دمشق    24 / 01 / 2018
شمخاني: الاتفاق النووي وثيقة شاملة وغير قابلة للتجزئة  اليمن: قوات هادي تحقق تقدما في صعدة  نتنياهو: سأسعى لإقناع قادة العالم بتعديل الاتفاق النووي الإيراني  جاويش أوغلو: أبلغنا واشنطن بضرورة إنهاء الدعم لوحدات حماية الشعب الكردية  إسرائيل تتهم الأمم المتحدة بالانحياز للفلسطينيين  الأمن المصري يعلن قتله ستة عناصر إرهابية في شمال سيناء  ماكرون يعرب عن قلقه لأردوغان إزاء التدخل العسكري التركي في عفرين  مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة: نرحب بمبادرة روسيا لتسوية قضية الشرق الأوسط  الأمم المتحدة قلقة من العمليات العسكرية في عفرين  كوريا الشمالية تستعد لـ"أولمبياد 2018" بعرض عسكري  البنتاغون: سنوقف دعم الأكراد إذا تحركوا نحو عفرين  بوتين وأردوغان يبحثان هاتفيا الوضع في سورية وعملية عفرين  روسيا تصر على التحقيق في الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في سورية  أمنية ميركل قبل ليلة عيد القيامة  مقتل 11 شخصا جراء تفجير سيارتين مفخختين فى بنغازي شرق ليبيا  مدريد: بوتشيمون ممنوع من العودة إلى كتالونيا  فنزويلا تحدد موعد الانتخابات الرئاسية...و مادورو يبدي استعداده للترشح لولاية ثانية  نيبينزيا: أمريكا تعارض التحقيق في الهجمات الكيميائية في سورية  ارتفاع عدد ضحايا تفجيري بنغازي إلى 22 قتيلاً  

شاعرات وشعراء

2016-06-21 01:27:22  |  الأرشيف

مجموعة “لها” لوفاء الخطيب..نصوص تغرق في الضبابية

تقدم الكاتبة وفاء الخطيب في مجموعتها الصادرة حديثا بعنوان لها مجموعة أفكار تحت تسمية شعر تداعت في خيالها لتعبر فيها عن قلق امرأة قد تصل في بعض الأحيان إلى التعبير عن انعكاس واقع اجتماعي وفق دلالات ورموز.
ما يرد في المجموعة تراكم الفاظ في معظم الأحيان لا تصل إلى معنى موضوعي نظرا للإغراق بالاتجاه الحداثي إضافة إلى أن الأسلوب التعبيري لم يستند على عاطفة بشكل كامل تقول في نص “ذكرى”.. “حلم سماوي .. وشاح خفيف ..تذكر .. تفكر .. مدفأة .. عشب”.
تخرج الكاتبة أحيانا في نصوص المجموعة عن الجنس الأدبي محاولة أن تبتكر أسلوبا جديدا في السرد الفني بيد أن الواقع يأخذها
إلى الضبابية التي تؤثر في قراءة المتلقي للنص كقولها في نص “هوية ضوء”.. “يا لوقود هذا العالم .. ثقب في الجيب ..ثقب في الرأس .. وثقب في الهوية”.
كما تحاول الخطيب أن تخرج من عالم القلق والرمز لتعبر عن رفضها لواقع ظالم تعيشه سورية ويعاني منها الشعب السوري بعدما ألم به من ويلات فرضها المتآمرون لكنها ظلت ترزح تحت وطأة الغياهب المرهقة فقالت في نص السراب.. “في باديتنا .. نفط .. تجففه الأفاعي..على سفوحنا صخر .. ينتظر سيزيف..وفي القمم سر مقيم”.
أفضل ما احتوته المجموعة الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب هو نص من أبي العلاء إلى المتنبي تركز فيه الكاتبة على مأساة حلب وما تعانيه من ألم جراء الإرهاب فتقول.. “إلى حريق حلب ..رموا قلمي..تخلخل الهواء ..وأكل الشتاء كتبي”.
تدل نصوص المجموعة على إطلاع واسع عند الكاتبة إلا أنها أقحمت أدوات ثقافتها في محاولات تذهب إلى غير مكانها كاستخدامها لملحمة جلجامش أو للأساطير اليونانية والإغريقية ولو أنها أخذتها إلى اتجاه المقالة أو الخاطرة لكانت موفقة أكثر.
في المجموعة التي تقع في 190 صفحة من القطع المتوسط محاولات نصية لا تنتمي إلى جنس أدبي معين وتصل أحيانا إلى أفكار وتصورات امرأة ترفض الواقع وكان على القارىء الذي أجازها قبل طباعتها قراءتها بتمعن.

عدد القراءات : 1951

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider