دمشق    21 / 01 / 2018
الوليد بن طلال يقدم عرضاً للسلطات السعودية مقابل الإفراج عنه  محتجون يحتشدون في الأردن احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأمريكي  السيسي يبحث مع بنس قرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  نتنياهو يشكر الولايات المتحدة لدورها في حل الأزمة الدبلوماسية مع الأردن  السيسي يدعو الولايات المتحدة إلى متابعة دورها في عملية السلام بالشرق الأوسط  أنصار الله تقصف قوات سودانية شمال غربي اليمن  موسكو أخلت 10 أشخاص لتلقي العلاج.. و«خلية اغتيالات» تشعل توتراً بين الميليشيات … الجيش يدمر منصات إطلاق صواريخ في الغوطة الشرقية  «إيروورز»: أعداد المدنيين الذين سقطوا بغارات «التحالف» ارتفعت أضعافاً العام الماضي  «قسد» تخرج دفعتين من «حرس الحدود»! «القومي الاجتماعي» في سورية: الشعب سيقاوم أي قوة لا شرعية  الأردن: لن نتحمل مسؤولية إدخال مساعدات إلى «الركبان»  الشمال السوري بين احتلالين: عندما يرفض الانفصاليون «حضن الوطن»  عمال «دفن الموتى» يطالبون بتصنيف عملهم من الأعمال الخطرة  انخفاض أخطاء القضاة من 50 إلى 15 بالمئة  طوق إسرائيلي- سعودي على عنق مصر!  سنة لترامب في البيت الأبيض.. بقلم: جهاد الخازن  أميركا ستبقى في سورية إلى أن تُجْبَر على الخروج… بالقوة  الشرطة الإسرائيلية بصدد التوصية باتهام نتنياهو بالفساد  الوليد بن طلال ضرب عقيداً سعودياً يحقق معه  الرقصة الأخيرة في سورية.. بقلم: نبيه البرجي  

كأس العالم 2014

2014-07-14 23:25:29  |  الأرشيف

من هم لاعبي المنتخب الالماني بطل مونديال 2014 ؟

بعد أن حقق منتخب ألمانيا لقب بطولة كأس العالم بعد الفوز 1-صفر بعد وقت إضافي على الأرجنتين الأحد ، في ما يلي نبذة عن تشكيلة المانشافت التي أهدت بلادها النجمة الرابعة :
حراس المرمى:
- مانويل نوير (بايرن ميونيخ) عمره 28 عاماً وخاض 52 مباراة دولية. هو بلا منازع الحارس الأول في الفريق إن لم يكن في العالم ولم يفقد مكانه في الفريق منذ كأس العالم 2010. لعب كمدافع متأخر في بعض المباريات ومنها مباراة الجزائر في دور الستة عشر ومنع فرنسا من إدراك التعادل في اللحظات الأخيرة لدور الثمانية كما أنقذ ثلاث فرص خطيرة للبرازيل في الدور قبل النهائي.
- رومان فايدنفيلر (بروسيا دورتموند) عمره 33 عاماً وخاض ثلاث مباريات دولية. لم يشارك في البطولة لكنه يبقى الحارس الثاني للمنتخب خلف نوير. قدم عدة مواسم رائعة مع دورتموند وجاء انضمامه إلى المنتخب كمكافأة طال انتظارها.
- رون روبرت تسيلر (هانوفر) عمره 25 عاماً وخاض ثلاث مباريات دولية. يأتي في مقدمة العديد من المواهب الصاعدة وتألق بشدة مع هانوفر في آخر موسمين.
مدافعون:
- جيروم بواتنغ (بايرن ميونيخ) عمره 25 عاما وخاض 46 مباراة دولية. بدأ البطولة في مركز الظهير الأيمن بدلاً من فيليب لام الذي لعب في وسط الملعب لكنه تألق في مركز قلب الدفاع بعد عودة لام إلى مركزه القديم ناحية اليمين. يكون شراكة دفاعية قوية مع ماتس هوملز وخاض كل مباريات ألمانيا في البطولة.
- بيير مرتيساكر (ارسنال) عمره 29 عاماً وخاض 103 مباريات دولية. بدأ البطولة في مركز قلب الدفاع إلى جانب هوملز قبل أن يجلس على مقاعد البدلاء في آخر مباراتين ويفقد مكانه لصالح بواتينغ.
- كيفن غروسكرويتز (بوروسيا دورتموند) عمره 25 عاما وخاض خمس مباريات دولية: سريع ويستطيع اللعب في أكثر من مكان لكنه لم يشارك في أي مباراة بعد تألق بنيديكت هوفيديس في مركز الظهير الأيسر.
- إيريك دورم (بوروسيا دورتموند) عمره 22 عاما وخاض مباراة دولية واحدة: تألق هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا وخاض مباراته الدولية الأولى الشهر الماضي لكنه لم يشارك في أي مباراة بالبطولة.
- ماتس هوملز (بروسيا دورتموند) عمره 25 عاما وخاض 36 مباراة دولية. في أفضل حالاته يقف كصخرة دفاع ويشكل خطورة أيضا في الكرات الثابتة وهو ما يحدث في البطولة إذ أحرز هدفين.
- بنيديكت هوفيديس (شالكه) عمره 26 عاما وخاض 28 مباراة دولية. متعدد المهارات وقوي من الناحية البدنية. يمكن الاستعانة به في العديد من المراكز الدفاعية لكنه يشغل مركز الظهير الأيسر خلال هذه البطولة ويقدم دورا دفاعيا كبيرا لكنه لا يتقدم كثيرا للأمام. كان قريبا من التسجيل في مرمى الأرجنتين لكنه وضع الكرة برأسه في القائم.
- فيليب لام (بايرن ميونيخ) عمره 30 عاما وخاض 113 مباريات دولية. من أفضل اللاعبين في العالم بمركز الظهير الأيمن. بدأ البطولة في وسط الملعب قبل أن يعود إلى مركزه القديم كظهير أيمن. يمتلك لياقة هائلة تؤهله للاستمرار في الانطلاقات حتى نهاية المباراة.
لاعبو الوسط :
- يوليان دراكسلر (شالكه) عمره 20 عاما وخاض 12 مباراة دولية: بدأ مشواره مع ناديه وعمره 17 عاما وانضم سريعا لتشكيلة بلاده بسبب سرعته ومهارته. شارك فقط كبديل لفترة قصيرة أمام البرازيل في الدور قبل النهائي لكنه لم يترك بصمة واضحة.
- ماتياس غينتر (فرايبورغ) عمره 20 عاما وخاض مباراتين وديتين: انضم بشكل مفاجىء لتشكيلة بلاده لكن يبدو أن المدرب يواكيم لوف يرغب في تجهيز مجموعة جديدة من اللاعبين الشبان لما بعد كأس العالم ولم يشارك في أي مباراة بالبطولة.
- ماريو غوتزه (بايرن ميونيخ) عمره 22 عاما وخاض 35 مباراة دولية. صاحب هدف الفوز بكأس العالم في الوقت الإضافي لكنه كان من أكثر لاعبي ألمانيا الذين خالفوا التوقعات ولم يقدم العرض المنتظر من لاعب موهوب مثله. أخفق في الحفاظ على مكانه بالتشكيلة الأساسية وجلس على مقاعد البدلاء قبل أن يشارك كبديل ويسجل هدف الفوز.
- كريستوف كرامر (بوروسيا مونشنغلادباخ) عمره 23 عاما وخاض خمس مباريات دولية. شارك للمرة الأولى كأساسي في كأس العالم أمام الأرجنتين في النهائي مستفيدا من إصابة سامي خضيرة خلال فترة الإحماء لكنه أصيب بعد 30 دقيقة وخرج من المباراة. يمتاز بالسرعة وانضم لتشكيلة بلاده بشكل غير متوقع.
توني كروس (بايرن ميونيخ) عمره 24 عاما وخاض 44 مباراة دولية. ظهر بشكل رائع خلال البطولة بفضل تسديداته القوية وكان أبرز لاعبي فريقه في مباراة الدور قبل النهائي أمام البرازيل إذ سجل هدفين وقاد العديد من هجمات بلاده. لا يهدأ في خط الوسط ويمتلك واحدة من أقوى التسديدات في اللعبة.
توماس مولر (بايرن ميونيخ) عمره 24 عاما وخاض 56 مباراة دولية. خطف الأضواء أيضا في كأس العالم وأحرز خمسة أهداف ويعد على نطاق واسع أبرز لاعبي بلاده في البطولة ويمتلك خبرة كبيرة رغم صغر سنه وهو جناح يمكنه صناعة الأهداف وتسجيلها بنفسه.
- باستيان شفاينشتايغر (بايرن ميونيخ) عمره 29 عاما وخاض 108 مباريات دولية. جلس على المقاعد البدلاء في المباراة الأولى لبلاده أمام البرتغال لكنه دخل التشكيلة الأساسية بعد ذلك وشكل ثنائيا قويا مع سامي خضيرة في وسط الملعب خلال المسابقة.
- سامي خضيرة (ريال مدريد) عمره 27 عاما وخاض 51 مباراة دولية. دخل في سباق مع الزمن للتعافي من إصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة. كان من المفترض أن يشارك في التشكيلة الأساسية لكنه أصيب خلال فترة الإحماء. بصفة عامة كان عند حسن ظن مدربه يواكين لوف الذي أصر على ضمه. نجح في تكوين شراكة ناجحة للغاية في خط الوسط مع شفاينشتايغر وسجل هدفا في المباراة التي انتهت بفوز بلاده 7-1 على البرازيل وصنع هدفا لزميله توني كروس. نجح في الجمع بين ثنائية نادرة بإحراز لقب كأس العالم ودوري أبطال أوروبا في نفس العام.
- لوكاس بودولسكي (ارسنال) عمره 28 عاما وخاض 116 مباراة دولية. دخل التشكيلة الأساسية مرة واحدة وشارك كبديل في مباراة أخرى وفقد مكانه في التشكيلة الأساسية. يعتبر حاليا الاختيار الثالث بعد مسعود أوزيل واندريه شورله لكنه صاحب خبرة كبيرة.
- مسعود اوزيل (ارسنال) عمره 25 عاما وخاض 62 مباراة دولية. شارك في كل مباريات أرسنال رغم ظهوره بشكل متواضع في كثير من الأحيان. رد على ثقة المدرب بتقديم أفضل مبارياته أمام البرازيل رغم أنه أهدر انفرادا بالمرمى لو سجله لأصبحت النتيجة 8-صفر لبلاده.
- اندريه شورله (تشيلسي) عمره 23 عاما وخاض 39 مباراة دولية. بعد كل مباراة تزداد فرصته في دخول التشكيلة الأساسية وسجل ثلاثة أهداف في البطولة منها ثنائية في مرمى البرازيل بعد مشاركته كبديل في الشوط الثاني. دخل كبديل في الشوط الأول أمام الأرجنتين وصنع هدف تتويج بلاده باللقب بتمريرة رائعة لغوتزه.
مهاجمون:
- ميروسلاف كلوزه (لاتسيو) عمره 36 عاما وخاض 137 مباراة دولية. بعد جلوسه على مقاعد البدلاء في بداية البطولة دخل التشكيلة الأساسية وأحرز هدفين ليصبح الهداف التاريخي لكأس العالم برصيد 16 هدفا. خرج في الدقيقة 88 أمام الأرجنتين في مباراة من المنتظر أن تكون الأخيرة له مع بلاده.

عدد القراءات : 7533

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider