دمشق    22 / 08 / 2017
كسوف الشمس يكلف الشركات الأمريكية نحو 700 مليون $  مفاجأة "الجزيرة" بالتعاطي مع خطاب الأسد؟  فضيحة أمنية.. هكذا نقل داعش معدات عسكرية من بريطانيا لضرب دول غربية  الشرطة الفرنسية: سيارة تدهس حشدا في موقف للحافلات بمارسيليا ومقتل شخص  إجلاء 600 حاج إثر حريق بفندق في مكة  لبنان يعلن إحباطه تفجير طائرة إماراتية  الأمم المتحدة: فرار آلاف المدنيين من تلعفر  بوتين يعين نائب وزير الخارجية سفيرا لروسيا لدى واشنطن  كوريا الشمالية تحاول إغراق جارتها  استطلاع للرأي: سلوك ترامب محرج!  برلماني: الجيش السوري مستمر في دحر الإرهاب  الشرطة الإسبانية: مقتل يونس أبو يعقوب منفذ هجوم برشلونة  الأجهزة والمؤسسات الأردنية جاهزة لإعادة فتح معبر "طريبيل" الحدودي مع العراق  رئيس الوزراء لأعضاء السلك الدبلوماسي السوري: كل دبلوماسي هو رجل اقتصاد وعلى عاتقه تقع مسؤولية تعزيز التعاون الاقتصادي مع الدول الصديقة  الجيش يقترب من عزل دير الزور عن حمص  معتقلو «تحرير حلب» في السعودية ... «مكارثية فايسبوكية»  أردوغان يلتفُّ شرقاً: عودة الحرارة إلى «خطوط طهران»  فرنسا..مخاوف من «الاستعراض الماكروني» في مجال مكافحة الإرهاب  أيلول الإسرائيلي تجاه حزب الله: حربٌ أم «تكيُّف»؟  داعش “صرصار في الزاوية”… ماذا يخبّئ في اللحظة الأخيرة؟  

شاعرات وشعراء

2017-07-25 06:07:16  |  الأرشيف

توقيع كتابي موائد العشق وطواف عشتار للأديبة حنان عبد اللطيف

وقعت الكاتبة حنان عبد اللطيف كتابيها “موائد العشق” و”طواف عشتار” ضمن حفل استضافه المركز الثقافي العربي في مدينة جبلة.

الكتابان الصادران عن مؤسسة سوريانا للنشر والاعلام بدمشق هما باكورة أعمالها الادبية وسبق لها نشر نتاجها في مواقع إلكترونية وصحف سورية وعربية.

وقالت عبد اللطيف لنشرة سانا الثقافية “الأسلوب الأدبي الذي اتبعته في كتابيها هو النثر ففي كتاب /طواف عشتار/ جاء شاملاً وعكست فيه حبها للوطن رمز الخير والحب والجمال”، مبينة أن لانفعالاتها النفسية وتجليات الروح لديها من حب وحنين وذكريات تأثيراً كبيرا على قصائدها.

ورأت أن عشتار هي رمز للمرأة السورية المناضلة والمحبة والمعطاءة والمضحية ومن هنا جاء عنوان كتابها طواف عشتار أما كتابها “موائد العشق” فجاء أيضاً بالأسلوب النثري وتنوعت فيه موضوعات قصائدها عن الوطن والحب والغزل، مبينة أن كتابيها جاءا لإرسال رسالة للآخرين بأن الأزمة التي تمر بها البلاد زادتنا قوة وتصميماً على متابعة الحياة وأن المرأة السورية رغم كل هذه الظروف الصعبة قادرة على البقاء والعطاء وعلى رسم البسمة على وجوه الآخرين.

يذكر أن حنان عبد اللطيف من مواليد دمشق عام 1968 خريجة علم النفس لها مشاركات شعرية في المراكز الثقافية بجبلة وعين الشرقية وبانياس وهي عضوة في الجمعية العلمية التاريخية السورية.

 

عدد القراءات : 429

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider