الأخبار |
"يديعوت أحرونوت": نتنياهو سيزور المغرب قبل الانتخابات الإسرائيلية  بومبيو عن أزمة فنزويلا: رسالة ترامب لمادورو واضحة  القوات العراقية تقتل خمسة انتحاريين في محافظة نينوى  المقداد يبحث مع رمزي الجهود المبذولة للتوصل إلى حل للأزمة في سورية  بوتين يحذر من وجود احتمال لقطع الإنترنت عن روسيا  المعارضة الجزائرية تفشل في التوافق على مرشح موحد لمواجهة بوتفليقة  مجلة عبرية: صاروخ إسرائيلي موجه جديد يمكنه تدمير "إس 300"  مجلس الشعب يناقش مشروع القانون الجديد الخاص بالجمارك  هيئة مكافحة غسل الأموال: الشركة المضبوطة في حماة مرتبطة بجهات خارجية وضالعة بالمضاربة على الليرة  أكثر من 13 مليار ليرة قيمة الصادرات عبر معبر نصيب الحدودي خلال 3 أشهر  الجيش اللبناني يوقف إرهابياً من تنظيم “داعش” في عرسال  بوتين: الهجوم الاستباقي النووي لا يدخل ضمن خيارات روسيا  مخلوف: تطبيق قانون الإدارة المحلية يهدف للوصول لوحدات إدارية قادرة على التخطيط عبر التشاركية  رئيس بوليفيا يعلن استعداد ترامب لغزو فنزويلا  إصابة عدد من الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على منطقة أم ركبة  تغييرات في فريق كوريا الشمالية التفاوضي بعد انشقاقات واتهامات بالتجسس  أردوغان: لن نوقف أنشطة التنقيب عن النفط في شرق المتوسط  ألمانيا تربط مسألة إعادة توريد السلاح للسعودية بحل الصراع في اليمن  الحوثي يدعو لتنفيذ اتفاق السويد ويحمل قوى العدوان عرقلة عملية السلام  برلين تدعو موسكو للحفاظ على المعاهدة النووية بتقليص الصواريخ المناقضة لها     

شاعرات وشعراء

2018-06-28 09:14:13  |  الأرشيف

قصائد وطنية واجتماعية في لقاء شعري بريف دمشق

خمسة شعراء من مختلف التجارب قدموا لجمهور الشعر في مدينة السيدة زينب بريف دمشق نتاجهم ضمن لقاء شعري أقيم استمرارا لنشاطات مهرجان حتى الانتصار الأدبي.
 
اللقاء الذي أقامه اتحاد الكتاب العرب بالتعاون مع منتدى التنوير للثقافة والنشر في مقر دار التنوير حفل بقصائد تطرقت لقضايا وطنية واجتماعية ألقى في مستهله الشاعر حسن الراعي عددا من نصوصه التي عكست الأسى الذي لحق بالإنسان السوري جراء الحرب الدائرة على وطنه فقال في قصيدة بعنوان “لا تشبع النار” نراود الأرض عن نهر يفيض بنا..حتى تبلل من أرواحنا الترب لن تشبع النار منا رغم ندرتنا..لكننا في صميم النار نرتقب.
 
كما ألقى الشاعر يحيى محي الدين نصوصا عبر فيها عن حبه لوطنه من خلال وصفه لجمال دمشق وبهاء صمودها فقال رسم تنزل ..وكان الندى يستفز خطانا..وبعض يمام الطريق..وكان الصباح يزنر خصر دمشق..ويتلو تفاصيلنا ماض سحيق.
 
كما ألقى الشاعر أحمد عبد الله صالح قصيدة بعنوان “أنين على وتر الجراح” عبر فيها عن حزنه مما يكابده السوريون جراء الحرب الإرهابية فقال.. “جرح بقلبي بالأنين ينوح..والصمت عن بعد الحبيب يبوح وأنا سفير العاشقين لأمتي..وفمي بذكر الفاتحين صدوح”.
 
وعبرت الشاعرة عدنة خير بك عن تداعيات نفسية يتعرض لها الإنسان بسبب ما يعيشه من أزمات بأسلوب يجنح للدلالة والرمز فقالت.. “قيل بغيابك الوقت..والأمل لا يفتح عينيه..هل مات يا ترى..على حافة الموعد..بلا استئذان”.
 
وألقت الشاعرة نبوغ أسعد قصيدة بعنوان “موطني” أكدت فيها أن سورية لن تهزم أو تتراجع في وجه من انحطت أخلاقهم فباعوا وطنهم وعروبتهم لأنها صاحبة حق فقالت إن السفيه على ادعاء باطل..في أي خلق قد تراه تراجعا وطني هو العرض الأعز بأمة..ملأت حياة العالمين ترفعا.
عدد القراءات : 1854

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019