دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  غداً أولى رحلاتها .. فلاي بغداد أول شركة طيران عربية على أرض مطار دمشق الدولي  الجولاني لا علاقة له بالجولان وحريق إدلب ينتظر إشعال الفتيل!  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

مؤتمر جنيف 2

2014-02-14 16:10:43  |  الأرشيف

المقداد: هذه الجولة من المباحثات لم تحقق أي تقدم لأن الطرف الآخر جاء بأجندة غربية غير واقعية وتتعامل بشكل انتقائي مع بيان جنيف

قال نائب وزير الخارجية والمغتربين عضو وفد الجمهورية العربية السورية إلى جنيف الدكتور فيصل المقداد: أتوجه إلى أهلنا الشرفاء في الجولان السوري المحتل بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين لإضرابهم لنؤكد لهم أننا معهم وإنهم معنا ولنؤكد أنهم عائدون إلى الوطن وأن الوطن عائد إليهم.
وأضاف المقداد خلال مؤتمر صحفي في جنيف اليوم: نعبر عن أسفنا العميق لأن هذه الجولة من المباحثات في جنيف لم تحقق أي تقدم ونحن جئنا إلى جنيف تنفيذاً للموقف السوري للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية وللأسف الطرف الآخر جاء بأجندة غربية غير واقعية وهي ذات بند واحد وتتعامل بشكل انتقائي مع بيان جنيف.
وأكد المقداد أن الطرف الآخر لا يريد التحدث سوى عن بند /الحكومة الانتقالية/ في حين نحن جاهزون لمناقشة كل شيء ونحن نصر على البدء ببند وقف العنف ومكافحة الإرهاب وعند التوصل إلى اتفاق عليه مستعدون لمناقشة الحكومة الانتقالية، مضيفا إن علاقاتنا مع روسيا عميقة الجذور والتنسيق بيننا مستمر وإننا متفقون معها على إنجاح مؤتمر جنيف على أساس بيان جنيف الأول.
ولفت نائب وزير الخارجية والمغتربين إلى أن تصريحات فاليري آموس غير مقبولة أبدا لأنها لا تعترف في الكثير منها بأن هناك إرهابا في سورية وأن هناك مجموعات إرهابية تعيق دخول المساعدات الإنسانية كما انها تتجاهل وجود مناطق أخرى بحاجة إلى المساعدة وهي تدلي بتصريحاتها بناء على أساس توصيات جهات معينة.
وقال المقداد: سنؤكد للشعب السوري أننا جئنا إلى جنيف بكل رغبة صادقة من أجل وقف القتل والإرهاب وكل القضايا الأخرى التي وردت في بيان جنيف الأول وسنقول لهم ان الطرف الآخر لا يعترف بوجود إرهاب أو سيارات مفخخة أو مجموعات إرهابية إلا أننا ورغم ذلك سنستمر بهذه العملية.
وأضاف المقداد: يجب الالتزام بوثيقة جنيف من قبل راعيي المؤتمر وأي أفكار مخالفة لنص وروح هذه الوثيقة نرفضها.
عدد القراءات : 4292

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider