دمشق    29 / 03 / 2017
اختراع الأمان  10 آلاف إرهابي من بلدان الاتحاد السوفييتي السابق في الشرق الأوسط  الجيش يواصل التقدم في ريف تدمر.. ويتصدى لخرق جديد في جوبر ولـ«صدى الشام» بريف حماة  قمة «الميت»!.. بقلم: محمد عبيد  دي ميستورا العائد من الأردن التقى منصات الرياض والقاهرة وموسكو … اليوم الخامس لجنيف بلا تقدم  هل وراء انسحاب داعش من البادية صفقة؟  «القمة» العربية وأفضلية الراقصة.. بقلم: إيهاب زكي  تجسسٌ فرنسي ــ إسرائيلي على «الكيميائي»: رواية مريبة!  حراك ديبلوماسي لدفع «جنيف 5»... ودي ميستورا يطلب رداً على «سلاله»  بعد الإمارات، متى تنضمّ السعودية إلى مناورات مشتركة مع إسرائيل؟  بريطانيا تبدأ مغامرة «العزلة»... بالبحث عن وحدتها  التحالف الدولي يعترف ضمنيا بتورطه في مجزرة الموصل الجديدة  تفاصيل من أرض المعركة في ريف حماه الشمالي: هذه أهداف المسلحين  تكويعة جنبلاطية نحو دمشق.. هل سيطرق تيمور قريبا باب الاسد ؟  القمة العربية تفضح الضعف السعودي: الأردن يتسوَّل الدعم الإقتصادي ولكن!  بين الهدف الإيراني و المظهر الأمريكي .. يقبع الانتصار الروسي  خيارات «داعش» ما بعد الهزيمة في الموصل والرقّة..  الأركان الروسية: 10 آلاف مسلح هاجموا ريف حماة والجيش السوري قتل 2100 منهم  معمل تصنيع العنب في السويداء يسدد ديوناً للفلاحين بقيمة 100 مليون ليرة … 99.6 مليون ليرة مبيعات المعمل للعام الحالي  وزير التموين : 3 آلاف طن بطاطا إلى السوق خلال يومين ولا أحد يستطيع ليّ ذراع الحكومة  

شاعرات وشعراء

2016-10-23 02:20:28  |  الأرشيف

شكل شعري جديد وحداثة منهجية في مجموعة “ورميت نرجسة عليك” لثائر زين الدين

“ورميت نرجسة عليك” مجموعة شعرية للشاعر الدكتور ثائر زين الدين يذهب عنوانها إلى معنى في العشق والحب لكنه يحمل في نصوصه مدلولات كثيرة على مشاعر كبيرة متسربة بأكثر من معنى في كل نصوص المجموعة.

اعتمد الشاعر زين الدين على الاستعارات المكنية ليكون تشكيله الفني وليصل إلى معنى يفجر عواطفه ويرسلها مع حركة الحدث المؤدية في النتيجة إلى كامل بناء النص يقول في قصيدة “عيد الحب”.. “ما الذي تعنيه يا عيد .. وأيامي من قبل ومن بعد .. غرام وصبابة ما الذي تعنيه يا عيد .. وقلب الشاعر العاشق .. قد شرع للمرأة والأحزان بابه”.

ثمة إشارات فنية إلى ما يعانيه مجتمعنا وإنساننا ويربط عبرها الشاعر زين الدين بين الأصالة والمعاصرة ليعبر عن حاضر مؤلم فيقول في قصيدته في “طريق المتنبي إلى كافور” .. “من طنجة نحو نجد .. سوى والغ بدموع ودم .. لن تشاهد إلا الحرائق .. إلا الدمار العميم .. دمى تتناسل فوق عروش .. صغير يسلم أرواحنا لصغير .. يعيش أبو المسك جيلا فجيلا .. ويذوي على حزنه فاتك”.

وفي تكوين فلسفي يتناول الشاعر قضية نفسية إنسانية عن وجود الإنسان وعلاقاته الأسرية بشكل بنيوي مكون من حب وترابط ثم تظهر أنغام موسيقية داخلية تساهم في التعامل الجميل بين الأب والابن والجد في رصد شعري كقوله في قصيدة “صغيران” .. “ذات يوم وكنت المعلق بين حبال الهواء وكفي أبي قلت .. إني أريد القمر أهدني يا أبي قمرا .. صاح بي والدي ضاحكا .. أهدني أنت قبل السعادة .. قهقه جدي في الركن .. يا ربي أي الصغيرين أجدر بالشفقة”.

كما يعبر زين الدين في نصه “مصباح بيكاسو” عن فداحة ما يدور في عصرنا الراهن بإيحاءات استطاعت أن تصل بالفكرة إلى مبتغاها دون أن تؤثر على المستوى الفني الرفيع في تحولات النص ودون أن تذهب به إلى الضبابية برغم حضور الحداثة الشعرية في مفاصل القصيدة قاطبة.

وتبدو الإنسانية بعلاقاتها الصحيحة عند الشاعر زين الدين وهو يرصد ما يدور بين القلوب ليصل إلى رفض الكره وتعميم الحب في قصيدة حرص الشاعر على تماسكها الموضوعي وتوازنها المعنوي كقوله في قصيدة “وشفيت منك” .. “وشفيت منك .. شفيت من هذا الدهاء الحلو .. من هذا الرحيق المر .. من حسن التماثيل البديعة .. من جمال الثلج .. من حلم كبيت العنكبوت .. سوف أعبر من جفونك .. مثل ما تنساب رؤيا ضوأت عينيك ذات عشية”.

المجموعة الشعرية الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب والتي تقع في 175 صفحة من القطع المتوسط تحلت بشكل شعري جديد اعتمد الحداثة المنهجية التي ترتبط بالموهبة وترتكز على الإيحاء والدلالة ثم تصل إلى مبتغاها الفني والمعنوي.
عدد القراءات : 1622

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider