الأخبار |
أول رد فعل روسي على اعتراف ترامب بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا للبلاد  وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد  باريس: الآلية للتجارة بين الاتحاد الأوروبي وإيران ستنشأ خلال أيام  واشنطن تدعو السودان للإفراج عن المحتجين والتحقيق في مقتل متظاهرين  «قمة موسكو» على إيقاع الانسحاب الأميركي... تصوّر تركيّ (جديد) لمستقبل إدلب؟  غريفيث إلى الرياض بعد صنعاء: اتفاق الحديدة رهن الردّ السعودي  بعد دمشق وموسكو.. بيدرسون قريباً في طهران وأنقرة  صعّدوا من خرقهم لـ«اتفاق إدلب».. وقذائفهم أمطرت محردة … الجيش يوسع عملياته شمالاً ويقضي على عشرات الإرهابيين بينهم قيادي  «الصدر الأعظم» الأخير بن علي يلدريم... ورقة أردوغان لكل الأزمات  مهذبون ولكن...! العبرة بالخواتيم.. بقلم: أمينة العطوة  «الصدر الأعظم» الأخير بن علي يلدريم... ورقة أردوغان لكل الأزمات  بعد أشهر ومجازر بحق المدنيين.. «قسد» تقترب من إنهاء داعش شرق الفرات  «منازلة» جمهورية ــ ديموقراطية اليوم: ترامب يريد «خطاب حال الاتحاد» في وقته  المسؤولية تحليل وتفكير..؟.. بقلم: سامر يحيى     

الأخبار الرياضيــة

2018-04-09 13:22:49  |  الأرشيف

الوحدة يخسر أمام الفيصلي الأردني في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

قاد أنس جبارات فريق الفيصلي إلى تحقيق فوز ثمين على الوحدة السوري بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما اليوم الاثنين على ملعب صيدا، في الجولة الخامسة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
 
وتقدم الفيصلي بهدف السبق بالدقيقة 39 عن طريق البولندي سيمون لوكاس، فيما أحرز هدفه الثاني اللاعب أنس جبارات بالدقيقة (90+3)، وسجل هدف الوحدة السوري، سليمان سليمان.
 
وعزز الفيصلي حظوظه في التأهل للدور المقبل، حيث رفع رصيده إلى 10 نقاط محتفظاً بصدارة المجموعة، فيما تجمد رصيد الوحدة عند النقطة 5 وظل ثالثاً.
 
وفرض الفيصلي أفضليته الهجومية، حيث أظهر رغبة جامحة في التسجيل، بهدف تعزيز حظوظه في التأهل، لأن التعثر قد يبدد بعضها.
 
وسرعان ما وجّه الفيصلي إنذاراً شديد اللهجة لمنافسه، من كرة عرضة أرسلها العجالين ليدكها لوكاس برأسه، لكن خالد إبراهيم أنقذ مرماه من فرصة هدف محقق.
 
وبحث الفيصلي جاهداً عن منافذ تقوده لشباك خالد إبراهيم، معتمداً على تحركات مهدي علامة وبني عطية وميها والرواشدة، الذين حاولوا إيجاد المساحات للوكاس، إلا أنهم وجدوا صعوبة في ذلك.
 
وعمل الوحدة على تأمين مواقعه الدفاعية التي شغلها برهان ودياب وصلاح شحرور ورمال، مع مساندة من الحسن والخولي، وهذه الكثافة العددية في المناطق الخلفية نجحت في التصدي للأطماع الزرقاء.
 
ولم يتعرض مرمى معتز ياسين حارس الفيصلي لأي خطوة فعلية، باستثناء تسديدة المهاجم عبد الهادي شلحة وذهبت فوق المرمى، فيما تعرض باسل العلي لرقابة لصيقة حدت من خطورته.
 
ولاحت للفيصلي بعد التقدم بهدف السبق، أكثر من فرصة دون أن يستثمرها، لينتهي الشوط بتقدم الفيصلي بهدف وحيد.
 
وفي الشوط الثاني، تحسن الأداء الهجومي للوحدة الذي وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه، حيث أن خسارته تعني خروجه من دائرة المنافسة.
 
ودفع مدرب الوحدة برجا رافع بدلا من محمد الحسن، بهدف تعزيز القدرات الهجومية، لكن الفريق عانى من محدودية خياراته، فوجد صعوبة في إيجاد المساحات المناسبة لتهديد مرمى ياسين، في الوقت الذي شهد فيه أداء الفيصلي تراجعاً ملحوظاً.
 
وفي الدقيقة 78، أثمرت جهود الوحدة عن تسجيل هدف التعادل من كرة أحدثت دربكة أمام مرمى معتز ياسين لتجد سليمان سليمان، يسددها داخل الشباك.
 
وحاول الفريقان البحث عن هدف الفوز، فأهدر لوكاس فرصة محققة للتسجيل عندما وضعه بني عطية بتمريرة بمواجهة المرمى ليسدد مكان وقوف الحارس.
 
واستبسل اللاعب سليمان سليمان في تشتيت تسديدة لوكاس من على خط المرمى، لينقذ فريقه من هدف محقق.
 
وفي الدقيقة (90+3)، أحرز الفيصلي هدف الفوز الثمين، من كرة عرضية استقبلها أنس الجبارات وسددها قوية في الشباك معلناً فوز الفيصلي (2-1).
 
عدد القراءات : 3602
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019