دمشق    22 / 10 / 2017
حجم الدمار في الرقة يصعق نازحين تفقدوها  داعش سلم «قسد» آخر معاقله في ريف دير الزور الشمالي الغربي .. الجيش يتقدم في حويجة صكر  21 روسياً وروسية يعودون إلى وطنهم من النقاط الساخنة في سورية  بين زيارة «شويغو» والانتصارات على الأرض: هل تطلق إسرائيل رصاصة الرحمة على رأسها؟  لخطورة المناطق الساخنة وضرورة تدقيق الكميات.. المركزي يوجب نقل الذهب جـواً بين المحافظات ويمنعـه بـراً  من يحمي قرارات خفض الأسعار؟  بعد الخروج المشرف لمنتخبنا من تصفيات مونديال روسيا 2018 … اتركوا النسور تحلق عالياً فالسماء ما زالت تنتظرها  وزير خارجية فرنسا الأسبق قريباً في دمشق  حميميم ترجح الحل العسكري في جوبر  خطاب من أحد ضحايا تيتانيك يباع بمبلغ خرافي  بعد سقوط الرقّة.. داعش إلى أين ؟.. بقلم: علي الحسيني  بريطانيون في ورطة.. مواصلة القتال أم الرجوع للوطن ؟  رئيس أركان الجيش الإسرائيلي في اجتماع واحد مع نظيريه السعودي والإماراتي  الولايات المتّحدة الأمريكية: عجزٌ في الميزانيّة وإصلاحات مثيرة للجدل  الداخلية المصرية تعلن مقتل 16 شرطيا وإصابة آخرين في اشتباكات الواحات  أَمْرَكَة الرقة… الكرد واجهة.. بقلم: عباس ضاهر  روبرت موغابي سفيرا للنوايا الحسنة!  قرار بمنع استخدام أسماء أو ألقاب الضباط على وسائل الإعلام  إرهابيون نقلوا من سورية والعراق الى ليبيا للتسلل الى سيناء  لماذا تخلت واشنطن عن الأكراد في كركوك؟  

الصحف العبرية

2014-10-12 13:19:20  |  الأرشيف

هآرتس: إلى أين وجهة حزب الله الآن؟

ذكرت صحيفة "هآرتس"  أن لإسرائيل الآن عدة مخاوف إقليمية قريبة جداً من الحدود . فيوم الثلاثاء الماضي أصيب جنديان من وحدة نزع الألغام التابعة لسلاح الهندسة في الجيش الاسرائيلي على إثر انفجار عبوتين ناسفتين فجرهما "حزب الله" في مزارع شبعا.
وأضافت الصحيفة،إاذا كان "حزب الله" في الماضي امتنع عن تحمل المسؤولية المباشرة عن مثل هذه العمليات واعترف بمسؤوليته فقط بعد عدة أسابيع، لكن في هذه المرة كان اعلان المسؤولية فورياً، عندما أعلن أن هذه العملية هي انتقام لمقتل عنصر الهندسة الذي حاول تفكيك جهاز التنصت الإسرائيلي في جنوب لبنان بـ 5 ايلول/سبتمبر الماضي.
 وأشارت "هآرتس" الى أن التغيير في سياسة "حزب الله" كما فهم في الإستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) عرضته الصحيفة نفسها  في شهر نيسان/ آبريل الماضي.
وأضافت،  لقد تبنى "حزب الله" سياسة تدفيع الثمن على أي اعتداء اسرائيلي على السيادة اللبنانية، وأيضا بعد الحوادث الأخيرة فإن الراي السائد في اسرائيل يشير إلى أن الحزب لا يريد أكثر من رد موضعي. فالحزب (بحسب الصحيفة)" مشغول في مساندة (الرئيس السوري) بشار الأسد في الحرب الأهلية في سوريا وفي تقديم الإستشارات العسكرية للشيعة في العراق، لذلك هو لا يبحث عن مواجهة جديدة مع اسرائيل".
واستدركت بالقول،  وفقا للتقرير المتعلق بما حدث في مزارع شبعا ، يتبين أنه تم تفجير عبوتين ناسفتين مستقلتين عن بعضهما البعض وأن هذه الحادثة لو انتهت بشكل كارثي لكان من الممكن أن تودي بحياة ستة او سبعة جنود وبالتالي انجرار اسرائيل على الأقل إلى يوم قتالي مع "حزب الله" على الحدود.
وتساءلت "هآرتس" "هل ثقة "حزب الله" بنفسه أعلى مما قدرته الإستخبارات الاسرائيلية؟ إن قراءة مسبقة لنوايا الخصم هي الجزء الأصعب في العمل الإستخباري. فمن الصعب أن ننسى أيضاً أنه في المعركة الأخيرة في قطاع غزة، لم تحسن اسرائيل دائماً قراءة وجهة حركة حماس". 
عدد القراءات : 7363

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider