دمشق    21 / 09 / 2017
الدفاع الروسية توجه تحذيرا حازما للقوات الأمريكية في سوريا  تفاصيل هجوم النصرة على الشرطة العسكرية الروسية في حماة  العراق وتركيا وإيران.. إجراءات مضادة لاستفتاء كردستان  الكرملين يحدد رأيه في التصرفات الأمريكية في سوريا  هل يمكن لمدمن كحول سابق أن يشكل بديلا لميركل؟  تيلرسون: أنا وظريف لم نرم بعضنا بالأحذية!  حملة قتل شرعيي النصرة وليس قياداتها.. 4 خلال أسبوع!  حجاب أيضا مستعد للتحرك عسكريا نحو دير الزور وإدلب  انتشال جثة مهاجر معه حوالي 2 مليون دولار!  الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته على الضفة الشرقية للفرات  رد خجول من واشنطن على اتهامها بدعم هجوم “النصرة” شمال حماة  سفينة الإنزال " تسيزار كونيكوف" دخلت المتوسط متجهة إلى سوريا  دمشق: الأردن يتغير ايجابيا وعداء عمان لسوريا لم يكن قرار المملكة  البحرين.. فاتحة التطبيع الخليجي الرسمي مع "إسرائيل"!  “المعارضة المسلحة” بصدد تسليم معبر نصيب للحكومة السورية .. ولكن بشرط  خامنئي: ترامب غاضب من هزيمة المشروع الأميركي..وروحاني: لا تفاوض حول الاتفاق مجدداً  بعد 4 سنوات من الحجب..واتساب وسكايب يعودان للسعودية وإبقائه على مسنجر وفايبر  حفل الجنون : النهاية؟؟؟  غادي أيزنكوت : حزب الله أكثر من يقلقنا من الأعداء في محيطنا  كوريا الشمالية تصف تهديدات ترامب بتدميرها بـ "نباح كلب"  

شاعرات وشعراء

2016-04-09 19:22:22  |  الأرشيف

هوى

إنـي زرعتُــكَ أعنابـــاً معتَّقـــةً // في جذوةِ الروحُ تغفـــو ثم تنهمــــــرُ
رسمْتُ عينيكَ عصفورينِ من فرحٍ // إنْ ضـــاقتِ الدنيــا ففيــكَ أنتشــرُ
أنكرْتُ نارَ الأسى في الناسِ مظلمةً // وهاهيَ اليومَ في نجوايَ تستعرُ
هواكَ يهمـي علــى ليلـي كأغنيــةٍ // يغـــارُ من شجوِها ويسكرُ الوتَــرُ
حتى إذا هاجنـي شوقـي فلا حلُمٌ // يبلسمُ العينَ من سُهْـدٍ ولا قمــرُ
بدَّلْتُ فيــكَ طليــلَ الوردِ أرشفُـــهُ // فيستحيــلُ لهيبـــاً فيـــهِ أنصهـــرُ
وصرْتَ قِبلتيَ الأولى فما انشغلَتْ // رُؤايَ عنكَ يمـــا يلغـو بــهِ البشَــرُ
ورُحْتُ أنسجُ من همسٍ ومن قُبَلٍ // شالاً من الزّهرِ قد أغوى به المطرُ
شـالٌ أضمُّ بـــهِ روحي أُدثِّرُهـــا // في هجعـــةِ الليلِ والفــــؤادُ يُعتَصَـرُ
يا ويحَ عمري من جفـــاكَ بعثرَهُ // لا أنتَ تأتي ولا تروي الجوى الصـوَرُ
حتى الخيالُ إنْ وافى يأوردتي // يغتــــالُ صبريَ لا يُبقـــــي ولا يَــذَرُ
لقــد عشقْتُكَ حدَّ الآهِ منْ وَلَـــــهٍ // أجــلْ عشقْتُـــكَ إلا أنــكَ القـــدَرُ
** شعر هيلانة عطاالله **
عدد القراءات : 5061

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider