دمشق    21 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

الأخبار الرياضيــة

2017-11-15 05:28:05  |  الأرشيف

إيطاليا تبكي تاريخها ونجومها المعتزلين

حزن، دموع، صدمة، ذهول وغضب. هكذا كانت حال إيطاليا عند نهاية مباراة منتخبها أمام السويد في الملحق الأوروبي وعدم تأهله إلى مونديال روسيا 2018 للمرة الأولى منذ 60 عاماً.
ولم تتوقف المأساة الإيطالية على «فضيحة» الفشل المونديالي، بل إن الإيطاليين بكوا كذلك انتهاء مسيرة نجومهم: جيانلويجي بوفون ودانييلي دي روسي وأندريا بارزاغلي.

وبطبيعة الحال، فإن الحزن الأكبر كان على بوفون الذي ذرف الدموع متأثراً عقب نهاية المباراة، إذ بدلاً من أن تنتهي مسيرته تحت أضواء الملاعب الروسية المضيفة للمونديال، وجد حارس يوفنتوس نفسه يكفكف دموعه في «سان سيرو»، مقفلاً الباب على مسيرته بعدما كان يأمل بأن يصبح أول لاعب يخوض 6 بطولات في كأس العالم.
وقال بوفون، وهو شبه منهار، لقناة «راي» الإيطالية: «لا أشعر بالأسى تجاه نفسي، بل تجاه الكرة الإيطالية. لقد فشلنا في أمر يعني الكثير على الصعيد الاجتماعي». وأضاف: «أنا واثق من وجود مستقبل لكرة القدم الإيطالية لأننا شعب يملك كبرياء وتصميماً، وبعد السقوط نجد دائماً وسيلة للنهوض».
وقال بوفون: «بارزاغلي، دي روسي، كييليني... كلهم سيغادرون أيضاً، أعتقد أن ليو (ليوناردو) بونوتشي سيكمل. أتوجّه بالشكر إلى الجميع، لا أريد أن أسرق الأضواء من أحد».
وسيطر الحزن والغضب على الصحف الإيطالية الصادرة صباح أمس، إذ عنونت صحيفة «لا ستامبا»: «نهاية العالم. وداعاً للمونديال»، معتبرة أن ما جرى يمثّل «قفزة إلى الخلف».
من جانبها، عنونت صحيفة «كورييري ديللا سيرا»: «من دون مونديال بعد 60 عاماً»، مع صورة لبوفون وهو يبكي. وكرّست صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت» صفحتها الأولى لعنوان عريض هو «النهاية» مع صورة لبوفون.
من جانبها، جمعت صحيفة «لا ريبوبليكا» عبارات عدة في عنوان واحد: «خسارة الآزوري، المونديال من دون إيطاليا. دموع بوفون: لقد فشلنا».
وكتبت صحيفة «توتوسبورت»: «إيطاليا لن تذهب إلى المونديال لأنها لا تستحق ذلك. الإهانة لا تطاول فقط (جيانبييرو) فينتورا الذي لن يكون مدرباً للمنتخب بعد اليوم، وإنما منظومة كرة القدم».
بدورها، كتبت صحيفة «كورييري ديللو سبورت»: «الجميع خارجاً!» في عنوان كبير على صفحتها الأولى، معتبرة أن «فينتورا سيذهب، لكن يجب ألا يكون الوحيد».

عدد القراءات : 87
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider