دمشق    19 / 07 / 2018
سفن كسر الحصار تبحر اليوم من إيطاليا نحو قطاع غزة  سورية تجري مباحثات مع روسيا حول شراء طائرات إم إس-21  الحجز على أموال رجل أعمال معروف ضمانا لـ20 مليون دولار  (إسرائيل) وسورية على شفير حرب  انتهاء إجلاء المدنيين عن كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي  الجيش يفرض الاستسلام على إرهابيي نوى.. ويستهدف دواعش حوض اليرموك  الكونغرس الأمريكي يستجوب مترجمة ترامب خلال قمته مع بوتين  معركة الحديدة وتغيير معادلات الحرب في اليمن  بعد نجاح لسنوات.. لماذا تتلقى الإمارات الفشل تلو الآخر؟  الرؤى المتنافسة في أوروبا تهدد بتمزيق الاتحاد الأوروبي  دروس من الاتحاد الكونفيدرالي الألماني.. بقلم: أنس وهيب الكردي  ماذا يعني السحب الاحترازي لهذا الدواء من السوق؟ … «الفالسارتان».. الخلل الحاصل بسبب المادة المستوردة وليس التصنيع المحلي  بعد موافقة الهيئة العامة للشركة على طلب إعفاء بكر بكر من منصبه … لا مدير عاماً لـ«السورية للاتصالات» حتى تاريخه  تقديرات بعودة 35 ألف شخص إلى زملكا وعربين … الجيش يدمي «النصرة» وحلفاءها في ريف حماة الشمالي  مؤشر على قرب خروج التفاوض مع الحكومة إلى العلن … «مسد»: سنفتح مكاتب في أربع محافظات بينها العاصمة  داعش يزعزع سيطرة «قسد» … ورتل لـ«التحالف الدولي» إلى الرقة!  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  

شاعرات وشعراء

2018-05-14 15:52:58  |  الأرشيف

الحب والفلسفة في لقاء شعري بثقافي أبو رمانة

بقصائد هيمن عليها الحب والفلسفة أحيا عدد من الشعراء لقاء شعريا استضافه المركز الثقافي العربي في أبو رمانة مستخدمين أساليب سلكت دروب شعر التفعيلة والحداثة الشعرية.
 
اللقاء الذي أداره الشاعر والإعلامي محمد نصر الله شارك فيه بالعزف على العود كمرافق لإلقاء القصائد العازف زاهر الرفاعي وبدأته الشاعرة إيمان موصلي التي اعتمدت في قصائدها أسلوبا فلسفيا مع صور وتشبيهات رمزية لتعبر عن صور من الحياة والحب بشكل دلالي فقالت:
 
“صمتي مصيدة للأغاني المفترسة.. أقلم أصابع الليل..وأسرق من
 
فمه.. تفاحة القمر..ولأنني أعشق تضاريس وجهك..أكثر من كل المرايا أستطيع
 
أن أكتب قصيدة صبية.. تدعوك للحياة بحرارة”.
 
على حين جاءت قصائد الشاعر قاسم فرحات مفعمة بالفرح وبالعاطفة ليعبر فيها عن قصة حب بريئة مستخدما أسلوب شعر التفعيلة فقال:
 
“مري على عشب الكلام.. يصير أعلى.. وتضوعي في درب قافيتي شذى..لتفوح
 
فلا أرض القصيدة حلوة.. وتصير حين تيممين ترابها.. بالحب أحلى”.
 
وحفلت قصائد الشاعر محمد الرفاعي التي ألقاها بأحلام الإنسان الباحث عن المحبة بين البشر وإبعاد البغضاء والتناحر فقال:
 
“أريد كلاما.. لا يصيب الهـواء.. بداء الخمول ولا يطفئ الماء..في شفة
 
الأغنية.. كلاماً يمر على هيئة الطير..قرب الغريب.. ويشرب دمعته الصافية”.
 
وأوغل الشاعر غدير إسماعيل في قصائده بالرمز ليصور تطلعاته نحو واقع أفضل مستخدما أسلوب التفعيلة ليأخذ لنفسه مدى أوسع في التعبير فقال:
 
“ليس اشتهائي غير خلق كامل.. خلع العباءة والعمامة والعلاقة مع محيط
 
لا يحيط سوى القليل..من الهديل..إذا تكاثف في العويل”.
 
وخرج الشاعر حمزة ياسين في قصائده إلى تساؤلات حول مصير الفرد الذي يعاني الغربة والوحدة في زحمة ضغوط الحياة بأسلوب حداثوي فقال:
 
“تسأل عن معنى كلمة هنا.. وسط كل هذا الغياب.. تستجدي الكتابة هروبا من
 
لا جدوى المنافي.. ثم تعترف راضخا بعد برهة..لم تغير سوى بعض ظنونك..هنا
 
والآن.. تسأل متنهدا.. يا غريبا عن تفاصيل الحياة”.
عدد القراءات : 1133

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider