دمشق    22 / 06 / 2018
سيناء 2018" مستمرة.. الجيش المصري يعلن تصفية 32 إرهابياً  المحكمة الاتحادية العراقية: إعادة فرز الأصوات يدويا لا يتعارض مع الدستور  العراق متفائلة وواثقة من توصل "أوبك+" إلى اتفاق  البرلمان الأوكراني يصادق على قانون رئاسي يعزز سعي الانضمام إلى الناتو  لافروف: تقارب موسكو وواشنطن خير للعالم أجمع  بعد فراغ قرابة عامين … معاون وزير جديد لشؤون الإيرادات العامة في «المالية»  إيران ترسل حاملة مروحيات ومدمرة إلى مضيق باب المندب  الأوقاف: السلطات السعودية تحرم السوريين من أداء فريضة الحج للسنة السابعة  الأمين العام للأمم المتحدة: اللجنة الدستورية السورية تتشكل قريبا  رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  

شاعرات وشعراء

2016-06-12 16:09:39  |  الأرشيف

الكاتبة أريج دوارة.. الشعر الحر يعطيني مساحة أوسع للتعبير

قادمة من عالم الرواية الكاتبة الشابة أريج دوارة لتبدأ تجربتها مع كتابة الشعر الذي تعتمد فيه على الإحساس والدلالة والصورة معبرة في ذلك عن عواطف أنثى ترصد حالات اجتماعية مختلفة.

وقالت دوارة في حديث لسانا .. “الشعر ليس قالبا شكليا فقط بل لا بد أن يكون مفيد المضمون للمجتمع والإنسان فالشعر الحديث يساعدنا على رصد حالات متنوعة وكثيرة بعد إغنائه بالصورة و الإيحاءات التي تدفع الموهبة إلى انتقائها”

ورأت أن القدرة على صياغة الأفكار والتماسك في نسيج المواضيع المتنوعة “تقي الشاعر من التشتت” وتساعده بتكوين ما يريده في لوحة واحدة تسعى لتحويل الواقع إلى أدب.

وأشارت مؤلفة رواية “سرير في حديقة التوليب” إلى اهتمامها بالأدب العربي وكتابه على مختلف أسمائهم وانتماءاتهم وأطيافهم حتى تصل إلى ثقافة شاملة لافتة إلى أن الأدب يعبر عن صاحبه لا عن جنسه و”ليس جائزا تقسيم الأدب لواحد ذكوري والآخر أنثوي” لأن النص الأدبي برأيها يفرض نفسه ويصل إلى المتلقي بما يمتلك من المقومات.

وتعتبر دوارة أن النص الشعري الذي يذهب إلى اثر أكبر من غيره في الذائقة الشعبية هو ذلك الذي يحمل في حروفه وألفاظه وتعابيره هموم الناس ووقائع حياتهم اليومية وما يتعرضون إليه من خير وشر.

وقالت دوارة إن “المواضيع التي أبني عليها كتاباتي ونصوصي أنتقيها من الواقع وأترك للخيال دورا في صياغتها حتى تتفوق على الواقع وتتجاوزه وذلك من خلال الشعر الحر الذي أجد أنه يعطيني مساحة أوسع للتعبير والاهتمام بالتفاصيل التي تجتمع لتكون الحياة”.

فالشعر بحسب دوارة تعبير عن أحلام وتداعيات المجتمع وتطورات الإنسانية وفلسفة الكون وما فيه من معان وهو يتضمن الجوانب الروحية والحسية لذلك يحبه القارئ ويهتم به أصحاب الذائقة العالية ولا سيما أنه يتضمن أحيانا الهفوات والايجابيات والسلبيات والجماليات التي حولنا.

يشار إلى الكاتبة أريج دوارة من مواليد مدينة السويداء صدر لها العام الماضي رواية بعنوان “سرير في حديقة التوليب” إضافة لمجموعة قصصية كما وقعت في العام الحالي مجموعتها الشعرية الأولى بعنوان “الليل مرة أخرى”.

عدد القراءات : 2418

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider