دمشق    29 / 06 / 2017
تصعيد واشنطن مستمر: «برنامج الأسد» الكيميائي يتخطى الشعيرات  عنصر منفلت يرمي قنبلة في شارع القريات.. والعناية الالهية تمنع وقوع ضحايا  لماذا تقرع أمريكا طبول الحرب الكيماوية في سورية الان مجددا؟  هل تصبح ’قطر’ بمثابة ’بولندا’ في الحرب العالمية الثانية؟  حمد وفورد وماكرون...في سورية انتهت اللعبة  التحرش الجنسي يلاحق وزير مالية الفاتيكان  لأول مرة في سورية.. روسيا تكشف للأسد في حميميم عن مدرعة خارقة  القوات الأمريكية تقصف الجيش العراقي في الموصل  مصر توجه رسالة شديدة اللهجة إلى قطر  تهديدات "الكيماوي" في سورية و"أم القنابل" رسالة ترامب الأكثر خطورة إلى العالم  ابن نايف تحت الإقامة الجبرية وممنوع من مغادرة السعودية  أنور عشقي: السعودية تقبل التطبيع مع إسرائيل بشرط؟!  ذرائع الكيميائي والقادة الأميركيون؟  تغريم غوغل 2.42 مليار يورو  إزالة حواجز وكتل إسمنتية بدمشق وريفها وحماة.. وإبقاء الضروري منها  رغم الوعود.. كثير من صرافات التجاري والعقاري خارج الخدمة بالعيد  نسبة النجاح.. بقلم: سامر يحيى  "جنون" ترمب .. و"حذاء" الرئيس الأسد  4 عمال يوفرون 87 مليون ليرة…و10 آلاف ليرة مكافأة لهم!!  «غزاة جدد» للساحل المصري: هل أخلّت «قناة السويس الجديدة» بالتوازن البيئي؟  

شاعرات وشعراء

2016-11-11 14:50:51  |  الأرشيف

وفاة المغني والشاعر الكندي ليونارد كوهين عن 82 عاما

 توفي الموسيقي والشاعر الكندي ليونارد كوهين الخميس 10 نوفمبر/تشرين الثاني عن عمر يناهز 82 عاما في مقر إقامته في لوس أنجلس بحسب ما صرح به وكيل أعماله عبر الفيسبوك.

وجاء في إعلان الوفاة عبر فيسبوك "بحزن شديد نبلغكم بوفاة الشاعر والمؤلف الموسيقي والفنان الأسطوري ليونارد كوهين". وتابع وكيل أعماله القول: " لقد فقدنا أحد أكبر المتبصرين المحترمين في أوساط الموسيقى" وأضاف أن مراسم الدفن ستقام في لوس أنجلس في ولاية كاليفورنيا (جنوب غرب الولايات المتحدة) "في موعد لاحق".

الجدير بالذكر أن كوهين احتفل بعيد ميلاده الثاني والثمانين في  21 سبتمبر/أيلول الماضي من خلال ألبوم جديد طغى عليه موضوع الموت، وكان هذا الألبوم الرابع عشر والأخير بعنوان "يو وانت إيت داركر" حول طبيعة الإنسان والله القدير.

ولد كوهين في 21 سبتمبر 1934 لعائلة يهودية من الطبقة المتوسطة من أصول أوروبية شرقية في مونتريال بكندا وألّف عددا من الأغاني الجميلة خلال العقود الأخيرة من بينها "سوزان" و"سو لونغ ماريان" و"ذي بارتيزن" و"سيمز سو لونغ أغو نانسي".

وقد تم تنكيس الأعلام بمقر بلدية مونتريال حدادا على رحيل كوهين الذي قال رئيس وزراء كندا جاستن ترودو عن موسيقاه إنها " لم تكن تشبه أي موسيقى أخرى، إلا أنها طبعت أجيالا عدة. كندا والعالم يبكيان رحيله".
عدد القراءات : 1589

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider