليات الثقافية بالمدينة وخارجها وفي رصيدها الأدبي ديوان مطبوع بعنوان ترنيمة روح يحتوي خمسا وثلاثين قصيدة كما كتبت العديد من القصائد المحكية.
عدد القراءات : 6590

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019