دمشق    24 / 01 / 2018
فنزويلا تحدد موعد الانتخابات الرئاسية...و مادورو يبدي استعداده للترشح لولاية ثانية  نيبينزيا: أمريكا تعارض التحقيق في الهجمات الكيميائية في سورية  زيارة بنس «بأقل الخسائر»... وعباس يجمع «الفتات» في أوروبا  استجواب جديد في الكويت: انقسام المعارضة يمنع انفراط الحكومة؟  41 قتيلا بينهم مسؤول أمني رفيع في تفجيري بنغازي  ارتفاع عدد ضحايا تفجيري بنغازي إلى 22 قتيلاً  اقتصاد الظل… هدر مليارات الليرات.. والمواطن يدفع ضريبته مرتين  سلاح بن سلمان الأخير في اليمن!  فلسطين في حسابات آل سعود.. ما بين الأمس واليوم!  قبرص: تنفيذ لأجندة أنقرة الجيوسياسية.. والنواب المصري: انتهاك للسيادة السورية … روسيا قلقة جراء العدوان التركي على عفرين  مسؤول أميركي يقر بتدمير «التحالف» للرقة و«قسد» تجند الشباب إجبارياً  قطر تؤيد العدوان على عفرين!  ما بعد عملية عفرين.. بقلم: أنس وهيب الكردي  لجنة لإخلاء المنازل والمزارع والفيلات في الزبداني من شاغليها غير الأصليين  موسكو وجهت الدعوات.. ودي ميستورا ينتظر موافقة الأمين العام للأمم المتحدة … واشنطن تشويش على «سوتشي» بخطاب «الكيميائي»  واشنطن ستوقف تسليح الأكراد حال محاربتهم غير داعش!  أميركا ـ تركيا: أهداف واحدة.. ماذا لو تغيّر تموضع التنظيمات «الكردية»؟ .. بقلم: معن حمية  قسد تعلن عن مقتل 8 جنود أتراك بعملية نوعية شرقي عفرين  زاخاروفا ترد على تساؤلات وسائل إعلام غربية حول صحة لافروف  هل اقتربَ كسرُ الحصارِ عن كفريا والفوعة؟  

شاعرات وشعراء

2017-08-23 14:14:34  |  الأرشيف

القيم الاجتماعية والحس الوطني في لقاء شعري بثقافي الميدان

أقام المركز الثقافي العربي في الميدان لقاء شعريا شارك فيه الشعراء الدكتور أسامة حمود وأحلام بناوي وايمان موصللي وخلود قدورة.

وتنوعت مواضيع الشعراء المشاركين بين رصد القيم الاجتماعية والاخلاقية وبين الحس الوطني والانساني بأساليب شعرية واشكال مختلفة.

وفي قصيدته “سمت الكرام” عبر الشاعر حمود عن أهمية الاخلاق والقيم بأسلوب شعري اصيل ارتبط بالمعاصرة عبر استعارات من الواقع الاجتماعي معتمدا على مجزوء الكامل الذي كان موافقا للعاطفة الانسانية فقال: “كن أنت ذاتك لا تكن ظلا يباع ويشـترى  كن كالنخيــل فطبعه يعلي الرؤوس لينظرا فدع الخنوع وذلة وسـبيل عيـش أدبـرا فالصقـر يمقت عيشـه إن لم يهبه مآثرا”.

على حين جاءت قصيدة الشاعرة بناوي إلى دمشق مليئة بالعواطف والشجن ومنسابة بأسلوب عفوي مرصع بتراكيب متماسكة ومتلائمة مع حرف الروي الذي جاء موافقا للبحر الخليلي الذي نظمت عليه الأبيات.. “يجتاحنا البيت الجميل كأنه جيش بكل عتاده مرصوف إن غاب كهل الحرف عنا اعشبت فوق الدفاتر والسطور حروف في الحرب نكتب نصرنا بقصيدنا بعض المقال إذا اردت سيوف تطغى دمشق على الكلام تحسها أنى اتجهت فوجهها مألوف”.

أما الشاعرة خلود قدورة فذهبت في قصيدتها التي ألقتها بعنوان “يا أنت” إلى مسلك شعري أصيل باتخاذ القص الشعري مذهبا لما ارادته من موضوع انساني واجتماعي دون ان تتخلى عن العاطفة في تراكيبها التي جاءت معبرة عن موهبتها الحاضرة فقالت.. “يا أنت.. صبرا علي تمهلي.. سر الهوى قد ينجلي.. قد ترحلين فقيرة.. عرش الغرام سأعتلي في أرض شاعرنا غدا.. قد أرتوي كي تذبلي.. لي لحنه وسع المدى.. يا صمت خوف الكهل بيني وبينه في الوفا.. عهد الزمان الأول”.

وجاءت نصوص الشاعرة ايمان موصللي على شكل حديث معتمدة على البنية التشكيلية في التكوين الشعري وعلى الصورة البيانية دون الالتزام بالموسيقى وما يلازمها من قافية وروي محققة نجاحها كامرأة شاعرة ..”علمني الجوع أن أنحني لألتقط كسرة الخبز.. وأضعها في مأمن عن منتعلي الأحذية اللماعة.. علمتني الخيبة أن أحك رأسي بأظافري المتسخة.. حتى أحافظ على الفكرة بعيدة عن متناول باعة الكلمات الجوالة”.

وتفاعلت مداخلات المشاركين مع الشعراء نظرا لاعتمادهم الاسلوب الذي جمع بين الاصالة والمعاصرة واتخاذهم ما يخص المجتمع مواضيع للنصوص.

عدد القراءات : 956

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider