دمشق    19 / 04 / 2018
اكتشاف مقبرة جماعية في دوما تحوي 112 جثة  بوتين يبحث الأوضاع في سورية مع مجلس الأمن الروسي على ضوء العدوان الثلاثي عليها أخيرا  زاخاروفا: العثور على مختبر كيميائي آخر للمسلحين في دوما وضبط 1.5 طن من المواد  العراق يعلن موقفه من إرسال قوات عربية إلى سورية  بعد العدوان الثلاثي.. روسيا تزود سورية بأسلحة تصحي الرؤوس الساخنة!  ترقبوا.. هذا ما سيفعله والد طفل مسرحية "هجوم دوما الكيماوي"..  استسلام مسلحي القلمون الشرقي للجيش السوري بالكامل  عارضة إباحية تعتزم الحديث بحرية عن علاقتها بترامب.. هنا التفاصيل  قائد عسكري عربي يزور البنتاغون.. ماذا وراء الزيارة والمفاوضات السرية؟!  تركيا تحكم بالمؤبد على 47 شخصا في قضية محاولة الانقلاب  السوريون في الصدارة.. أوروبا منحت اللجوء لنصف مليون شخص في 2017  وزير الدفاع الايراني: ادعياء السلام تحوّلوا لاكثر الدول إجراما  الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية لتطهير جنوب دمشق من مسلحي "داعش"  موسكو: الإرهابيون يسعون لحكم ذاتي جنوبي سورية برعاية أمريكية  نتنياهو: إيران هي عدو إسرائيل والعالم العربي والحضارة  إرهابيو “داعش وجبهة النصرة” يعتدون بالقذائف على حي الميدان ومناطق جنوب دمشق  الرئيس الصيني: إجراء تحقيق غير منحاز في الهجوم الكيميائي المزعوم.. احترام سيادة ووحدة أراضي سورية  مصدر عسكري: إحباط هجوم واسع للتحالف في الساحل الغربي باليمن  إطلاق رصاص على نقطة تفتيش أمنية في السعودية ومقتل ثلاثة من الشرطة  روسيا وأمريكا تجريان في جنيف جولة مباحثات جديدة حول تنفيذ اتفاقية "ستارت"  

شاعرات وشعراء

2017-12-10 08:57:49  |  الأرشيف

الشاعران فواز خيو وعبير عز الدين في لقاء شعري بثقافي جرمانا

تقاسم الشاعران فواز خيو وعبير عز الدين اللقاء الشعري الذي استضافه المركز الثقافي العربي في جرمانا تحت عنوان “ما تقوله الروح.. ما يقوله الشعر”.

وجاءت قصائد الشاعرة عز الدين لتنقل الهم الوجودي للنساء في إطار الحرية المتاحة لهن ضمن المجتمع الذي يحاصر المرأة فقدمت قصائد مستخدمة فيها شاعرية وجمالا عاليين محملة بمفردات رقيقة ومنها قصيدة “سيد الحلم” التي جاء فيها: “للذكرى صهوة جرح.. وسرج أحزان..وإني أتقن مهارة التذكر بعد الجراح والمنام..أنفض الحنين عن الليالي.. واعري دجاها إذ هدل اليمام”.

بدوره ألقى الشاعر خيو عددا من قصائده ونثره الشعريين بصور تعتمد على المفارقة والإدهاش محملا إياها أفكارا باتجاهات عدة مع الإصرار على التوازن بين الفكر والشعر فقال في أحد نصوصه التي يتغزل فيها بدمشق كأنها محبوبته: “لا روح فيها..حتى الغيوم تشردت مذعورة.. لا شيء يحميها سوى حب يبدد.. خوفها الأزلي منا..أنا غارق بي انتشليني من حنيني..واغسلي وجهي من الحزن..العريق وعانقيني”.

عدد القراءات : 1500

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider