دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  غداً أولى رحلاتها .. فلاي بغداد أول شركة طيران عربية على أرض مطار دمشق الدولي  الجولاني لا علاقة له بالجولان وحريق إدلب ينتظر إشعال الفتيل!  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

كأس العالم 2014

2014-07-05 07:42:40  |  الأرشيف

مونديال 2014 في كرة القدم نصف نهائي مثالي بين البرازيل وألمانيا الثلاثاء

ستجمع المباراة نصف النهائية الأولى لمونديال 2014 في كرة القدم منتخبا البرازيل وألمانيا في قمة نارية يوم الثلاثاء المقبل عند الساعة 23.00 بتوقيت دمشق.
ففي الدور ربع النهائي، فازت أمس الجمعة ألمانيا على فرنسا (1-0)، والبرازيل على كولومبيا (2-1).

ألمانيا ـ فرنسا
استمرت العقدة الالمانية لفرنسا في كأس العالم لكرة القدم واطاحت حاملة اللقب ثلاث مرات بجارتها 1-0 برأسية مدافعها العائد ماتس هوملس في ربع نهائي مونديال البرازيل 2014 أمس الجمعة على ملعب «ماراكانا» في ريو دي جانيرو.
وعجزت فرنسا بطلة 1998 من الثأر لخروجها من نصف نهائي مونديالي 1982 و1986 امام العملاق الالماني، الذي حسم القمة الاوروبية الكلاسيكية الوحيدة في ربع النهائي.
واصبحت المانيا اول دولة تبلغ نصف النهائي في اربع نسخ متتالية، اذ حلت وصيفة في 2002 وخرجت من هذا الدور في 2006 و2010.
وافتتحت المانيا التسجيل مبكرا برأسية مدافعها هوملس، فخيم تقدمها على الشوط الاول في ظل فرصتين فرنسيتين وهيمنة للاعبي الوسط الالمان بحيث لم يتبين اي اثر للانفلونزا التي ضربت سبعة منهم او لارهاق الوقت الاضافي في مباراة الجزائر (2-1) في الدور الثاني. وفي الثاني تكسرت محاولات فرنسا للمعادلة في ظل مرتدات المانية فشلت في تعزيز النتيجة.
وكانت المانيا بلغت ربع النهائي بعد ان ثأرت لخسارتها امام الجزائر قبل 32 عاما وردت لها الدين عندما هزمتها بشق الانفس 2-1 بعد التمديد الاثنين الماضي في بورتو اليغري، اما فرنسا فواصلت زحفها من دون ضجيج بفوزها الصعب على نيجيريا 2-صفر في برازيليا.
وكان مشوار الفريقين مشابها الى حد ما في الدور الاول، فحصدا 7 نقاط والصدارة، المانيا على حساب برتغال كريستيانو رونالدو (4-0) بينها ثلاثية لتوماس مولر، وغانا (2-2) عندما كادت تخسر لولا الهدف الخامس عشر في النهائيات لميروسلاف كلوزه، والولايات المتحدة (1-0) بهدف مولر التاسع في المونديال، وفرنسا على هندوراس (3-0)، وسويسرا (5-2) والاكوادور (0-0) حيث تألق المهاجم كريم بنزيمة مسجلا ثلاثة اهداف.
ولم يقف التاريخ مجددا الى جانب فرنسا لان منتخب «الديوك» وصل على اقله الى الدور نصف النهائي في المناسبات الخمس الاخيرة (قبل 2014) التي تجاوز فيها الدور الاول، وذلك عام 1958 (حل ثالثا) و1982 (حل رابعا) و1986 (حل ثالثا) و1998 (توج باللقب) و2006 (وصل الى المباراة النهائية).
اما المانيا، احدى انجح الدول في تاريخ المسابقة، لتتويجها في 1954 و1974 و1990، وحلولها وصيفة في 1966 و1982 و1986 و2002، وثالثة في 1934 و1970 وفي اخر نسختين عامي 2006 و2010، فقد واصلت مشوارها نحو احراز لقب رابع بعد الاخير قبل 24 عاما في ايطاليا.
وبعد الجزائر التي اطاحت بها بمؤامرة مع النمسا في 1982، واجهت المانيا مرة جديدة خصما اراد الثأر منها بعد حادثة اليمة في النسخة عينها في اسبانيا. في مدينة اشبيلية، ارتكب حارس مرمى المانيا هارالد طوني شوماخر خطا رهيبا ضد مدافع فرنسا باتريك باتيستون عندما اجتاحه عمدا في الدقيقة مانعا الاخير من التسجيل في مرماه، ثم اهدرت فرنسا تقدما رائعا في الوقت الاضافي 3-1 عبر ماريوس تريزور والن جيريس، قبل ان يعادل كارل هاينتس رومينيغه وكلاوس فيشر (102 و108)، لا بل لم تنته القصة هنا، فتقدم لاعبو ميشال هيدالغو 3-2 في ركلات الترجيح قبل ان يهدر ديدييه سيكس ومكسيم بوسيس وتتأهل المانيا الى نصف النهائي ثم تخسر امام ايطاليا 3-1.
والتقى الفريقان 26 مرة ففازت فرنسا 11 مرة والمانيا 9 مرات وتعادلا 6 كرات (سجلت المانيا 42 هدفا مقابل 42 لفرنسا)، وفضلا عن اللقاء الشهير في 1982، تواجها بعد اربع سنوات في المكسيك وفازت المانيا في الدور عينه 2-0 قبل ان تخسر النهائي مجددا وهذه المرة امام ارجنتين مارادونا 2-3.
كما التقيا في مباراة المركز الثالث عام 1958 حيث فازت فرنسا 6-3 برباعية لهداف الدورة انذاك جوست فونتين، ويعود اول لقاء بينهما على العام 1931 عندما فازت فرنسا 1-صفر.
وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 13، عندما قالت النجاعة الالمانية كلمتها بسرعة برأسية رهيبة للمدافع العائد هوملس اثر ضربة حرة لعبها طوني كروس جميلة، فارتدت من العارضة الى شباك لوريس بعد ان تفوق مدافع بوروسيا دورتموند على المدافع رافايل فاران في المعركة الجوية (13)، ليسجل هوملس هدفه الثاني في اربع مباريات بعد الاول في مرمى البرتغال ضمن الدور الاول، والمانيا هدفها الخامس عشر من الكرات الرأسية منذ 2002 اي اكثر بسبعة اهداف من اقرب منتخب في تلك الفترة. وهذا رابع هدف من اخر خمسة يسجل بالرأس في مرمى فرنسا ففشلت بالمحافظة على نظافات شباكها لثلاث مباريات متتالية لاول مرة في النهائيات.

البرازيل ـ كولومبيا

بدورها بلغت البرازيل الدور نصف النهائي بفوزها الصعب على كولومبيا (2-1).
وسجل تياغو سيلفا ودافيد لويز هدفي البرازيل في الدقيقتين 7 و68، فيما سجل خيمس رودريغيز هدف كولومبيا الوحيد في الدقيقة 79 من ضربة جزاء.
وهو الهدف السادس لرودريغيز في المونديال فرفع رصيده الى ستة أهداف في صدارة ترتيب الهدافين.
وشهدت المباراة بطاقة صفراء ثانية لقائد البرازيل تياغو سيلفا ما سيحرمه من مواجهة ألمانيا في الدور نصف النهائي.
كما تعرض نجم البرازيل نيمار لاصابة قوية أخرجته من المباراة على حمالة.
عدد القراءات : 3771

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider