دمشق    15 / 08 / 2018
الحب المفقود  «الغاز» يحكم تحالفات الحرب العالمية الثانية! .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  تائهون في الشرق الحنون ..اّل سعود وتدمير الأمة .. بقلم: م . ميشيل كلاغاصي  تركيا أردوغان تنفجّر ويرتدّ الخنجر المسموم إلى الصدر...  في عيد الصحافة السورية.. صحفيو سورية.. أقلام بحجم وطن يوثقون.. وبالصوت والصورة يقنعون  تحضيرات ومباحثات قبل المعركة: هل اكتملت «الصفقة» في ادلب؟  العبادي يساند أردوغان: بحثاً عن ظهير إقليمي  أردوغان يواصل تهديداته... وحكومته تسعى لطمأنة المستثمرين  ترامب يوقّع موازنة دفاع «أميركا أولاً»: التركيز على التفوّق العسكري و«ردع روسيا»  الوطن و الانتماء.. بقلم: محسن حسن  التايمز: 10 أيام في سوريا غيرت العالم!  غرفة صناعة دمشق وريفها: استقبال أكثر من ألف زائر عربي وأجنبي خلال الدورة 60 للمعرض  خلاف في البرلمان الليبي يتحول إلى اشتباك مسلح  أردوغان للعبادي: العراق سيحصل على كامل حصته المائية .. والتوصل إلى تفاهم في "مجال مكافحة الإرهاب"  جماعة "الإخوان المسلمين" تطرح مبادرة لـ"إخراج مصر من النفق المظلم"  لافروف من أنقرة: المهمة الرئيسية في سورية هي القضاء على النصرة وسندعم الجيش السوري  إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية والتي تشكل مركزا لعمليات التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا قد يكلف أنقرة غاليا  الرسالة التي سُمعت جيداً: إيران تفعل ما تقول!  أنقرة لواشنطن... سنقلب الطاولة عليكم  

الأخبار الرياضيــة

2018-04-09 13:22:49  |  الأرشيف

الوحدة يخسر أمام الفيصلي الأردني في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

قاد أنس جبارات فريق الفيصلي إلى تحقيق فوز ثمين على الوحدة السوري بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما اليوم الاثنين على ملعب صيدا، في الجولة الخامسة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
 
وتقدم الفيصلي بهدف السبق بالدقيقة 39 عن طريق البولندي سيمون لوكاس، فيما أحرز هدفه الثاني اللاعب أنس جبارات بالدقيقة (90+3)، وسجل هدف الوحدة السوري، سليمان سليمان.
 
وعزز الفيصلي حظوظه في التأهل للدور المقبل، حيث رفع رصيده إلى 10 نقاط محتفظاً بصدارة المجموعة، فيما تجمد رصيد الوحدة عند النقطة 5 وظل ثالثاً.
 
وفرض الفيصلي أفضليته الهجومية، حيث أظهر رغبة جامحة في التسجيل، بهدف تعزيز حظوظه في التأهل، لأن التعثر قد يبدد بعضها.
 
وسرعان ما وجّه الفيصلي إنذاراً شديد اللهجة لمنافسه، من كرة عرضة أرسلها العجالين ليدكها لوكاس برأسه، لكن خالد إبراهيم أنقذ مرماه من فرصة هدف محقق.
 
وبحث الفيصلي جاهداً عن منافذ تقوده لشباك خالد إبراهيم، معتمداً على تحركات مهدي علامة وبني عطية وميها والرواشدة، الذين حاولوا إيجاد المساحات للوكاس، إلا أنهم وجدوا صعوبة في ذلك.
 
وعمل الوحدة على تأمين مواقعه الدفاعية التي شغلها برهان ودياب وصلاح شحرور ورمال، مع مساندة من الحسن والخولي، وهذه الكثافة العددية في المناطق الخلفية نجحت في التصدي للأطماع الزرقاء.
 
ولم يتعرض مرمى معتز ياسين حارس الفيصلي لأي خطوة فعلية، باستثناء تسديدة المهاجم عبد الهادي شلحة وذهبت فوق المرمى، فيما تعرض باسل العلي لرقابة لصيقة حدت من خطورته.
 
ولاحت للفيصلي بعد التقدم بهدف السبق، أكثر من فرصة دون أن يستثمرها، لينتهي الشوط بتقدم الفيصلي بهدف وحيد.
 
وفي الشوط الثاني، تحسن الأداء الهجومي للوحدة الذي وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه، حيث أن خسارته تعني خروجه من دائرة المنافسة.
 
ودفع مدرب الوحدة برجا رافع بدلا من محمد الحسن، بهدف تعزيز القدرات الهجومية، لكن الفريق عانى من محدودية خياراته، فوجد صعوبة في إيجاد المساحات المناسبة لتهديد مرمى ياسين، في الوقت الذي شهد فيه أداء الفيصلي تراجعاً ملحوظاً.
 
وفي الدقيقة 78، أثمرت جهود الوحدة عن تسجيل هدف التعادل من كرة أحدثت دربكة أمام مرمى معتز ياسين لتجد سليمان سليمان، يسددها داخل الشباك.
 
وحاول الفريقان البحث عن هدف الفوز، فأهدر لوكاس فرصة محققة للتسجيل عندما وضعه بني عطية بتمريرة بمواجهة المرمى ليسدد مكان وقوف الحارس.
 
واستبسل اللاعب سليمان سليمان في تشتيت تسديدة لوكاس من على خط المرمى، لينقذ فريقه من هدف محقق.
 
وفي الدقيقة (90+3)، أحرز الفيصلي هدف الفوز الثمين، من كرة عرضية استقبلها أنس الجبارات وسددها قوية في الشباك معلناً فوز الفيصلي (2-1).
 
عدد القراءات : 3552

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider