دمشق    19 / 10 / 2017
أردوغان للبرزاني: الدماء مسؤوليتك  عوامل تحكَّمت بتسمية دول العالم… ما هي؟  بأمر محمد بن سلمان...القبض على رجل أعمال شهير ومسؤول كبير في السعودية  عصام زهر الدين بطل برتبة شهيد .. بقلم: د.فيصل المقداد  خروج تركيا من سورية رهن خروج إيران منها؟ .. بقلم: روزانا رمال  مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكية  "المناطق المتنازع عليها" في العراق تعود للواجهة من جديد  مجلس الأمن الدولي يدعو للتهدئة في كركوك  إقليم كتالونيا سيعلن الاستقلال رسميا إذا علقت مدريد الحكم الذاتي  مصادر مطلعة: الدور البارز في إعادة أعمار الرقة من نصيب السعودية  جولة جديدة من مفاوضات أستانا نهاية الشهر الجاري  الطائرات “الإسرائيلية” أشبه بطيور الفري في موسم الصيد .. الرد السوري أثار جنونهم  الغارة الإسرائيلية الجديدة.. صراخ في خضم التحولات الكبرى  المقداد: سلوك النظام التركي يتناقض مع التزاماته في أستانا  بدء عملية واسعة لاجتثاث داعش من حويجة صكر.. والجيش يعبر إلى ضفة الفرات الشرقية في المبادين ويتقدم … دمشق وطهران ترسمان خطوطاً عريضة لمستقبل التعاون  «قسد» ستسرع حملتها على جبهات دير الزور بغطاء أميركي.. وزير سعودي يظهر في الرقة!  فنزويلا.. التشافيزية أمام صيغة جديدة من التدخل الأميركي.. بقلم: أكرم سعيد  القلاع: لا يعقل أن يصدّق وزير المالية على توقيع محاسب لديه ولا يصدّق على تقرير محاسب قانوني!  سبع سنوات حرب جعلت سبعة ملايين شخص بحاجة إلى المساعدات  الجولاني يظهر مفنِّداً أنباء إصابته  

شاعرات وشعراء

2017-02-13 10:47:17  |  الأرشيف

الأقصى الجريح… مجموعة شعرية جديدة للشاعر جاك صبري شماس

 
الأقصى الجريح مجموعة شعرية صدرت حديثا للشاعر جاك صبري شماس تضاف لمجموعاته الشعرية السابقة التي كان لقضايا الأمة ولفلسطين خصوصا نصيب كبير من قصائدها.

الديوان الجديد ضم 40 قصيدة غلبت عليها قصيدة العمود مع بعض قصائد التفعيلة تناول فيها الشاعر قضايا الوطن والأمة والذات والإنسانية في تمازج يشف عن عمق التجربة الشعرية ومسؤولية قلم ومسيرة إبداعية انطلقت منذ عام 1984 مع ديوانه البكر “جراح الخابور”.

وظلت بوصلة الشاعر موجهة باتجاه الهم الأوحد وهي القضية الفلسطينية وما يعانيه الشعب الفلسطيني من إرهاب منظم على يد الاحتلال الصهيوني.

وبكلمات تنزف ألما على ما آل إليه حال الأمة العربية وكيف تخلت الكثير من الأنظمة العربية عن القضية الفلسطينية وتركوا الشعب الفلسطيني الأعزل في مواجهة الاحتلال يقول الشاعر الشماس في قصيدته “الأقصى الجريح”:

“القدس ثكلى وما في الدار خلان …. كأنما العرب أصنام وأوثان

والجرح يعلك بالرمضاء مضغته …. ويجرع الوصب بالمأساة عربان

صهيون تلهو بقدس الله هازئة …. والغرب يطربه لهو ونكران”.

وفي قصيدة “حرمة الدم” التي كتبها الشاعر بنمط شعر التفعيلة لتفسح له مجالا أوسع ليوصل الفكرة من خلالها دون إسهاب في الصور والتراكيب الشعرية والمحسنات البديعية وإنما عمد الشاعر إلى استخدام اللغة المباشرة ضد من استهان بحرمة دم شقيقه العربي فيقول:

“عصي على النبيل أن يقترف المعاصي..للدم حرمة تقرها

الشرائع..فالقتل ليس حرفة في دكاكين البغاء والقهر..وجرم إذا

أباح دم شقيقه في اختلاف الحوار”.

وعلى الرغم من أن الديوان ضم قصائد ذات عناوين ومضامين مختلفة كقصيدة “للعروبة أغني” و”قراصنة مجلس الأمن” و”حنين” وغيرها إلا أن الشاعر خص مرابع صباه محافظة الحسكة بقصيدة “على ضفاف الخابور” يقول فيها:

“هنا على الضفاف ترقص أفراح الطفولة..وتعزف

الناعورة ألحان الربيع..هنا على الخابور أتوكأ على جذع..وأكتب تاريخ

ميلادي على لحاء الحور في جزيرتي الحبيبة”.

يذكر أن الشاعر جاك صبري شماس من مواليد الحسكة 1947 يحمل إجازة في اللغة العربية له 41 ديوانا شعريا وتم تكريمه في عدد من المهرجانات الشعرية السورية والعربية.
عدد القراءات : 1616

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider