دمشق    27 / 04 / 2018
واشنطن تعيد حشد الأكراد... بعد «غصن الزيتون»  «الانتقالي» يبلع إهانات الإمارات... و«إصلاحيّو تعز» يُصعِّدون المواجهة  ليبرمان عبر موقع سعودي: إذا ضربت إيران تل أبيب فسنضرب طهران  ترامب يقدم للكونغرس تقريرا "سريا" عن روسيا  ماتيس: فرنسا أرسلت جنودا لتعزيز القوات الأمريكية في سورية  واشنطن تخشى الانسحاب من الاتفاق مع إيران و«العبرة» للخليج؟  21 حالة بتر بالأطراف منذ بدء مسيرات العودة الكبرى  مطالب بحذف آيات من القرآن الكريم.. ومصر ترد بقوة  شكراً.. ناتالي اليهودية الهوليوودية.. بقلم: رشاد أبو داود  مون أول زعيم جنوبي يعبر الحدود إلى كوريا الشمالية  الشرطة الماليزية تكشف عن تفاصيل جديدة حول اغتيال البطش  غزة تستعد لجمعة "الشباب الثائر"  ما هو برنامج الرئيس الاميركي في 13 تموز؟  الخبث السعودي في تعمية المواقف العراقية من العدوان الثلاثي على سورية.. بقلم: أحمد ضيف الله  لماذا ستؤيد المحكمة العليا قرار ترامب بتقييد سفر مواطني 6 دول إلى أمريكا  فلسطين ترحب بقرار التشيك ورومانيا بشأن القدس  بعثتا روسيا وسورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقدمان 17 شاهدا لإثبات أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما عبارة عن مسرحية  سورية تدين اغتيال الصماد: المشروع السعودي في اليمن آيل للسقوط كما حال مشروعهم المهزوم في سورية  وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا بشأن الاتفاق النووي الإيراني  العاصمة تغرق بمطر نيسان  

الانتهاكات الصهيونية للأراضي العربية المحتلة

2011-01-13 00:57:52  |  الأرشيف

مجزرة هدم قرب الخليل وتشريد المئات


ارتكبت “إسرائيل”، أمس، مجزة هدم جماعي لمساكن الفلسطينيين في الضفة الغربية، وشنت سلسلة غارات على قطاع غزة، وتوقّعت سقوط مئات القتلى في صفوف الصهاينة، وبخاصة في منطقة “تل أبيب”، في الحرب المقبلة التي تتحدّث عنها جنباً إلى جنب مع حديثها عن السلام الذي يتباكى عليه رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو، ملقياً كرة المسؤولية عن فشله في ملعب السلطة الفلسطينية .

ففي منطقة قرب بلدة يطا في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، هدمت قوات الاحتلال 16 مسكناً تؤوي 300 إنسان، وصفّاً دراسياً لبدو الكعابنة . وساوت الجرافات حياً كاملاً بالأرض، واعتقل ثلاثة أشخاص اثنان منهم من المدرسين حاولوا إنقاذ مقاعد الدراسة .

ومتجاهلاً مواقف الكيان إزاء الاستيطان، وما يقوم به من تهويد وهدم منازل في القدس وبقية مناطق الضفة الغربية، اتهم نتنياهو الفلسطينيين بأنهم “يقومون بكل ما بوسعهم لعدم التوصل إلى السلام”، الأمر الذي رفضته السلطة الفلسطينية . وزعم نتنياهو الذي جمع المراسلين الأجانب لتضليلهم أن “ما يحول دون تحقيق السلام ومفاوضات السلام هو أن الفلسطينيين يقومون بكل ما بوسعهم لتفاديها” .

لكن الرئاسة الفلسطينية حمّلت نتنياهو المسؤولية المباشرة عن أزمة التسوية بسبب إصراره على مواصلة الاستيطان ورفضه لمرجعيات عملية “السلام”، وبحث سائر ملفات الوضع النهائي . وأضافت “إن محاولة نتنياهو رمي الكرة في الملعب الفلسطيني سيكون مصيرها الفشل” .

وبعد بضع ساعات على تشدّق نتنياهو بالسلام شنت طائراته، فجر أمس، سلسلة غارات جوية على قطاع غزة تسببت في أضرار مادية واسعة، فيما فتحت زوارقه نيرانها على قوارب الصيادين قبالة خان يونس ودير البلح .

وأكد قائد في جيش الاحتلال، أمس، أن قيادة ما تسمى الجبهة الداخلية التابعة للجيش تتوقع مقتل عشرات وحتى مئات “الإسرائيليين” في “تل أبيب” في حال تعرضها لهجمات صاروخية في حرب مقبلة . وقال آخر إن “حزب الله يملك عشرات آلاف الصواريخ تحوي رؤوسها مئات الكليوغرامات من المتفجرات التي يمكن أن تلحق أضراراً كبيرة جداً”، وتوقع حصول نزوح جماعي للمستوطنين .

 

عدد القراءات : 4082

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider