الأخبار |
مجزرة جديدة لطيران التحالف بحق المدنيين بريف دير الزور الشرقي  وفاة ٧ اطفال نتيجة نشوب حريق في منطقة المناخلية  قبل أقل من شهر... تسريبات تكشف عن صدمة "سامسونغ" لعشاقها  عطل يصيب تطبيق "واتسآب"  لماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟  الحكومة الفنزويلية تعلن عمن يقف وراء تمرد العسكريين  مقتل جندي أمريكي في أفغانستان  بومبيو: إيران "قوة شر" ونريد تحالفات قوية في الشرق الأوسط  مسلمو مورو يحصلون على الحكم الذاتي في الفلبين  الدفاع الروسية: الجيش السوري يحبط هجوما ضخما شنته "النصرة" في إدلب  الأمم المتحدة تؤكد استمرار عمل الجنرال كاميرت في اليمن  نائب الرئيس الأمريكي يحرض المعارضة الفنزويلية على العصيان  الشرطة السودانية تفرق المتظاهرين في الخرطوم وأم درمان  الشرطة السودانية تفرق المتظاهرين في الخرطوم وأم درمان  إنتر ميلان يزاحم يوفنتوس على ضم إيسكو  نسبة البطالة في سورية ستبلغ 24 بالمائة في العام 2019..وهذه هي إجراءات التصدّي لها؟  الجيش يتصدى لهجوم إرهابي عنيف على مواقعه غرب أبو الظهور بريف إدلب  بومبيو: أية مباحثات بين أمريكا وروسيا يجب أن تبحث وقف انتشار الأسلحة النووية  موقع أمريكي: إسرائيل تستعد لـ"المواجهة الكبرى" وطبول الحرب تدق  الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تدعو الدول الأوروبية لاعتماد قوانين مشابهة لقانون ماغنيتسكي     

شاعرات وشعراء

2016-01-23 16:48:19  |  الأرشيف

ميسون جنيات من الشعر إلى الرواية.. صوت الأنثى المظلومة في المجتمعات الذكورية

تتنازع الكاتبة ميسون جنيات رغبة في نظم الشعر وكتابة الرواية ولكنها لا ترى تناقضا في ذلك لأنها تجد في كلا الصنفين الأدبيين تعبيرا عن التمرد الذي يكتنز داخلها دفاعا عن كل النساء.

وتوضح جنيات لنشرة سانا الثقافية أن التمرد صفة في شخصيتها لازمتها في جميع ما كتبته من قصائد وصوتها هو صوت كل أنثى مظلومة ومقهورة ومسلوبة
الإرادة في المجتمعات الذكورية.

وتشير ابنة مدينة حمص إلى أن نشوءها في بيئة أسرية محافظة لم يحد من طموحها أو عشقها للحرية والإبداع فكتبت الشعر لأول مرة وهي في السادسة عشر من عمرها وانتقل إحساسها بالتمرد حتى على نصوصها الشعرية وتدربت على رياضة الجمباز لتفوز ببطولة أقيمت على مستوى المدارس الثانوية.

ولحمص مكانة كبيرة في قلب الشاعرة تبث لواعجها وحنينها إلى أيام المدينة المليئة بضحكات الأطفال واسواقها المزدحمة لشراء الفرح فكتبت مرارا عن
أحيائها وعن نهر العاصي الذي يخترقها متسائلة في قصائدها متى يعود لشوارعها مرح الصغار ولوثات العشاق.

وتوضح جنيات انها تكتب قصيدة النثر وتحاول فيها صناعة صور شعرية مبتكرة وغير مطروقة وحتى عندما تكتب الرواية فإنها تعتمد في أسلوبها على لغة أقرب للشعر لافتة إلى أن أفضل نقد وجه لأحدى رواياتها أنها عبارة عن قصيدة راقية.

أما في مجال كتابة الرواية فأدبها ذاتي وجداني ولا سيما في روايتها التي هي قيد الطباعة حاليا وتحمل عنوان برزخ الدقائق الأخيرة توضح عنها جنيات أنها تحكي سيرة ذاتية تتلقى فيها البطلة الفشل والصدمات لكنها تواجهها بالأحلام وبالأمل بالرغم من المرارة ومعاكسة الظروف ونفوس الناس المريضة من حولها التي تصل بها حتى الانهيار.

وجنيات الحاصلة على دبلوم التأهيل التربوي وتعمل مدرسة في ثانويات حمص زاولت الكتابة للأطفال بالصحف لسنوات طويلة حصلت على تنويه من اللجنة المشرفة على جائزة الشارقة للإبداع العربي سنة 2004 لمجموعتها القصصية الموجهة للأطفال بعنوان صهيل الفوز التي ركزت فيها من خلال عملها التربوي كما تبين على الثغرات بالمجتمع العربي وسبل تجاوزها في تربيتنا لأطفالنا وتعزيز دور الأمومة في البيوت التي تعتمد المربيات والخادمات الأجنبيات لتربية الأطفال.

وصدر للشاعرة جنيات عدة مجموعات شعرية هي بوح لدموع الليل وسنابل لاحضان منجل وممزق على مقام الاسى وروايتان هما على قيد الخوف وقبل اليتم بدمعة ولديها حاليا قيد الطباعة رواية برزخ الدقائق الأخيرة.
عدد القراءات : 7029

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019