دمشق    18 / 08 / 2018
المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  أردوغان: الضغوط لن تجبرنا على تغيير نهجنا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  الجيش الإيراني يعلن مشروع صواريخ بعيدة المدى  

شاعرات وشعراء

2016-03-16 03:43:25  |  الأرشيف

إبداع شعري


عن دار التكوين بدمشق صدرت المجموعة الشعرية: رفات فراشة للشاعرة السورية خلود شرف مشغولة بنبض الحياة السورية وألق العطاء المغمس بلون الامل،
وعلى الرغم من الحجم الصغير للمجموعة لكنها تضج بدلالتها العابقة بكل ألوان الابداع والقدرة على حمل المعاني وتكثيفها لتشكل دلالات وارفة الظلال للقارىء بحيث يشكل لوحة من التفاعل الاصيل، ولعل نصها المعنون: وهم يفيض بما لايمكن اختزاله اذ تقول: هذا العالم انا\ تناولته بكوب فغرق. هذا الغيم ليس ماء\ انها روحي اطالت في الحب فسبحت\ هذا النهر ليس حكمة انه انا تأملته كثيرا فصرت صفصافة\ هذا البرد ليس بردا انه يوم فقد شمسه.‏‏
ومن نصها المعنون:ما المعنى ان تصير شهيدا: ما معنى ان توقظ غابة التاريخ\ باخطاء القيامة\ ان توقظ جوع الفراش بعد الارغفة\ ان ترسم على حافة السماء طفلا\ يرعى الغيم وهو يسمع صوت الرصاص\ ان تدوس النمل\ ما معنى ان يسقط المعنى بك\ في تابوت حكمته ويوصد على جثتك بسرعة الطقوس الخائفة كي لا تتلعثم جثة اخرى بمعناك.رهان على جسد الحياة وطقوس الاساطير \ قالوا: دمك الطريق قال: من انا ؟ لست القاتل، ولدت من رحم لا دم فيه مائي الحياة \ والحياة مائي.‏‏
تقع المجموعة في 110صفحات من القطع المتوسط.‏‏
عدد القراءات : 5518

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider