دمشق    29 / 06 / 2017
تصعيد واشنطن مستمر: «برنامج الأسد» الكيميائي يتخطى الشعيرات  عنصر منفلت يرمي قنبلة في شارع القريات.. والعناية الالهية تمنع وقوع ضحايا  لماذا تقرع أمريكا طبول الحرب الكيماوية في سورية الان مجددا؟  هل تصبح ’قطر’ بمثابة ’بولندا’ في الحرب العالمية الثانية؟  حمد وفورد وماكرون...في سورية انتهت اللعبة  التحرش الجنسي يلاحق وزير مالية الفاتيكان  لأول مرة في سورية.. روسيا تكشف للأسد في حميميم عن مدرعة خارقة  القوات الأمريكية تقصف الجيش العراقي في الموصل  مصر توجه رسالة شديدة اللهجة إلى قطر  تهديدات "الكيماوي" في سورية و"أم القنابل" رسالة ترامب الأكثر خطورة إلى العالم  ابن نايف تحت الإقامة الجبرية وممنوع من مغادرة السعودية  أنور عشقي: السعودية تقبل التطبيع مع إسرائيل بشرط؟!  ذرائع الكيميائي والقادة الأميركيون؟  تغريم غوغل 2.42 مليار يورو  إزالة حواجز وكتل إسمنتية بدمشق وريفها وحماة.. وإبقاء الضروري منها  رغم الوعود.. كثير من صرافات التجاري والعقاري خارج الخدمة بالعيد  نسبة النجاح.. بقلم: سامر يحيى  "جنون" ترمب .. و"حذاء" الرئيس الأسد  4 عمال يوفرون 87 مليون ليرة…و10 آلاف ليرة مكافأة لهم!!  «غزاة جدد» للساحل المصري: هل أخلّت «قناة السويس الجديدة» بالتوازن البيئي؟  

الأخبار الرياضيــة

2017-01-11 18:37:57  |  الأرشيف

نابولي يبلغ ربع نهائي كأس إيطاليا

 تأهل فريق نابولي إلى ربع نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم، عقب فوزه في دور الـ16، على ضيفه "سبيتسيا"، من دوري الدرجة الثانية، بنتيجة (3-1)، الثلاثاء 10 يناير/كانون الثاني.

وافتتح، بيوتر زيلينسكي، باب التسجيل لنابولي مبكرا، في الدقيقة (3)، إلا أن، أنطونيو بيكولو، أدرك التعادل للضيوف، قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الأول.

وتقدم، إيمانويلي جياكيريني، مجددا لنابولي، في الدقيقة (55) من زمن شوط المباراة الثاني، قبل أن يحرز زميله، مانولو جابياديني، الهدف الثالث بعد دقيقتين، ليتأهل فريق "البارتينوبي" إلى الدور المقبل لمسابقة كأس إيطاليا.
وتجري، الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني، مباراة أخرى في إطار المسابقة ذاتها، حيث يواجه فريق يوفنتوس ضيفه أتلانتا.

عدد القراءات : 3629

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider