دمشق    25 / 04 / 2018
في شراكة استراتيجية جديدة.. هل تضرب الصين وباكستان، أمريكا في مقتل؟  عودة 2000 عائلة إلى الزبداني  "أنصار الله": لا خطوط حمر بعد استشهاد الرئيس الصماد  قديروف يتوعد ميركل وترامب بالسجن  حيدر: عملية حمص بعد القلمون.. والمسلحون أمام خيارين  الجيش السوري يواصل تقدمه جنوب دمشق ويستهدف مقرات المسلحين في الحجر الأسود  في ذكرى الإبادة الأرمنية..بولاديان: مايفعله الساسة الأتراك بالشعب السوري امتداد لما ارتكبوه بحق الشعب الأرمني  ترامب: الاتفاق النووي مع إيران غير معقول وما كان ينبغي إبرامه  دولتان تنقلان سفارتيهما إلى القدس وثلاث دول تبحث المسألة  الحرب الباردة  بعد تعرضه لإطلاق نار.. أين هو ولي العهد بن سلمان اليوم!؟  أفول الوهابية في السعودية.. المعطيات والمآلات  ريابكوف: لسنا خائفين من عقوبات "السبع الكبار" وسنرد في الوقت والشكل المناسبين  شمخاني: الرد على إسرائيل أمر حتمي ولكن المكان والزمان بيد إيران  الكرملين: التصرفات الأمريكية تسير في اتجاه معاكس لإصلاح العلاقات  ليبرمان: سندمر "إس-300" إذا استخدمها السوريون ضد طيراننا  روحاني: مؤامرات أمريكا والصهاينة والرجعية العربية لن تعيق تقدم إيران  روسيا: فشل "الاتفاق النووي" الإيراني قد يؤثر سلبا على الاتفاقات المقبلة مع كوريا الشمالية  ارتفاع أسعار الذهب في الأسواق العالمية  قديروف يتوعد ميركل وترامب بالسجن  

شاعرات وشعراء

2017-04-05 20:33:55  |  الأرشيف

في انطلاق ماراثون الشعر.. حيدر: الكلمة هي الوسيلة الأفعل لتحقيق المصالحات الحقيقية والمصالحة الوطنية النهائية

تقديرا لتضحيات الجيش العربي السوري انطلق مساء اليوم ماراثون الشعر الذي ينظمه فريق “كلنا للوطن” بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية في المركز الثقافي العربي بـ “أبو رمانة” تحت عنوان “كلمتنا سورية” بمشاركة مجموعة من الشعراء الشباب.

وقال وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر في تصريح صحفي “إن اهتمام الوزارة بالنشاطات الفكرية والثقافية مقابل الملفات الشائكة المتعددة المنوطة بها يأتي انطلاقا من أن الثقافة في حياة السوريين ارث عميق في ظل أزمة تعصف بالدرجة الأولى بهويتهم وتاريخيهم ومستقبلهم”.

ثقافة الحياة في مواجهة عبثية الموت هي التجربة التي نحاول إغناؤها من خلال نشاطات متعددة تطال كل شؤون الحياة وليس فقط الشأن الثقافي وإنما الاجتماعي والحياة اليومية بكل تفاصيلها”.

وأوضح الوزير حيدر أن الوزارة معنية بالعمل على الشأن الفكري الثقافي لأن “المصالحة هي ثقافة والمسامحة هي جزء من تراث الشعب السوري ورسالته التاريخية وبالتالي الكلمة هي الوسيلة الأفعل لتحقيق المصالحات الحقيقية والمصالحة الوطنية النهائية وهي استبدال الاحتكام بالسلاح إلى الاحتكام بالكلمة”.

ويستمر الشعراء الشباب فرقد السلوم وعلي سليمان وزينب ابراهيم ولطيفة خدوج باشراف الشاعر سليمان الشيخ حسين بإلقاء قصائدهم الشعرية في الماراثون الشعري لمدة أربعة أيام بشكل متواصل والذي بدأ عند الساعة السادسة والنصف مساء اليوم وينتهي مساء السبت القادم.

عدد القراءات : 1905

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider