دمشق    22 / 04 / 2018
إصابة 12 مدنيا بجروح جراء قصف التنظيمات الإرهابية لحيي التضامن والقدم بدمشق  ما هو هدف المشاورات بين مصر والسودان وأثيوبيا؟  ألمانيا تغرد خارج السيمفونية الغربية المعادية للروس  أردوغان يفضح الحلفاء الأمريكيين.. 5000 شاحنة سلاح دخلت سورية  مجلس الوزراء.. مشروع قانون لتوسيع شريحة متقاعدي الجيش المستفيدين من صندوق الضمان الصحي  «صقور الشام» لا حل إلا برأس «الجولاني»!  أنباء عن انفجار في العاصمة الإيرانية طهران  مهاجم عار يقتل 4 أشخاص في مقهى بولاية تينيسي  غوتيريش يحذر من حرب نووية مقبلة  ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية  ليبرمان يرحب بحذف الولايات المتحدة عبارة "الأراضي المحتلة"  الحرس الثوري الإيراني: الأمريكيون يخضعون لأوامرنا في الخليج  غرق 11 مهاجرا إفريقيا وإنقاذ 83 آخرين قبالة سواحل ليبيا  هجوم يخلف جرحى في صفوف الجنود الفرنسيين في مالي  الدفاع الروسية: أكثر من 2800 إرهابي وعائلاتهم خرجوا من القلمون الشرقي بريف دمشق منذ 20 أبريل   بتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد أيوب يتفقد بعض تشكيلات الجيش والقوات المسلحة العاملة بالقلمون الشرقي  مسؤول بالبيت الأبيض: تقدمنا كثيرا مع "الثلاثية الأوروبية" نحو مراجعة الصفقة مع إيران  "أنصار الله" في اليمن يعلنون تصنيع مدافع وقذائف هاون  ماكرون: على فرنسا وأمريكا وحلفائنا البقاء لبناء سوربة جديدة  الاشتراكي الديمقراطي الألماني ينتخب أول امرأة رئيسةً للحزب في تاريخه  

شاعرات وشعراء

2018-01-05 06:06:10  |  الأرشيف

صالح الطائي يصدر نتاجه الشعري الأول بعد عشرات الكتب البحثية

(نوبات شعرية) مجموعة للشاعر صالح الطائي تدل على موهبة ناضجة حملت في معطياتها الفلسفة والمشاعر الإنسانية وحب الوطن بوجه العدوان الخارجي والإرهاب اللذين طالا أكثر من بلد عربي.

ويستحضر الشاعر الطائي الموسيقا في حركة انفعالية وجدانية وانسجام لفظي مع الحروف والأدوات ليصنع نصاً مؤءثراً في النفس كما هو في قصيدة رسالة إلى ولدي.

وفي قصيدة يا جيشنا يعبر الشاعر الطائي عن النصر الذي يحققه الجيش العربي السوري وعن خطر الإرهاب الذي يناضل الشعبان العراقي والسوري ليرداه عن تاريخهما وحضارتهما فيقول:

“يا جيشنا يا باسلاً في حربه .. عمر صرح الحق نوراً يجتنى

أكرم بنصر لا يزال مواكباً .. شرف النفوس وبشرنا في نصرنا”.

وتتوزع النصوص في مواضيعها وتختلف فأحياناً يلتزم بالموسيقا التزاماً كاملاً وأحياناً تفلت الموسيقا بشكل خفيف وطفيف إلا أنه يعوض بعاطفة شعورية دفاقة وذلك في نصوص متنوعة.

المجموعة من منشورات دار ليندا للطباعة والنشر والتوزيع في السويداء تقع في 195 صفحة طافحة بالصور والعاطفة والمشاعر سجلها الطائي انعكاساً لما يتعرض له موطنه العراق من حرب إرهابية عانت منها بدورها سورية التي كانت الوطن الثاني للعراقيين.

يشار إلى أن صالح الطائي باحث عراقي له عشرات الكتب في الشأن الديني ونوبات شعرية هي باكورة إصداراته في كتابة الشعر.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 929

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider