دمشق    28 / 02 / 2017
الجيش السوري يتقدم نحو منبج ويقطع الطريق على القوات التركية وفصائل "درع الفرات"  ديمستورا يمنع الموبايلات ..ويعتذر من الجعفري..  الجيش السوري يقطع الطريق على الغزو التركي: الشرق بوصلة «سباق الأمم»  الجيش السوري يطرق باب إدلب لأول مرة منذ سقوطها  «داعش» يهدّد معلّمات رفح: النقاب أو القتل!  تركيا وإيران: نهاية عقود العسل؟! ..بقلم: علي هاشم  أردوغان في الخليج.. يعرج في حارة المكسرين.. بقلم: إيفين دوبا  نمشي.. وتنأين يا جنيف!.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  "فوكس نيوز" تكشف كيف خدعت ترامب بشأن السويد!  تنظيم "داعش" يقيم معقلا بالقرب من الولايات المتحدة!  الأمم المتحدة تدين أعمال العنف "الوحشية" ضد الروهينغا في ميانمار  إصابة 7 أشخاص بجروح جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على منطقة العدوي في دمشق  نائب وزير الخارجية الكازاخي: كازاخستان مستعدة لاستضافة “اجتماع تقني” آخر بشأن سورية  خلال ساعات.. سلاح إيراني للجيش اللبناني !  الجعفري يُعرّي تركيا ..وأردوغان يتستر عبر”العربية”  بالصور..ماذا تفعل الحسناء الروسية في سوريا وبماذا وعدت الرئيس الأسد؟  قادمون يا نينوى تعلن تحرير قرى جديدة في الموصل  الجيش السوري يستهدف مقرات “النصرة ” في مزارع برزة  كوريا الجنوبية.. احتجاجات على استضافة منظومة "ثاد" الصاروخية الأمريكية والصين تهدد  تركيا تعارض إقامة مناطق كردية آمنة في سورية!  

مؤتمر جنيف 2

2014-02-15 15:52:22  |  الأرشيف

انتهاء الجلسة الأخيرة من الجولة الثانية من محادثات جنيف دون الاتفاق على جدول أعمال.. الوفد الرسمي السوري: وافقنا على مشروع جدول الأعمال لكن ثمة من يصر على جعل الإرهاب ثانويا

انتهت ظهر اليوم الجلسة الأخيرة من الجولة الثانية للمحادثات بين وفد الجمهورية العربية السورية ووفد الائتلاف بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي دون الاتفاق على مشروع جدول أعمال رغم موافقة وفد الجمهورية العربية السورية عليه.

ونقل موفد سانا إلى جنيف عن وفد الجمهورية العربية السورية قوله: "أصرينا على اعطاء كل بند حقه فى الحوار ضمن مشروع جدول الأعمال وصولا إلى الاتفاق على كل بند لأن هذا التوافق ينعكس إيجابيا على البنود الأخرى".

20140215-152026.jpg

وأوضح الوفد أنه "وافق على مشروع جدول الأعمال لكن ثمة من يصر على جعل الإرهاب ثانويا" مشيرا إلى أن وفد الائتلاف "يريد جعل الحكومة الانتقالية أولوية لأن دور استخدامه للإرهاب لم ينته بعد".

وجدد وفد الجمهورية العربية السورية التأكيد على أن "من يدع رغبته وقف العنف فعليه أن يقبل بمكافحة الإرهاب".

وشدد الوفد الرسمي السوري على أنه "لا يمكن لبند مكافحة الإرهاب أو غيره أن يطرح بساعتين وأن ننتقل إلى ما بعده دون الوصول الى اتفاق وهذا ينطبق على جميع البنود" موضحا أن "كل حل سياسى يخدم مكافحة الإرهاب وسيادة سورية وإنقاذ شعبها ه وجوهر وجودنا فى جنيف لكن الطرف الاخر لا يملك قرارا مستقلا".

وأشار وفد الجمهورية العربية السورية إلى أن "تلويح أمريكا بالتصعيد العسكري شجع وفد الائتلاف على التعنت وإفشال هذه الجولة".

وأبدى الوفد الرسمي السوري استعداده "للعودة إلى جنيف بعد الاتفاق معنا على موعد الجولة القادمة إيمانا منا بأهمية الحل السياسي".

وتابع الوفد الرسمي القول "جئنا من أجل الوصول إلى حل سياسي وفق جنيف1 لكن لا يمكن لأي حل أن يبدأ والشعب السوري تحت الإرهاب".

وبدأت جولة المحادثات الثانية ضمن المؤتمر الدولى حول سورية جنيف2 في العاشر من الشهر الجارى وتخللها عقد عدة جلسات بعضها منفصلة بين كل وفد على حدة مع الإبراهيمى وبعضها مشتركة في غرفة واحدة بحضور الإبراهيمي إلا أن إصرار وفد الائتلاف على تجاهل معاناة السوريين ورفضه الاعتراف بالإرهاب وضرورة مكافحته عطل إمكانية التوصل إلى أرضية مشتركة رغم انفتاح وفد الجمهورية العربية السورية على نقاش جميع بنود بيان جنيف1 بندا بندا وتأكيده على أنه سيواصل الجهود لانجاح المحادثات بما يخدم الشعب السوري.

عدد القراءات : 3956

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider