دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  

شاعرات وشعراء

2018-07-08 10:37:50  |  الأرشيف

مجموعة شعرية جديدة للشاعر محمد عيسى (لا شيء في أوانه)

لا شيء في أوانه مجموعة شعرية جديدة للشاعر محمد عيسى يكثف فيها رؤاه الإنسانية والاجتماعية والوطنية عبر ومضات استخدم فيها الاختصار المرتكز على أسس فنية بعيدة عن الحشو والزيادات.
 
المجموعة الصادرة عن دار بعل والتي تقع في 87 صفحة من القطع المتوسط يتجلى فيها قلق الشاعر من غياب الالتزام الاجتماعي بالمبادئء والقيم التي تؤءدي إلى سلامة الإنسان وتمسكه بقيمه ومنظوماته الأخلاقية.
 
ويتماهى عيسى مع آلام المقهورين جراء الحرب الارهابية على سورية مكثفا نصه لينتقد الضعف الذي سبب تنامي الإرهاب ودفع ثمنه الأطفال وكل من رفض السماح للمؤامرة أن تتفشى بربوع الوطن حيث قال في قصيدة بعنوان حاجز وطني.. طفلة تحبو على إسفلت الطريق وتكاغي .. لم يقترب منها أحد..أو لم يجرأ أحد على التقاطها..كانت مطمئنة.. أبوها وجدها ممددان إلى جانبها.. تزحف نحوهما فرحة..للعبة حمراء تسيل منهما على الاسفلت.
 
وفي قصيدة قصيرة بعنوان ج يعبر في ومضته عن تساؤل إنساني حول السبب الذي يمنع الإنسان من أن يؤءمن بالمحبة والتسامح فيقول آه أيتها الدماء..يا حفارة الشرايين..إلى متى الدوران في مكان مغلق.
 
وفي نص بعنوان رقم خمسة يشبه الشاعر الجنود الشهداء بأزهار الربيع التي تمتع الناظر لها ببهائها وجمالها ولكن ترحل بسرعة.
 
يذكر أن للشاعر محمد عيسى ثلاث مجموعات مطبوعة هي مائدة البراري و شيء ما ورتوش ما بعد العاصفة إضافة لأعماله الشعرية الكاملة وهو مشارك دائم في الأمسيات والمهرجانات الشعرية والأدبية في دمشق والمحافظات.
عدد القراءات : 1138

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider