دمشق    24 / 07 / 2017
نائب قائد «التحالف» يطمئن «قسد»: دعمنا لكم مستمر وسقوط داعش حتمي  أهالي مفقودي الحرب: بحثاً عن الأبناء عند السحرة والنصّابين  جولة أردوغان الخليجية: نافذة الحل مغلقة  سلب وابتزاز في درعا ..ورئيس العصابة معروف بالاسم ..!!  تركيا تغلق كافة المعابر مع سورية بعد سيطرة جبهة النصرة على كامل المنافذ الحدودية  إذا قال الخليج لا.. لأميركا !!.. بقلم: نبيه البرجي  واشنطن تتخلى عن تل أبيب.. موسكو أقوى!..بقلم: إيفلين دوبا  سورية.. وتوازن المصالح الدولية.. بقلم: رفعت البدوي  توقعات بتعديلات حكومية تطال محافظين ومدراء عامين..ووزراء أيضاً!  هكذا يرى أمراء السعودية "تجريد" بن نايف من صلاحياته  الاتحاد الاوروبي: لن نقبل بفرض عقوبات أمريكية ضد روسيا تنتهك مصالحنا  الجيش العراقي: لن نتدخل في حال قيام دولة كردية  تحطم طائرة إسرائيلية في الضفة الغربية  استشهاد أردني وإصابة اسرائيلي بإطلاق نار داخل سفارة كيان الاحتلال في عمان  حاكم المركزي: القانون يسمح لنا بسك خمسين ليرة معدنية.. ونريدها  مقتل 10 من مسلحي "النصرة" بتفجير في إدلب  مفاعليها ظهرت بين الإرهابيين مع أول اشتباكات بين «النصرة» و«فيلق الرحمن» … هدنة الغوطة الشرقية صامدة: الجيش يلتزم و«العلالشة» يخرقونه  عبوة ناسفة تستهدف مدير مكتب «جبهة المقاومة السورية» بحلب  صرف 19 مليار ليرة تعويضاً لـ63 ألف مواطن تضررت عقاراتهم  

شاعرات وشعراء

2016-06-21 01:27:22  |  الأرشيف

مجموعة “لها” لوفاء الخطيب..نصوص تغرق في الضبابية

تقدم الكاتبة وفاء الخطيب في مجموعتها الصادرة حديثا بعنوان لها مجموعة أفكار تحت تسمية شعر تداعت في خيالها لتعبر فيها عن قلق امرأة قد تصل في بعض الأحيان إلى التعبير عن انعكاس واقع اجتماعي وفق دلالات ورموز.
ما يرد في المجموعة تراكم الفاظ في معظم الأحيان لا تصل إلى معنى موضوعي نظرا للإغراق بالاتجاه الحداثي إضافة إلى أن الأسلوب التعبيري لم يستند على عاطفة بشكل كامل تقول في نص “ذكرى”.. “حلم سماوي .. وشاح خفيف ..تذكر .. تفكر .. مدفأة .. عشب”.
تخرج الكاتبة أحيانا في نصوص المجموعة عن الجنس الأدبي محاولة أن تبتكر أسلوبا جديدا في السرد الفني بيد أن الواقع يأخذها
إلى الضبابية التي تؤثر في قراءة المتلقي للنص كقولها في نص “هوية ضوء”.. “يا لوقود هذا العالم .. ثقب في الجيب ..ثقب في الرأس .. وثقب في الهوية”.
كما تحاول الخطيب أن تخرج من عالم القلق والرمز لتعبر عن رفضها لواقع ظالم تعيشه سورية ويعاني منها الشعب السوري بعدما ألم به من ويلات فرضها المتآمرون لكنها ظلت ترزح تحت وطأة الغياهب المرهقة فقالت في نص السراب.. “في باديتنا .. نفط .. تجففه الأفاعي..على سفوحنا صخر .. ينتظر سيزيف..وفي القمم سر مقيم”.
أفضل ما احتوته المجموعة الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب هو نص من أبي العلاء إلى المتنبي تركز فيه الكاتبة على مأساة حلب وما تعانيه من ألم جراء الإرهاب فتقول.. “إلى حريق حلب ..رموا قلمي..تخلخل الهواء ..وأكل الشتاء كتبي”.
تدل نصوص المجموعة على إطلاع واسع عند الكاتبة إلا أنها أقحمت أدوات ثقافتها في محاولات تذهب إلى غير مكانها كاستخدامها لملحمة جلجامش أو للأساطير اليونانية والإغريقية ولو أنها أخذتها إلى اتجاه المقالة أو الخاطرة لكانت موفقة أكثر.
في المجموعة التي تقع في 190 صفحة من القطع المتوسط محاولات نصية لا تنتمي إلى جنس أدبي معين وتصل أحيانا إلى أفكار وتصورات امرأة ترفض الواقع وكان على القارىء الذي أجازها قبل طباعتها قراءتها بتمعن.

عدد القراءات : 1460

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider