الأخبار |

الأخبار الرياضيــة

2018-06-27 04:46:39  |  الأرشيف

الناتي السويسري على أبواب الدور الثاني … السيليساو البرازيلي تحت ضغط الحلم الصربي

خالد عرنوس
 
تختتم اليوم منافسات المجموعة الخامسة للدور الأول في المونديال الروسي بمباراتي الجولة الثالثة، فعلى ملعب سبارتاك في العاصمة موسكو يسعى السيليساو البرازيلي للفوز أولاً وصدارة الترتيب والأهم تحاشي أي مفاجأة قد تطيح به باكراً للمرة الأولى منذ 52 عاماً وذلك عندما يلتقي نظيره الصربي الطامح لتسجيل مفاجأة وتسجيل حضوره الأول بأدوار الإقصاء للمرة الأولى تحت العلم الصربي، وفي ملعب نيجني نوفغورود يأمل المنتخب السويسري بلوغ دور الستة عشر للمرة الثانية على التوالي عندما يلتقي نظيره الكوستاريكي الباحث عن حفظ ماء الوجه بعدما أقصي بخسارتيه من دون أن ينجح بتسجيل أي هدف.
 
شكوك وضغوط
قدم المنتخب البرازيلي مباراتين متباينتين عموماً فأذعن للتعادل أمام سويسرا قبل أن يفوز متأخراً على كوستاريكا ليصل الجولة الثالثة غير ضامن التأهل على غير عادة أبناء السامبا منذ نسخة 1982، وحتى في المونديال الماضي عندما جمع 4 نقاط في أول مباراتين ضمن التأهل ذلك أن منافسيه يومها تواجها في الجولة الأخيرة على عكس وضعه في روسيا حيث يواجه أحد المنافسين المباشرين على بطاقة ثمن النهائي، فالفريق الصربي لديه 3 نقاط ويملك فرصة كبيرة لانتزاع تذكرة العبور وربما يطيح بالزعيم البرازيلي خارجاً.
ويدخل السيليساو لقاء نسور صربيا ورثة اليوغسلاف (الذين كان لهم صولات مع البرازيليين) تحت ضغوط كبيرة يتعرض إليها نجمه الأعلى نيمار الذي تعرض لانتقادات كثيرة لطرق لعبه (المفرطة بالفردية) لكنه نجح بالتسجيل لينزل عن كاهله بعض العبء، إلا أن النقطة اللازمة نحو الدور الثاني ستعيده إلى عين الحدث والمطلوب أن يكون بالموعد، وعلى الخط ذاته سيكون الضغط مجدداً على الجبهة اليسرى للسيلساو مع تأكيد غياب دوغلاس كوستا ودانيللو للإصابة، وعليه فإن الحلول قد تأتي من الوسط كما فعل كوتينيو بتسجيله هدفي الفوز والسبق في المباراتين السابقتين.
 
حلم مشروع
على الضفة المقابلة نجح فريق النسور البيض (الصربي) في كسب 3 نقاط من التيكوس قبل أن يخسر مثلها أمام الناتي ما أجل حلمه ببلوغ دور الـ16 إلى الجولة الأخيرة حيث المواجهة الأصعب أمام المرشح الأول ومع إيمان رفاق كولاروف بفرصتهم الكاملة فإن لقاءهم الرسمي الأول بالمنتخب البرازيلي سيكون ذا طابع خاص وربما احتاجوا فيها إلى فدائية بالتعامل مع لاعبي تيتي من أجل الخروج بنتيجة إيجابية، ويأخذ الصرب من منتخبهم الشاب مثالاً وهو الذي هزم شباب السامبا في نهائي المونديال قبل ثلاث سنوات، كان خيسوس حاضراً من الجانب البرازيلي وغرويتش وسافيتش وميلكوفونيتش من الجانب الصربي يومها.
يذكر أن صربيا لم يسبق لها تجاوز الدور الأول عندما شاركت منفردة في مونديال 2010 على الرغم من فوزها على ألمانيا يومها فحلت بالمركز الأخير بالخسارة أمام غانا وأستراليا، على حين التأهل الأخير كان تحت علم يوغسلافيا عام 1998 ويبقى بلوغ نصف النهائي في 1930 و1962 هو الأفضل للاتحاد اليوغسلافي.
 
الفرصة الأفضل
إذاً فالتعادل يضع البرازيل بالدور الثاني على حين الفوز يؤهل صربيا وبين هذا وذاك تبدو فرصة المنتخب السويسري الأفضل على الورق، فهو يدخل برصيد 4 نقاط ويلتقي التيكوس الكوستاريكي الخارج من الحسابات عقب خروجه من البطولة ويعني أن الرغبة لدى رفاق شاكيري هي الأقوى ولاسيما بعدما فرضوا التعادل على السيلساو والعودة الكبيرة أمام الصرب والتي جعلت من أولاد بيتكوفيتش يثقون بقدراتهم وخاصة هدافي المباراة الثانية تشاكا وشاكيري والقائد ليشتنشتاينر وثلاثتهم كانوا مهددين بالإيقاف بسبب احتفالهم بإشارات سياسية إلا أن الفيفا اكتفى بتغريمهم مالياً.
السويسريون بحاجة للتعادل فقط لضمان مقعدهم بالدور الثاني وهو ما يبدو أمراً سهلاً إلا إذا أراد رفاق الحارس المتألق نافاس الخروج برأس مرفوعة وهم الذين خرجوا من مونديال البرازيل في ربع النهائي بصعوبة كبيرة عبر ركلات الترجيح عندما يخوضون اللقاء من دون أي ضغوط، علماً أن فرصة السويسريين ستظل قائمة حتى في حال الخسارة شريطة فوز البرازيل على صربيا.
 
معطيات وأرقام
– تلتقي سويسرا وكوستاريكا للمرة الأولى رسمياً بعد مباراتين وديتين فازت سويسرا بالأولى 2/صفر (2006) وكوستاريكا بالثانية 1/صفر (2010).
– لقاء ودي وحيد بين البرازيل وصربيا وانتهى برازيلياً بهدف عام 2014، على حين سبقته 18 مواجهة بين البرازيل ويوغسلافيا (بتوابعها) وانتهت نصفها بفوز السيليساو مقابل هزيمتين و7 تعادلات.
– 4 مرات تواجهت البرازيل مع يوغسلافيا مونديالياً ففازت الأخيرة عام 1930 (2/1) وردت البرازيل 1950 (2/صفر) وتعادلتا 1954 بهدف لمثله وسلباً في افتتاح مونديال 1974.
– لم تخسر البرازيل مباراة بالدور الأول منذ خسارتها أمام النرويج 1/2 بمونديال 1998 ويومها بعد ضمان التأهل.
– 4 مواجهات خاضتها سويسرا ضد فرق الكونكاكاف ففازت على المكسيك 2/1 (1950) وعلى هندوراس 3/صفر (2014) وتعادلت مع أميركا 1/1 (1994) ومع الهندوراس صفر/صفر (2010).
– 11 مباراة لعبتها كوستاريكا ضد أوروبا ففازت 3 مرات وأشهرها على إيطاليا في مونديال 2014، وخسرت 4 وتعادلت بـ4 آخرها أمام هولندا سلباً في المونديال الماضي قبل أن تخذلها ركلات الترجيح.
-14 مرة لعبت يوغسلافيا (صربيا) ضد منتخبات أميركا الجنوبية ففازت بـ5 أعلاها على كولومبيا 5/صفر بمونديال 1962وتعادلت بـ4 وخسرت 4 مباريات آخرها (الأقسى) أمام الأرجنتين صفر/6 بمونديال 2006.
– 70 مباراة جمعت البرازيل بمنتخبات أوروبية منها 6 مباريات كاملة في مونديال 1958 ففازت بـ42 وتعادلت بـ14 وخسرت 14 مباراة.
عدد القراءات : 3442
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018