دمشق    22 / 04 / 2018
دعوة لكوريا الشمالية للانضمام إلى معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية  الملكة إليزابيث تحتفل بعيد ميلادها الـ92 وسط المشاهير  الجيش السوري يتقدّم في الحجر الأسود  النساء يتبعهن الغاوون ... بقلم ميس الكريدي  الإمارات تتهم مقاتلات قطرية بتهديد سلامة طائرة مدنية على متنها 86 راكبا  إصابة 12 مدنيا بجروح جراء قصف التنظيمات الإرهابية لحيي التضامن والقدم بدمشق  الرئيس المصري يوقع قانونا يسمح بمصادرة أموال الإرهابيين  ما هو هدف المشاورات بين مصر والسودان وأثيوبيا؟  ألمانيا تغرد خارج السيمفونية الغربية المعادية للروس  أردوغان يفضح الحلفاء الأمريكيين.. 5000 شاحنة سلاح دخلت سورية  مجلس الوزراء.. مشروع قانون لتوسيع شريحة متقاعدي الجيش المستفيدين من صندوق الضمان الصحي  «صقور الشام» لا حل إلا برأس «الجولاني»!  أنباء عن انفجار في العاصمة الإيرانية طهران  مهاجم عار يقتل 4 أشخاص في مقهى بولاية تينيسي  غوتيريش يحذر من حرب نووية مقبلة  ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية  ليبرمان يرحب بحذف الولايات المتحدة عبارة "الأراضي المحتلة"  الحرس الثوري الإيراني: الأمريكيون يخضعون لأوامرنا في الخليج  ماكرون: بوتين رئيس قوي لكن يجب ألا تكون ضعيفا معه  إسرائيل تعزز أسطولها الحربي بـ"ساعر" من أجل آبار الغاز والنفط في المتوسط  

شاعرات وشعراء

2016-06-21 01:27:22  |  الأرشيف

مجموعة “لها” لوفاء الخطيب..نصوص تغرق في الضبابية

تقدم الكاتبة وفاء الخطيب في مجموعتها الصادرة حديثا بعنوان لها مجموعة أفكار تحت تسمية شعر تداعت في خيالها لتعبر فيها عن قلق امرأة قد تصل في بعض الأحيان إلى التعبير عن انعكاس واقع اجتماعي وفق دلالات ورموز.
ما يرد في المجموعة تراكم الفاظ في معظم الأحيان لا تصل إلى معنى موضوعي نظرا للإغراق بالاتجاه الحداثي إضافة إلى أن الأسلوب التعبيري لم يستند على عاطفة بشكل كامل تقول في نص “ذكرى”.. “حلم سماوي .. وشاح خفيف ..تذكر .. تفكر .. مدفأة .. عشب”.
تخرج الكاتبة أحيانا في نصوص المجموعة عن الجنس الأدبي محاولة أن تبتكر أسلوبا جديدا في السرد الفني بيد أن الواقع يأخذها
إلى الضبابية التي تؤثر في قراءة المتلقي للنص كقولها في نص “هوية ضوء”.. “يا لوقود هذا العالم .. ثقب في الجيب ..ثقب في الرأس .. وثقب في الهوية”.
كما تحاول الخطيب أن تخرج من عالم القلق والرمز لتعبر عن رفضها لواقع ظالم تعيشه سورية ويعاني منها الشعب السوري بعدما ألم به من ويلات فرضها المتآمرون لكنها ظلت ترزح تحت وطأة الغياهب المرهقة فقالت في نص السراب.. “في باديتنا .. نفط .. تجففه الأفاعي..على سفوحنا صخر .. ينتظر سيزيف..وفي القمم سر مقيم”.
أفضل ما احتوته المجموعة الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب هو نص من أبي العلاء إلى المتنبي تركز فيه الكاتبة على مأساة حلب وما تعانيه من ألم جراء الإرهاب فتقول.. “إلى حريق حلب ..رموا قلمي..تخلخل الهواء ..وأكل الشتاء كتبي”.
تدل نصوص المجموعة على إطلاع واسع عند الكاتبة إلا أنها أقحمت أدوات ثقافتها في محاولات تذهب إلى غير مكانها كاستخدامها لملحمة جلجامش أو للأساطير اليونانية والإغريقية ولو أنها أخذتها إلى اتجاه المقالة أو الخاطرة لكانت موفقة أكثر.
في المجموعة التي تقع في 190 صفحة من القطع المتوسط محاولات نصية لا تنتمي إلى جنس أدبي معين وتصل أحيانا إلى أفكار وتصورات امرأة ترفض الواقع وكان على القارىء الذي أجازها قبل طباعتها قراءتها بتمعن.

عدد القراءات : 2137

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider