دمشق    17 / 07 / 2018
مستشار في الكونغرس للعالم: هناك خيانات داخل أروقة الكونغرس  بعد الجنوب لمن القرار  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  ماذا تعرف عن نشاط وحدة "سييرت متكال" الاسرائيلية؟!  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  أنباء عن التوصل لاتفاق لتحرير كامل العدد المتبقي من مختطفي اشتبرق والآلاف من أهالي بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب  بوروشينكو يأمر عسكرييه بوضع حد لـ"الاستفزازات الروسية" في البحر  ماذا سيحدث لبشرتكِ إذا تناولتِ الرمان بشكل دوري؟  توسك: اتفاقيات التجارة الحرة ليست خطرا على الاقتصاد  المجلس الرئاسي الليبي يدعو مجددا لتجاوز الخلافات السياسية لإجراء الانتخابات في موعدها  مستشار الرئيس الإيراني: حان الوقت للتفاوض مع الغرب من دون حضور الولايات المتحدة  مقتل يمني بانفجار قذيفة من مخلفات العدوان السعودي في حجة  كيف سيتعامل أردوغان مع متغيرات المنطقة بما يخدم بلاده؟  ترامب يتجاهل نصائح إدارته "القاسية" تجاه لقائه مع بوتين  قائد عسكري: أمريكا مستعدة لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان  اتفاق بين أوروبا واليابان ردا على سياسات واشنطن  ارتفاع عدد ضحايا تحطم مروحية في كوريا الجنوبية إلى خمسة قتلى  إيران تعلن أن لديها أساليب جديدة لبيع النفط  

الأخبار الرياضيــة

2016-09-12 12:28:12  |  الأرشيف

من أجل أسيا الجديدة ..الزميل محمد قاسم.. نحن معك

قاموسه لا يحتوي على مفردة (فشل) .. يصنع من العجز قوّة .. ويخلق من الهمس صخباً.. ويرسم من الحزن أفراح ..إن نطق.. ! أنصت الجميع لهيبة حروفه ..وإن ظهر ! تجلّت الرجولة في روعة حضوره.. وإن وعد.. ! فهنيئاً للموعود بما ينوله..
من أصعب الأمور على الإنسان، أن يكتب عن أشخاص لا يحبون أن يكتب أحد عنهم، لأنهم يعملون بصمت الحكماء, ورغم ذلك وجدت عن قناعة، أن الأمر يستوجب أن أكتب عن الزميل والأخ العزيز محمد قاسم الذي نال الثقة بانتخابه وبالإجماع مطلع العام الجاري رئيساً للاتحاد الأسيوي للصحافة الرياضية.. هو اختيار صائب وفي محله , أثلج صدري كما أثلج صدور كل من يعرفه تقديراً لدوره الفاعل في شتى المجالات , وقدرته على مواصلة النجاحات لكفاءته وعطاءاته وخبراته الطويلة التي وظفها لخدمة الإعلام الرياضي في بلده.
لم يمض على مهامه إلا أشهر قليلة إلا أننا نشهد له تنفيذه الوعد الذي قطعه على نفسه بالتواصل والتواجد والتعاون مع كل الزملاء العرب وفي أسيا لتحقيق تواجد فاعل للاتحاد الأسيوي.. فهو في كل مكان ..ينظم ويستضيف ويلتقي ويجتمع ويسافر والهدف هو تنشيط الاتحاد الأسيوي للصحافة الرياضية ..
تطوير العمل الإعلامي الأسيوي وتفعيله في فكر وقيم الزميل محمد قاسم ماثلة دوماً ويحاول جاهداً القيام بمبادرات ناجحة لم يسبق لأية لجنة أو اتحاد قاري إن قام بها وهو على مدى عام واحد قام بما عجز عنه الأخرون في أعوام عدة بإقامة واستضافة أحداث إعلامية كبيرة شهد لها الجميع بالتنظيم الناجح والدعم الكبير وهاهو ينجح في تنظيم احتفالية عيد الصحافة الرياضية الأسيوية الأول بعد أيام في تركمانستان بعد أن أنهى وبنجاح فعاليات ملتقى الإعلاميات الرياضية الأسيويات الأول في ماليزيا.
الزميل محمد قاسم غني عن التعريف فهو شخصية معروفة في الوسط الإعلامي الرياضي العربي والدولي.. وهو كما أعرفه.. ابتسامته نابعة من القلب.. تضيء وجهه الأسمر وتعبر عن روح مترعة بالسماحة وصفاء النفس والتصالح مع الذات.
أفكاره مرتبة ومنظمة ..يحمل فلسفة ورؤية هادئة ومتزنة وصاحب رأي ومنطق ونشاط اجتماعي وإعلامي ورياضي متميز.
يعمل بصمت وإخلاص وعطاء متواصل.. زرع في نفوس الجميع حب العطاء ليكون عنواناً للمآثر ونموذجاً للرجل المتفاني المتواضع القريب من الجميع.
مهما قلت عنه فلن أوفيه حقه، بل أن ما أحتفظ له به من القيمة أكبر بكثير من كلماتي.
زميل محمد ..نحن معك ومع كل يد بيضاء تمتلك الكفاءة وسنكون بين أيديكم نحو أسيا الجديدة فتاريخكم الحافل بالعطاءات والإنجازات يعد بالكثير وغداً لناظره قريب!!!

عدد القراءات : 4371
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider