دمشق    21 / 05 / 2018
التصفيات تتصاعد في إدلب.. وحميميم تحذر من «صراع دموي قريب»  صحيفة أميركية: البغدادي حي ويحضر إستراتيجية طويلة الأمد  مناطق «قسد» تنتفض احتجاجاً على التجنيد الإجباري  من آثار الهجرة.. زوجات سرقن أموال أزواجهن وهربن لخارج البلاد … أحكام بالسجن لثلاث سنوات بحق آباء وأمهات خطفوا أولادهم لخارج البلاد  العثور على معدات طبية وأسلحة وأجهزة اتصالات خلال تمشيط بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم  قاسمي: على القوات الأجنبية الموجودة في سورية بشكل غير شرعي الخروج منها  نائب تشيكي: انتصار سورية على الإرهاب حتمي  بوتين: غزو القطبين الشمالي والجنوبي يحظى بأولوية لدى الدولة  قاسمي: ما يشاع أن "سائرون" تحاول إخراج إيران من العراق أمر غير صحيح  عبد الهادي: الدولة ستتولى أمر مخيم اليرموك وإعادة إعماره  "أنصار الله" يقصفون مطار جيزان جنوب السعودية بصاروخ باليستي  وسط تحركات كويتية... قطر تعلن "تحول الأمور لصالحها وانتهاء الحصار"  وسط تحركات كويتية... قطر تعلن "تحول الأمور لصالحها وانتهاء الحصار"  أمريكا تضع 12 شرطا للتوصل إلى اتفاق جديد مع إيران  لافروف: روسيا والهند تعارضان تسييس عمل منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية  الكاتب قمر الزمان علوش للأزمنة: اللجنة التي شكلت لمراقبة ترجمان الأشواق موثوق بها.  تركيا تعتزم شراء نظام الصواريخ الروسي "كورنيت"  فلسطين تتوعد مسؤولي السجون الإسرائيلية بالملاحقة القضائية  برلمانيون بريطانيون يطالبون بتشديد العقوبات على الشخصيات المرتبطة بالكرملين  العراق.. "تحالف الفتح" ينفي التوصل لائتلاف حكومي رباعي  

شاعرات وشعراء

2018-05-01 15:31:11  |  الأرشيف

مطالع قصائد نزار قباني.. باب للولوج إلى قلب القارئ

يصنف النقاد قصائد الشاعر الكبير نزار قباني الذي تمر ذكرى رحيله السنوية الـ 20 ما بين السهل الممتنع ما جعلها تسير على ألسنة الناس ويرددها المغنون.

نزار الذي رحل في الـ 30 من نيسان سنة 1998 عني لدى كتابته للقصيدة بمطلعها وكان يجد فيها بابا للولوج إلى قلب القارئ ووجدانه وجذبه إلى حيث يريد فكتب مرة قصيدة يقول مطلعها: “وجهك..مثل مطلع القصيدة يسحبني”.

وامتازت مطالع القصائد عند نزار بالاستعارات التي يكني بها عن أشياء تربط الوطن بالحبيبة كما في قصيدته ترصيع في الذهب على سيف دمشقي التي كتبها بعد الانتصار في حرب تشرين التحريرية فبدأ بمقدمة غزلية على منوال الشعراء القدماء فقال: “أتراها تحبني ميسون..أم توهمت والنساء ظنون كم رسول أرسلته لأبيها..ذبحت تحت النقاب العيون”.

ويعبر قباني في مطلع قصيدة أخرى حملت عنوان “مواويل دمشقية إلى قمر بغداد” عن ارتباط الحب عنده بالقضايا القومية الكبرى معبرا عن ذلك بتفعيلات البحر الخفيف فقال:

“أيقظتني بلقيس في زرقة الفجر..وغنت من العراق مقاما

أرسلت شعرها كنهر ديالى..أرأيتم شعرا يقول كلاما”.

وجاء في قصيدته “دمشق” بمطلع يشي بالفخامة بينما هو يتغزل بحبه لدمشق التي غاب عنها طويلا فقال:

“فرشت فوق ثراك الطاهر الهدبا..فيا دمشق لماذا نبدأ العتبا

أنت النساء جميعاً ما من امرأة..أحببت بعدك إلا خلتها كذبا”.

أما القصائد التي كتبها متبعا فيها أسلوب التفعيلة فاختلفت مقدماتها بشكل كامل عن سابقاتها من شعر الشطرين فالجمل عنده أصبحت أقصر لتعطيه حرية أكبر في التعبير من النسق العروضي فقال في قصيدة بلقيس:

“شكرا لكم شكرا لكم..فحبيبتي قتلت وصار بوسعكم..أن تشربوا كأسا على قبر الشهيدة”.

وفي قصائده التي كتبها لنضال الشعب الفلسطيني بوجه الاحتلال الصهيوني في فلسطين جاء المطلع بتفعيلات متحركة وسريعة كما في قصيدة أطفال الحجارة:

“بهروا الدنيا.. وما في يدهم إلا الحجارة.. وأضاؤوا كالقناديل وجاؤوا كالبشارة”.

كما كتب نزار قباني مقدماته الغزلية التي تحولت تماما في نسيجها الشعري عن أسلوبه الوطني الذي كان يميل إلى الحماس والنقد فجاء الغزل أكثر رقة كقوله في قصيدة “إذا مر يوم”:

“إذا مر يوم ولم أتذكر .. به أن أقول صباحك سكر

فحين أنا لا أقول أحبك.. فمعناه إني أحبك أكثر”.

اختلاف المطالع في قصائد نزار حسب أغراضها وأشكالها يشير إلى مقدرة كبيرة عنده على تلوين كل نص بصورة متباينة لئلا يشعر القارئ بالتشابه وهذا الفخ الذي وقع فيه شعراء كبار.

عدد القراءات : 1050

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider