دمشق    28 / 05 / 2017
الجيش يسيطر على كامل ريف حمص الجنوبي الشرقي ويتقدم  الأخرس: الإعلان عن محاسبة الفاسدين في وسائل الإعلام سبيل للقضاء على الفساد  الوز: نعمل على تطوير التربية الدينية وليس لإلغائها  معالجة ديون بـ30.37 مليار ليرة من أصل 85 ملياراً والسيولة 50 بالمئة  رغم المقاطعة الجائرة… الدراما السورية على 46 قناة محلية وعربية  من يسيطر على الغوطة الشرقية؟  مفتاح التنف بيد الجيش السوري  بدايتها بالإنقلاب على قطر .. خطة أمريكا والسعودية الجديدة للمنطقة!!  تقدم الجيش العربي السوري في القلمون الشرقي يدفع جيرود إلى طريق المصالحة  أوروبا بين الطلاق البريطاني والزواج الفرنسي..بقلم: سركيس أبو زيد  خلال 3 أشهر فقط..صادرات سورية من الألبسة تفوق مليون قطعة!  مصر.. الرمي في الحفرة الليبية.. بقلم: إيفين دوبا  حاملة طائرات أمريكية ثالثة إلى سواحل كوريا الشمالية  هل تُسحب الثقة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب؟  هل ستتحقق نبوءة “الساحر” الأميركي شابيرو والشق الرابع خاصة؟  هل يلغي الرئيس الأميركي الاتفاق النووي مع إيران؟  اتصال هاتفي بين الرئيس الإيراني وأمير قطر  مقتل أكثر من 150 شخصا في جمهورية دونيتسك منذ بداية العام  جاموس: خطط أميركا في جنوب البلاد «خطرة جداً»  

مؤتمر جنيف 2

2014-02-15 15:52:22  |  الأرشيف

انتهاء الجلسة الأخيرة من الجولة الثانية من محادثات جنيف دون الاتفاق على جدول أعمال.. الوفد الرسمي السوري: وافقنا على مشروع جدول الأعمال لكن ثمة من يصر على جعل الإرهاب ثانويا

انتهت ظهر اليوم الجلسة الأخيرة من الجولة الثانية للمحادثات بين وفد الجمهورية العربية السورية ووفد الائتلاف بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي دون الاتفاق على مشروع جدول أعمال رغم موافقة وفد الجمهورية العربية السورية عليه.

ونقل موفد سانا إلى جنيف عن وفد الجمهورية العربية السورية قوله: "أصرينا على اعطاء كل بند حقه فى الحوار ضمن مشروع جدول الأعمال وصولا إلى الاتفاق على كل بند لأن هذا التوافق ينعكس إيجابيا على البنود الأخرى".

20140215-152026.jpg

وأوضح الوفد أنه "وافق على مشروع جدول الأعمال لكن ثمة من يصر على جعل الإرهاب ثانويا" مشيرا إلى أن وفد الائتلاف "يريد جعل الحكومة الانتقالية أولوية لأن دور استخدامه للإرهاب لم ينته بعد".

وجدد وفد الجمهورية العربية السورية التأكيد على أن "من يدع رغبته وقف العنف فعليه أن يقبل بمكافحة الإرهاب".

وشدد الوفد الرسمي السوري على أنه "لا يمكن لبند مكافحة الإرهاب أو غيره أن يطرح بساعتين وأن ننتقل إلى ما بعده دون الوصول الى اتفاق وهذا ينطبق على جميع البنود" موضحا أن "كل حل سياسى يخدم مكافحة الإرهاب وسيادة سورية وإنقاذ شعبها ه وجوهر وجودنا فى جنيف لكن الطرف الاخر لا يملك قرارا مستقلا".

وأشار وفد الجمهورية العربية السورية إلى أن "تلويح أمريكا بالتصعيد العسكري شجع وفد الائتلاف على التعنت وإفشال هذه الجولة".

وأبدى الوفد الرسمي السوري استعداده "للعودة إلى جنيف بعد الاتفاق معنا على موعد الجولة القادمة إيمانا منا بأهمية الحل السياسي".

وتابع الوفد الرسمي القول "جئنا من أجل الوصول إلى حل سياسي وفق جنيف1 لكن لا يمكن لأي حل أن يبدأ والشعب السوري تحت الإرهاب".

وبدأت جولة المحادثات الثانية ضمن المؤتمر الدولى حول سورية جنيف2 في العاشر من الشهر الجارى وتخللها عقد عدة جلسات بعضها منفصلة بين كل وفد على حدة مع الإبراهيمى وبعضها مشتركة في غرفة واحدة بحضور الإبراهيمي إلا أن إصرار وفد الائتلاف على تجاهل معاناة السوريين ورفضه الاعتراف بالإرهاب وضرورة مكافحته عطل إمكانية التوصل إلى أرضية مشتركة رغم انفتاح وفد الجمهورية العربية السورية على نقاش جميع بنود بيان جنيف1 بندا بندا وتأكيده على أنه سيواصل الجهود لانجاح المحادثات بما يخدم الشعب السوري.

عدد القراءات : 4094

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider