دمشق    21 / 07 / 2018
عون: قانون "القومية" الإسرائيلي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني  بوتين ونتنياهو يبحثان الشرق الأوسط والتسوية السورية هاتفيا  ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها  الجيش يحرر عدداً من القرى والبلدات بريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين  روسيا ترفض جعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قاضيا حاكما بأمره  الرئيس الأسد والسيدة أسماء يزوران أبناء وبنات الشهداء والجرحى المشاركين في مخيم أبناء النصر في مصياف  ترامب: وجدنا مع بوتين لغة مشتركة والعمل جار على عقد لقاء ثان  عودة مئات المهجرين من عرسال اللبنانية إلى سورية الاثنين المقبل  ميركل ترحب بفكرة لقاء بوتين وترامب في واشنطن  الاحتلال الإسرائيلي يقر مخططاً استيطانياً جديداً في الضفة  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  أنطونوف: سورية هي المكان الأمثل لترجمة التعاون في مكافحة الإرهاب  هل تلقى الجيش الأميركي أوامر جديدة في سورية بعد لقاء ترامب وبوتين؟!  وصول التضخم في السودان إلى 64 بالمئة  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

شاعرات وشعراء

2016-11-01 15:46:59  |  الأرشيف

قصائد تغلب عليها عاطفة الأنثى في مجموعة مراميات للشاعرة مرام النسر

اقتصرت مجموعة قصائد للشاعرة مرام النسر بعنوان “مراميات” على شكلين من الشعر الأول أسلوب الشطرين والثاني التفعيلة في مواضيع غلبت عليها عاطفة الأنثى مكونة قصائدها بعفوية جاءت انعكاسا بواقع أثر في أعماقها فدفعها لكتابة النصوص.

وفي النصوص حنان للأماكن التي عاشت فيها النسر عبر سورية التي تشكل في حياتها هاجسا يدفعها للالتزام والحفاظ على العلاقة القائمة بينها وبين الشعر فقالت في قصيدتها “عروسة الفرات”..

“جرت الأمور خلاف ما أتوقع .. جف الفرات فأي أرض أزرع

جف الفرات ألا تراه مشيعاً .. بدماء من حفظوا الديار وضيعوا

لم يعذر الباقون موت سنابلي .. نظروا إلي كجثة لا ترجع”.

وفي ذكرى وفاة أبيها تبث النسر كثيراً من ألمها في شكوى شعرية فاختارت ما يلائم جرحها في تكوين النص الذي جاء على البحر الوافر والتزم اللام المنتهية بالإطلاق كحرف روي فقالت في قصيدة “عشرون”..

“من العشرين يا أبت قضينا .. قريب العام أو أدنى قليلا

مضت عشرون يا أبت كوهم .. جميل دون أن تطفي الغليلا

ولم تعد القصائد ذات وزن .. كما كانت عليه فلن أطيلا

يراودني الحنين إلى المآقي .. وللصدر الذي أضحى كليلا”.

ولليتم أثر كبير بحياة الشاعرة النسر تظهر في قصيدتها “الزوال” ما يجعلها ملهوفة وموجوعة بعد أن أصبحت يتيمة معتبرة أن أجمل الأشياء قد انتهت في حياتها بعد وفاة أبيها فقالت..

“حرمت أبي فنال الدهر مني .. وفاض الدمع في سود الليالي

سمعت بما يقال عن الغياب .. فلم أشغل بذاك الأمر بالي

إلى أن جاء من ألقى بأمي .. بعيد الفجر في بحر الرمال”.

أما قصيدة “فلتكتبي فيها” إيحاءات تدل على أكثر من معنى اجتماعي وإنساني تريد الشاعرة النسر أن تطرح خلال أسلوب شعر التفعيلة عددا من القضايا ضمن النص فتقول ..

“فلتكتبي .. شعراً فما زلت الصدي لملعبي ما زلت ذاك الطفل

يغريه العبير شيخاً وقوراً إن ذكرت ولا أطير .. وأخاف وصف تغربي”.

مجموعة مراميات صادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب وتقع في 136 صفحة من القطع المتوسط.

والشاعرة مرام النسر طالبة في كلية الطب البشري أصدرت سابقا ديوانا بعنوان “بيان” كما شاركت في العديد من الأمسيات الشعرية والمهرجانات الأدبية وتأهلت إلى الدور النهائي من مسابقة شعراء الشام التي تقيمها وزارة الثقافة بالتعاون مع قناة سورية دراما.
عدد القراءات : 2565

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider