دمشق    20 / 08 / 2018
ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  افتتاح معبر "أبو الظهور" أمام تدفق مدنيي إدلب من مناطق سيطرة "النصرة"  السلطات السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق هذه الناشطة السعودية!  الإمام الخامنئي في نداء للحجاج يوم عرفة: اسألوا الله أن يقطع يد أمريكا وباقي المستكبرين وعملائهم  بريطانيا على خط انقضاء صلاحية الإرهابيين في سورية  حماس في ذكرى إحراق الأقصى: نرفض المجالس الانفصالية  الرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك  "أنصار الله" تعلن السيطرة على مواقع لقوات هادي قرب نجران السعودية  شويغو: روسيا مستعدة لمشاطرة مصر تجربتها في سورية  تركيا: التعاون مع روسيا ضد الولايات المتحدة ضمن منظمة التجارة العالمية  الحكومة الفلسطينية تحذر من محاولات الاحتلال لتدمير الأقصى  وزير الأوقاف: شعبنا يبقى قادرا على تجاوز المحن والقضاء على كل مؤامرة تحاك ضد بلاده  الكرملين: تركيا لم تطلب منا مساعدتها ماليا  البنتاغون يدق ناقوس الخطر بسبب تراجع قبول أمريكا للاجئين العراقيين  حركة "طالبان" توافق على المشاركة في لقاء موسكو بشأن أفغانستان  

كأس العالم 2014

2014-06-13 01:42:52  |  الأرشيف

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من "انياب" كرواتيا

 ضرب المنتخب البرازيلي ضيفه الكرواتي بقوة في إفتتاحية مونديال البرازيل 2014، حيث فار بثلاثية مقابل هدف حملت توقيع نيمار بهدفين وأوسكار بهدف ليحصد أبناء الأرض والجمهور أول ثلاث نقاط في البطولة وسط حضور جماهيري مهول بالرغم من الاحتجاجات التي تواجدت خارج ملعب اللقاء في ساوباولو.
وجاءت بداية الشوط الأول من اللقاء قوية من جانب الضيف الكرواتي الذي أعلن عن نواياه بتدمير حلم البرازيل باللقب، وذلك عن طريق تسديدة قوية من كوفاسيتش في الدقيقة الثانية لكنها اخطأت طريق المرمى.
وجاء الرد في الدقيقة 5 عن طريق ديفيد لويز الذي أستلم عرضية نيمار بالراس وسددها قوية لكن الحارس تصدى لها دون عناء يذكر أو خطورة.
وسدد أوليتش رأسية هي الأخطر على مرمى البرازيل في الدقيقة 7 لكنها مرت قريبة دجا من جانب القائم الأيمن للحارس خوليو سيزار.
وفي الدقيقة 10 افتتح مارسيلو التنيجة بهدف في مرماه بعد عرضية رائعة جدا من أولييتش ليسكنها مارسيلو في شباك حارسه معلنا عن الهدف الأول لصالح كرواتيا.
ووضع هدف مارسيلو زملائه في ورطة حقيقية أمام جماهيرهم التي حضرت بقوة إلى اللقاء على أساس أن البرازيل ستفتتح المونديال بفوز رائع، إلا أن رفاق مودريتش ومارسيلو كان لهم رأي آخر.
وبدا الضغط البرازيلي بعد شعورهم بخطر الخسارةلكن دون فاعلية تذكر على مرمى كرواتيا، المنتخب الذي لعب أداء أكثر من رائع خاصة دفاعية وبإنضباط كبير يذكر له.
وجاءت أخطر الفرص عن طريق أوسكار الذي أستغل وصول الكرة أليه خارج منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية تصدى لها الحارس بكل روعة وأخرجها إلى ركنية لكن الدفاع الكرواتي تعامل مع الموقف بكل روعة.
وفي الدقيقة 26 تدخل نيمار بالمرفق على لوكا مودريتش نجم ريال مدريد ليعيد للأذهان ملاحم الدوري الإسباني، لكن الحكم أعلن بطاقة صفراء لنيمار تبعها مناوشات خفيفة بين لاعبي الطرفين.
وجاء الفرج لرجال المدرب سكولاري في الدقيقة 28 عن طريق نيمار الذي أستلم تمريرة أوسكار التي قاتل عليها في وسط الميدان قبل أن يسدد كرة خفيفة من خارج منطقة الجزاء لكنها أرتطم بالقائم وعانقت الشباك وبدت صعبة على الحارس الكرواتي.
وفي الدقيقة 40 سنحت الفرصة لنيمار لتسجيل الهدف الثاني من ضربة حرة مباشرة بعد عرقلة واضحة من راكيتيتش على مشارف منطقة الجزاء، لكن كرة نيمار أرتطمت بالدفاع وخرجت إلى ركنية في يد الحارس دون خطورة.
وقبل نهاية الشوط بقليل سدد هالك كرة بعيدة بالرغم من وقوفه على مقربة من المرمى الكرواتي، ليضع عددا من علامات السؤال على لمسته الأخيرة التي لو غابت ستضر البرازيل كثيرا خاصة في ظل مستوى المهاجم فريد المتواضع.
ومع بداية الشوط الثاني بدأ المنتخب الكرواتي بحذر كبير بوجود مودريتش بمهام دفاعية بحتة رفقة راكيتيتش.
وفي الدقيقة 66 كسر نيمار هذا الهدوء عن طريق خطف الكرة من راكيتيتش وقيادة هجمة مرتدة أكثر من رائعة لكن جيانلوكا أوقف نيمار بالقوة وحكم اللقاء رفع البطاقة الصفراء في وجهه.
وفي الدقيقة 69 تحصل فريد على ضربة جزاء بعد تدخل سيرنا عليه داخل منطقة الجزاء. ليقف نيمار على التنفيذ ويسدد على يمين الحارس الكرواتي الهدف الثاني للبرازيل والشخصي له.
وحاول سيرنا أن يبدي ردة فعل كرواتيا في الدقيقة 72 إلا أن ديفيد اويز أبعد الكرة بكل روعة إلى ركنية نفذت لكن دون خطورة بين يدي الحارس سيزار.
وكاد لويز أن يعمق النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 76 إلا أن كرته التي وصلت من المتألق أوسكار علت العارضة ومرت سلاما على مرمى رفاق مودريتش.
وعاد الضغط الكرواتي قوي جدا بعد هذه الفرصة وحاول بشتى الطرق أن يسجل في مرمى سيزار إلا الدفاع بقيادة كان يقف بكل روعة وبالمرصاد.
وفي الدقيقة 90 من عمر اللقاء سجل أوسكار هدف ولا اروع بعد أن راوغ مدافع وسدد كرة أكثر من رائعة بكل حنكة في الشباك معلنا عن الأفراح المطلقة وأول 3 نقاط.

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من .

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من

نيمار يقود البرازيل لحصد اول ثلاث نقاط من

عدد القراءات : 4840

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider