الأخبار |
الحديدة وإتفاق ستوكهولم.. هل يتحقق السلام؟  المعارك تواصلت ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا … «قسد»: السيطرة على هجين يحتاج بعض الوقت  البرلمان العربي يدعو (الجامعة) لإعادة سورية إلى مقعدها والعمل العربي المشترك  رِهان الجولاني السرِّي.. بقلم:عبد الله سليمان علي  «واشنطن بوست»: القوات الأميركية في سورية تواجه خطراً  الشمال السوري.. بين الاطماع التركية والتعنت الكردي..  أردوغان: سنتسلم 120 مقاتلة إف-35.. ولكن  قتلى وجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة في سوق وسط مدينة عفرين السورية  ١٤٨ ألف مواطن تلقوا الرعاية النفسية في 9 أشهر  سيناريو عفرين يتكرر.. أردوغان إلى ما أبعد من حلم المناطق الآمنة!  صحوة متأخرة من "البرلمان العربي" أم إقرار بفشل ما خُطط له؟  "إس 300" التي باتت تهدد القواعد الأميركية في سورية!  حادث أليم.. مصرع حفيدة أحد رؤساء أفريقيا  السفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعة  نجل نتنياهو: السلام يتحقق بطرد كل المسلمين!  سر "السوار الأحمر" في يد ابن سلمان وابن زايد... ماذا يحدث مارس المقبل  نظام أردوغان: ننسق مع موسكو وواشنطن.. وأميركا للمسلحين و«الائتلاف»: ابقوا بعيدين  حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورية  أين ألعابنا الأخرى..؟.. بقلم: صفوان الهندي     

الأخبار الرياضيــة

2018-07-12 03:58:47  |  الأرشيف

البطاقات الملونة.. الأرجنتين الأسوأ سلوكاً … البرازيل وزيدان الأكثر تعرضاً للحمراء

محمود قرقورا
تقنية الفيديو كانت جديد التحكيم خلال المونديال الحالي، وهذه التقنية خففت كثيراً من البطاقات الحمراء التي اندثرت نوعاً ما، فأربع بطاقات خلال 61 مواجهة قبل مباراة أمس تعد نسبة ضئيلة، على حين أشهرت البطاقة الصفراء 210 مرات قبل ثلاث مباريات من انتهاء العرس المونديالي الروسي.
قد يكون غريباً أن يكون لاعبو المنتخب البرازيلي الأكثر تعرضاً للبطاقات الحمراء لأن العرف السائد هو أن لاعبي البرازيل عرضة للعنف من الخصوم.
كما قد يبدو غريباً أن يكون لاعبو المنتخب الأرجنتيني مصنفين في خانة سوء السلوك لكن الواقع يقول ذلك، فلاعبو التانغو الأكثر تعرضاً للبطاقات بـ121 بطاقة منها 10 حمراوات و111 صفراء، ولاعبو البرازيل الأكثر تعرضاً للون الأحمر بـ11 بطاقة.
لاعبو الماتادور يمكن وصفهم بالمنضبطين فخلال 65 مباراة وحده نادال تلقى الحمراء، واللافت في البطاقات الحمراء الثلاث التي تعرض لها المنتخب الإنكليزي أنها كانت بوجه لاعبين مثّلوا مانشستر يونايتد.
الكاميرون شاركت سبع مرات وطُرد منها ثمانية لاعبين ليكون عدد البطاقات الحمراء أكثر من المشاركات كحالة استثنائية.
 
على صعيد اللاعبين قد لا يصدق أحد أن مدرب ريـال مدريد زين الدين زيدان الأسوأ سلوكاً بتلقيه حمراوين وأربع صفراوات ثم المكسيكي ماركيز بخمس صفراوات وحمراء فالكاميروني ريغوبيرت سونغ بثلاث صفراوات وحمراوين ليكون اللاعب الثاني الذي يطرد مرتين بعد زيدان، ويعد البرازيلي كافو الأكثر تعرضاً للون الأصفر بست مرات، وتلقى كل من الأرجنتيني مارادونا والأسترالي تيم كاهيل أربع صفراوات وحمراء.
عبر تاريخ المونديال الممتد 897 مباراة أشهر الحكام 173 بطاقة حمراء و2320 بطاقة صفراء، مع العلم أن اللونين الأصفر والأحمر ظهرا للمرة الأولى 1970 وقبل ذلك كان هناك الطرد ولا وجود للصفراء.
 
البطاقات الصفراء
1970: 51 بطاقة، 1974: 87 بطاقة، 1978: 59 بطاقة، 1982: 99 بطاقة، 1986: 138 بطاقة، 1990: 168 بطاقة، 1994: 228 بطاقة، 1998: 254 بطاقة، 2002: 266 بطاقة، 2006: 326 بطاقة، 2010: 253 بطاقة، 2014: 181 بطاقة.
 
اللاعبون المطرودون
1930: البيروفي بلاسيدو غاليندو أمام رومانيا.
1934: المجري إيمري ماركوس أمام النمسا.
1938: طُرد أربعة لاعبين هم: الألماني هانز بيسر أمام سويسرا والبرازيليان زيزي وماشادو والتشيكوسلوفاكي جان ريها في مباراة المنتخبين.
1950: لايوجد.
1954: طُرد ثلاثة لاعبين هم: البرازيليان نيلتون سانتوس وهامبرتو والمجري جوزيف بوجيك في مباراة المنتخبين.
1958: طُرد ثلاثة لاعبين هم: التشيكوسلوفاكي تيتوس بوبرينياك أمام إيرلندا الشمالية في المباراة الفاصلة، والمجري فرنس تسيبوس أمام ويلز في المباراة الفاصلة، والألماني إيريش يوسكوفياك أمام السويد.
1962: طُرد ستة لاعبين هم: اليوغسلافي فلاديمير بوبوفيتش والأورغوياني روبين كابريرا في مباراة المنتخبين، والإيطاليان غيورغيو فيرني وماريو ديفيد أمام تشيلي، والتشيلياني هونورينو لاندا والبرازيلي غارنشيا بمباراة المنتخبين.
1966: طُرد خمسة لاعبين هم: الأورغويانيان هكتور سيلفا وتروشي أمام ألمانيا والأرجنتيني راتين أمام إنكلترا وزميله ألبرشت أمام ألمانيا والسوفييتي شيسلينكو أمام ألمانيا.
1970: لا يوجد.
1974: طُرد خمسة لاعبين هم: التشيلياني كازيلي أمام ألمانيا الغربية، والأسترالي ريتشاردز أمام تشيلي، والأورغوياني مونتيرو أمام هولندا والزائيري مولومبا نداي أمام يوغسلافيا، والبرازيلي لويس بيريرا أمام هولندا.
1978: طُرد ثلاثة لاعبين هم: المجريان توروسيك ونيلازي أمام الأرجنتين والهولندي نانينغا أمام ألمانيا الغربية.
1982: طُرد خمسة لاعبين هم: التشيكوسلوفاكي فيجيك أمام فرنسا والهندوراسي ياروود أمام يوغسلافيا والإيرلندي الشمالي دونوغاي أمام إسبانيا والأرجنتيني غاليغو أمام إيطاليا والأرجنتيني مارادونا أمام البرازيل.
1986: أشهر الحكام ثماني حمراوات منها 7 مباشرة بوجه كل من: الكندي مايك سويني أمام المجر والإنكليزي راي ويلكنز أمام المغرب والأورغوياني ميغيل بوسيو أمام الدانمارك والدانماركي فرانك أرنسن أمام ألمانيا الغربية والألماني الغربي توماس بيرتهولد والمكسيكي خافير اغيري بمباراة المنتخبين والأورغوياني خوسيه باتيستا أمام اسكتلندا وواحدة بفعل الصفراء الثانية بوجه العراقي باسل كوركيس أمام بلجيكا.
1990: أشهرت 16 بطاقة منها 13 مباشرة بوجه كل من: الكاميرونيين كانا بييك وماسينغ أمام الأرجنتين والأميركي وينالدا أمام تشيكوسلوفاكيا والنمساوي ارتنر أمام أميركا والسوفييتي بيسونوف أمام الأرجنتين والكوري الجنوبي يون ديوك يو أمام أورغواي، والبرازيلي ريكاردو غوميز أمام الأرجنتين والألماني الغربي فولر والهولندي رايكارد بمباراة المنتخبين واليوغسلافي سابانادزوفيتش أمام الأرجنتين والتشيكوسلوفاكي مورافشيك أمام ألمانيا الغربية والأرجنتينيين مونزون وديزوتي أمام ألمانيا الغربية.
وثلاث بفعل الصفراء الثانية بحق البلجيكي غيرتس أمام الأورغواي والإماراتي خليل غانم أمام يوغسلافيا والأرجنتيني جوسيتي أمام إيطاليا.
1994: أشهرت 15 بطاقة حمراء منها ثمان مباشرة بوجه السويدي ثيرن أمام البرازيل بنصف النهائي والروماني فلاديو أمام سويسرا والبوليفي اتشيفيري أمام ألمانيا والحارس الإيطالي باليوكا أمام النرويج وزميله زولا أمام نيجيريا والكاميروني ريغوبيرت سونغ أمام البرازيل كأصغر لاعب يُطرد مونديالياً بـ17 عاماً و358 يوماً والإسباني نادال أمام كوريا الجنوبية وهو الإسباني الوحيد الذي طرد في كأس العالم، والبرازيلي ليوناردو أمام الولايات المتحدة.
وبفعل الصفراء الثانية سبع مرات بوجه كل من المكسيكي لويس غارسيا أمام بلغاريا والسويدي ستيفن شوارز أمام رومانيا والأميركي كلافيو أمام البرازيل والبوليفي كريستالدو أمام كوريا الجنوبية والروسي غورلوكوفيتش أمام السويد والبلغاري تزفيتانوف أمام الأرجنتين وزميله كريمنلييف أمام المكسيك.
1998: أشهرت 22 بطاقة حمراء 18 مباشرة بوجه كل من: الإسكتلندي بيورالي أمام المغرب والكاميروني كالا أمام إيطاليا وزميليه لورين وسونغ أمام تشيلي والدانماركيين مولنار وويغهورست والجنوب إفريقي الفريد فيري بمباراة المنتخبين، والسعودي محمد الخليوي والفرنسي زيدان في مباراة المنتخبين والكوري الجنوبي هاسيوك جو أمام المكسيك والهولندي كلويفرت أمام بلجيكا والمكسيكي باردو والبلجيكي فيرهين بمباراة المنتخبين والمكسيكي راميريز أمام هولندا والإنكليزي بيكهام أمام الأرجنتين والأرجنتيني أورتيغا أمام هولندا والألماني فورتسن أمام كرواتيا والفرنسي بلان أمام كرواتيا.
وأشهرت أربع صفراوات ثانية بوجه كل من: الهولندي نومان أمام الأرجنتين والجامايكي بويل أمام الأرجنتين والبلغاري نانكوف أمام بارغواي والفرنسي ديسايي أمام البرازيل.
2002: أشهر الحكام 17 حمراء منها 11 مباشرة بوجه كل من: الفرنسي هنري أمام أورغواي والسلوفيني نايستاز اشيه أمام البارغواي والبرتغالي بينتو أمام كوريا الجنوبية والكرواتي زيفوكوفيتش أمام المكسيك والمكسيكي ماركيز أمام الولايات المتحدة والبرازيلي رونالدينيو أمام إنكلترا والتركي أوزلان أمام البرازيل والصيني سوهاجياي أمام تركيا والأرجنتيني كانيجيا أمام السويد من على مقاعد الاحتياط والسنغالي ساليف دياو أمام الدانمارك والبارغوياني أكونا أمام ألمانيا. وأشهرت ست بطاقات صفراء ثانية بوجه كل من: البارغوياني باريدس أمام سلوفينيا والتركي هاكان أونسال أمام البرازيل والإيطالي توتي أمام كوريا الجنوبية والكاميروني سوفو والألماني روميلوف بمباراة المنتخبين والبرتغالي بيتو أمام كوريا الجنوبية.
2006: أشهرت 28 بطاقة حمراء منها 19 بفعل الصفراء الثانية وتسع حمراوات مباشرة، والمطرودون بشكل مباشر هم الأرجنتيني كوفري أمام ألمانيا فور انتهاء ركلات الترجيح رغم أنه لم يلعب، والإنكليزي روني أمام البرتغال والإيطالي دانيال دي روسي والأميركي ماستروني بمباراة المنتخبين والإيطالي ماتيرازي أمام استراليا والصربي كيزمان أمام الأرجنتين والتشيكي يوفالوزي أمام غانا والأوكراني فاشوك أمام إسبانيا والفرنسي زيدان أمام إيطاليا، والمطرودون بفعل الصفراء الثانية هم: الأنغولي ماكينغا أمام المكسيك والتوغولي أبالوجان بول أمام كوريا الجنوبية والهولنديان برونكهورست وبلحروز والبرتغاليان كوستينيا وديكو بمباراة المنتخبين والترينيدادي افيري جون أمام السويد والبولندي سوبوليوسكي أمام ألمانيا والأميركي ايدي بوب أمام إيطاليا والعاجي دوموراود والصربي البيرت نادج بمباراة المنتخبين والتشيكي بولاك أمام إيطاليا والأسترالي اميرتون والكرواتيان سيميتش وسيمونيتش بمباراة المنتخبين والتونسي زياد الجزيري أمام أوكرانيا والسويدي لوسيتش أمام ألمانيا والغاني أسامواه جيان أمام البرازايل والمكسيكي بيريز أمام البرتغال.
2010: أشهرت 17 بطاقة حمراء ثمان بفعل الصفراء الثانية و9 حمراوات مباشرة، والمطرودون مباشرة هم: الأسترالي تيم كاهيل أمام ألمانيا، والأسترالي هاري كيويل أمام غانا، والسويسري بيهرامي أمام تشيلي، والنيجيري ساني كيتا أمام اليونان، والفرنسي يوهان غوركوف أمام جنوب إفريقيا، والجنوب إفريقي إيتوميلينغ كوني أمام الأورغواي، والبرتغالي ريكاردو كوستا أمام إسبانيا، والبرازيلي فيليبي ميلو أمام هولندا، والأورغوياني لويس سواريز أمام غانا.
والمطرودون بفعل الصفراء الثانية هم: الصربي إلكسندر لوكافيتش أمام غانا، والبرازيلي كاكا أمام ساحل العاج، والتشيلياني ماركو إيسترادا أمام إسبانيا، والجزائري عبد القادر غزال أمام سلوفينيا، والجزائري عنتر يحيى أمام أميركا، والأورغوياني لوكاس لوديرو أمام فرنسا، والألماني ميروسلاف كلوزه أمام صربيا، والهولندي جون هيتينغا أمام إسبانيا.
2014: أشهر الحكام 10 بطاقات حمراء منها سبع مباشرة بوجه الكاميروني سونغ أمام كرواتيا والكرواتي رابيتش أمام المكسيك، والأورغوياني ماكسي بيريرا أمام كوستاريكا والإيطالي ماركيزيو أمام الأورغواي، والإكوادوري أنطونيو فالنسيا أمام فرنسا، والبرتغالي بيبي أمام ألمانيا والبلجيكي ديفور أمام كوريا الجنوبية، وثلاث بفعل الصفراء الثانية بحق اليوناني كونستانتينوس كاتسورانيس أمام اليابان والهندوراسي ويلسون بالاسيوس أمام فرنسا والكوستاريكي أوسكار دوارتي أمام اليونان.
2018: قبل مباراة أمس أشهر الحكام أربع بطاقات بوجه كل من كارلوس سانشيز الكولومبي بشكل مباشر، والسويسري ميشيل لامغ بشكل مباشر، والروسي سمولينكوف والألماني جيروم بواتينغ بفعل الإنذارين.
 
المنتخبات الأكثر
تعرضاً للحمراء
البرازيل: 11 بطاقة، الأرجنتين 10 بطاقات، الأورغواي 9 بطاقات، إيطاليا والكاميرون وألمانيا 8 بطاقات، هولندا 7 بطاقات، المكسيك وفرنسا والبرتغال وتشيكوسلوفاكيا (متضمنة تشيكيا) 6 بطاقات، صربيا والمجر 5 بطاقات، أميركا وكرواتيا وأستراليا ووسيا متضمنة الاتحاد السوفييتي 4 بطاقات، إنكلترا وتشيلي والسويد وبلجيكا وبلغاريا والدانمارك 3 بطاقات، كوريا الجنوبية والبارغواي وجنوب إفريقية وتركيا والجزائر والهندوراس وبوليفيا وسويسرا بطاقتان.
إسبانيا وبولندا وغانا ورومانيا وكوستاريكا وتونس ونيجيريا والنمسا والإكوادور والسعودية وساحل العاج واليونان وسلوفينيا وإسكتلندا والسنغال وأوكرانيا وإيرلندا الشمالية والبيرو وأنغولا والعراق وتوغو وترينيداد وتوباغو والصين والإمارات وجامايكا وزائير وكندا وكولومبيا بطاقة واحدة.
 
على الهامش
– أول بطاقة صفراء أشهرت بتاريخ كأس العالم تلقاها السوفييتي أزاتياني من الحكم الألماني تشينشر بمباراة الاتحاد السوفييتي والمكسيك في افتتاح مونديال 1970 وموقع RSSSF يعتبر زميله لوتشيف أول من أنذر.
– أول طرد تلقاه البيروفي غاليندو أمام رومانيا 1930 وأول بطاقة حمراء تلقاها التشيلياني كازيلي من الحكم التركي باباكان بمباراة ألمانيا الغربية وتشيلي 1974.
– أكثر الحكام إشهاراً للبطاقات الحمراء هو المكسيكي بريزو كارتر الذي طرد سبعة لاعبين في ست مباريات قادها بمونديالي 1994 و1998.
– أسرع إنذار أشهره الفرنسي ميشيل فوترو بوجه الإيطالي ماريني في الدقيقة الأولى من مباراة إيطاليا وبولندا 1982 وكذلك الإنذار الذي أشهره الفرنسي جويل كينيو بوجه الروسي كورلوكوفيتش في الدقيقة الأولى من مباراة روسيا والسويد 1994.
– أسرع بطاقة حمراء أشهرها الفرنسي جويل كينيو بوجه الأورغوياني باتيستا بعد 56 ثانية من انطلاق مباراة الأورغواي واسكتلندا 1986.
– أكثر البطاقات الصفراء تأخيراً أشهرها الروماني اغنا بوجه البرازيلي اودينيو أثناء تنفيذ ركلات الترجيح بين البرازيل وفرنسا 1986 وكذلك الإنذار الذي أشهره الدانماركي مليتون نيلسون بوجه الأرجنتيني رويا أثناء تنفيذ ركلات الترجيح بين الأرجنتين وإنكلترا 1998.
– أكثر البطاقات الحمراء تأخيراً أشهرها السلوفاكي لوبوس ميشيل بوجه الأرجنتيني كوفري بعد تنفيذ ركلات الترجيح بين ألمانيا والأرجنتين 2006.
– الطرد الوحيد الذي أشهر بوجه لاعب لم يشارك بطله الإماراتي علي بوجسيم الذي طرد الأرجنتيني كانيجيا لاعتراضاته المتكررة أثناء مباراة الأرجنتين والسويد بمونديال 2002.
– المباراة الأكثر بطاقات جمعت البرتغال وهولندا 2006 بواقع 16 صفراء تحولت أربع منها إلى حمراء والكاميرون وألمانيا 2002 بـ16 تحولت اثنتان إلى حمراء.
– أكثر المباريات النهائية بطاقات ملونة 2010 بين إسبانيا وهولندا بـ14 بطاقة.
– العقوبة الأطول تلقاها مارادونا الذي عوقب بالإيقاف 15 شهراً على خلفية تعاطيه المنشطات بمباراة الأرجنتين ونيجيريا 1994، والإيقاف الأطول للاعب لم يعاقب في المباراة نفسها طالت الأورغوياني لويس سواريز إثر العضة للإيطالي كيليني وكلفته الإيقاف تسع مباريات، والإيطالي تاسوتي بـ8 مباريات لاعتدائه على الإسباني انريكه والعراقي سمير شاكر محمود لمدة عام إثر سلوكه غير اللائق مع الحكم الكولومبي دياز بمباراة العراق وبلجيكا.
عدد القراءات : 3562
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018