دمشق    24 / 06 / 2018
إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  تسريع تنفيذ اتفاق التسوية بدوما.. وحجب مواقع «الإعلام الحربي المركزي» على «فيسبوك وتويتر»! … الجيش يردي مسلحي «النصرة» وداعش في ريفي حماة وحمص  خلافات بين الدول المساندة للمعارضة حول ممثليها في «الدستورية» … روسيا: ندعم عمليات الجيش السوري في جنوب البلاد  وفد عسكري أميركي زار منبج: لا تغيير في إدارة المدينة … نظام أردوغان يعتبر استمرار احتلاله يحمل أهمية لسورية!  عن «جسد المسيح» وهوليود الدعاية الأميركية: هل من مكانٍ للأخلاق في السياسة؟  هزائم بالجملة وخروج جماعي.. حصيلة عربية متواضعة في مونديال روسيا  إسرائيل كانت في جوبر … أهم عمليات الموساد بمساعدة “الثوار” عندما تصدق رواية دمشق عن المؤامرة  عرب الثروة يقتلون عرب الثورة.. بقلم: طلال سلمان  ملف الجنوب السوري.. أميركا التي لم تُسلّم والمعارضة التي لم تتعلم  ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  

الأخبار الرياضيــة

2017-11-15 05:28:05  |  الأرشيف

إيطاليا تبكي تاريخها ونجومها المعتزلين

حزن، دموع، صدمة، ذهول وغضب. هكذا كانت حال إيطاليا عند نهاية مباراة منتخبها أمام السويد في الملحق الأوروبي وعدم تأهله إلى مونديال روسيا 2018 للمرة الأولى منذ 60 عاماً.
ولم تتوقف المأساة الإيطالية على «فضيحة» الفشل المونديالي، بل إن الإيطاليين بكوا كذلك انتهاء مسيرة نجومهم: جيانلويجي بوفون ودانييلي دي روسي وأندريا بارزاغلي.

وبطبيعة الحال، فإن الحزن الأكبر كان على بوفون الذي ذرف الدموع متأثراً عقب نهاية المباراة، إذ بدلاً من أن تنتهي مسيرته تحت أضواء الملاعب الروسية المضيفة للمونديال، وجد حارس يوفنتوس نفسه يكفكف دموعه في «سان سيرو»، مقفلاً الباب على مسيرته بعدما كان يأمل بأن يصبح أول لاعب يخوض 6 بطولات في كأس العالم.
وقال بوفون، وهو شبه منهار، لقناة «راي» الإيطالية: «لا أشعر بالأسى تجاه نفسي، بل تجاه الكرة الإيطالية. لقد فشلنا في أمر يعني الكثير على الصعيد الاجتماعي». وأضاف: «أنا واثق من وجود مستقبل لكرة القدم الإيطالية لأننا شعب يملك كبرياء وتصميماً، وبعد السقوط نجد دائماً وسيلة للنهوض».
وقال بوفون: «بارزاغلي، دي روسي، كييليني... كلهم سيغادرون أيضاً، أعتقد أن ليو (ليوناردو) بونوتشي سيكمل. أتوجّه بالشكر إلى الجميع، لا أريد أن أسرق الأضواء من أحد».
وسيطر الحزن والغضب على الصحف الإيطالية الصادرة صباح أمس، إذ عنونت صحيفة «لا ستامبا»: «نهاية العالم. وداعاً للمونديال»، معتبرة أن ما جرى يمثّل «قفزة إلى الخلف».
من جانبها، عنونت صحيفة «كورييري ديللا سيرا»: «من دون مونديال بعد 60 عاماً»، مع صورة لبوفون وهو يبكي. وكرّست صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت» صفحتها الأولى لعنوان عريض هو «النهاية» مع صورة لبوفون.
من جانبها، جمعت صحيفة «لا ريبوبليكا» عبارات عدة في عنوان واحد: «خسارة الآزوري، المونديال من دون إيطاليا. دموع بوفون: لقد فشلنا».
وكتبت صحيفة «توتوسبورت»: «إيطاليا لن تذهب إلى المونديال لأنها لا تستحق ذلك. الإهانة لا تطاول فقط (جيانبييرو) فينتورا الذي لن يكون مدرباً للمنتخب بعد اليوم، وإنما منظومة كرة القدم».
بدورها، كتبت صحيفة «كورييري ديللو سبورت»: «الجميع خارجاً!» في عنوان كبير على صفحتها الأولى، معتبرة أن «فينتورا سيذهب، لكن يجب ألا يكون الوحيد».

عدد القراءات : 87
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider