الأخبار |
وفد مجلس الشعب يتابع مشاركته في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي  جرحى باشتباكات في مخيم للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان  في إطار حملته القمعية..نظام أردوغان يوقف عن العمل259 مسؤولا  لافروف يستقبل الأمين العام الجديد لـ"منظمة شنغهاي"  السعودية على حافّة السقوط؟  ما علاقة أجهزة السمع وجراحة المياه البيضاء بالخرف؟  آبل توفر مسلسلات وأفلاما مجانية لمستخدميها  تعرف على أفضل هاتف لحماية بيانات وخصوصية المستخدم  ترامب يوفد وزير خارجيته للقاء الملك السعودي على خلفية "اختفاء خاشقجي"  تقرير أمريكي يكشف نية السعودية في تدمير مراكز التموين الغذائي في اليمن  إسرائيل مهددة حماس: "صبرنا نفد"  مصرع ثلاثة عشر شخصا على الأقل في فيضانات جنوبي فرنسا  عشر شركات ضخمة كويتية وإماراتية ومصرية وأردنية تستكمل إجراءات عملها في السوق السورية  التأمينات الاجتماعية تهدد بحجز أموال مستثمرين بحال لم يسددوا اشتراكاتهم  نتنياهو: نتحرك عسكريا ضد الوجود الإيراني في سورية في هذه الأيام بالذات  أردوغان يستقبل وزير دفاع قطر في أنقرة  مكملات "جنسية" تخفي "سرا" خطرا صحيا!  حدث في سورية... أخت رفعت دعوى نفي نسب على والديها لتثبيت زواجها من أخيها !!  تقرير: لهذا الأسباب تراجع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي  إدلب إلى الواجهة من جديد.. إنما للصبر حدود     

شاعرات وشعراء

2016-01-23 16:48:19  |  الأرشيف

ميسون جنيات من الشعر إلى الرواية.. صوت الأنثى المظلومة في المجتمعات الذكورية

تتنازع الكاتبة ميسون جنيات رغبة في نظم الشعر وكتابة الرواية ولكنها لا ترى تناقضا في ذلك لأنها تجد في كلا الصنفين الأدبيين تعبيرا عن التمرد الذي يكتنز داخلها دفاعا عن كل النساء.

وتوضح جنيات لنشرة سانا الثقافية أن التمرد صفة في شخصيتها لازمتها في جميع ما كتبته من قصائد وصوتها هو صوت كل أنثى مظلومة ومقهورة ومسلوبة
الإرادة في المجتمعات الذكورية.

وتشير ابنة مدينة حمص إلى أن نشوءها في بيئة أسرية محافظة لم يحد من طموحها أو عشقها للحرية والإبداع فكتبت الشعر لأول مرة وهي في السادسة عشر من عمرها وانتقل إحساسها بالتمرد حتى على نصوصها الشعرية وتدربت على رياضة الجمباز لتفوز ببطولة أقيمت على مستوى المدارس الثانوية.

ولحمص مكانة كبيرة في قلب الشاعرة تبث لواعجها وحنينها إلى أيام المدينة المليئة بضحكات الأطفال واسواقها المزدحمة لشراء الفرح فكتبت مرارا عن
أحيائها وعن نهر العاصي الذي يخترقها متسائلة في قصائدها متى يعود لشوارعها مرح الصغار ولوثات العشاق.

وتوضح جنيات انها تكتب قصيدة النثر وتحاول فيها صناعة صور شعرية مبتكرة وغير مطروقة وحتى عندما تكتب الرواية فإنها تعتمد في أسلوبها على لغة أقرب للشعر لافتة إلى أن أفضل نقد وجه لأحدى رواياتها أنها عبارة عن قصيدة راقية.

أما في مجال كتابة الرواية فأدبها ذاتي وجداني ولا سيما في روايتها التي هي قيد الطباعة حاليا وتحمل عنوان برزخ الدقائق الأخيرة توضح عنها جنيات أنها تحكي سيرة ذاتية تتلقى فيها البطلة الفشل والصدمات لكنها تواجهها بالأحلام وبالأمل بالرغم من المرارة ومعاكسة الظروف ونفوس الناس المريضة من حولها التي تصل بها حتى الانهيار.

وجنيات الحاصلة على دبلوم التأهيل التربوي وتعمل مدرسة في ثانويات حمص زاولت الكتابة للأطفال بالصحف لسنوات طويلة حصلت على تنويه من اللجنة المشرفة على جائزة الشارقة للإبداع العربي سنة 2004 لمجموعتها القصصية الموجهة للأطفال بعنوان صهيل الفوز التي ركزت فيها من خلال عملها التربوي كما تبين على الثغرات بالمجتمع العربي وسبل تجاوزها في تربيتنا لأطفالنا وتعزيز دور الأمومة في البيوت التي تعتمد المربيات والخادمات الأجنبيات لتربية الأطفال.

وصدر للشاعرة جنيات عدة مجموعات شعرية هي بوح لدموع الليل وسنابل لاحضان منجل وممزق على مقام الاسى وروايتان هما على قيد الخوف وقبل اليتم بدمعة ولديها حاليا قيد الطباعة رواية برزخ الدقائق الأخيرة.
عدد القراءات : 6778

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3376
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018