دمشق    27 / 06 / 2017
بندقية قناص تستظل بالمرشد الأعلى خامنئي!  لافروف لـ تيلرسون: على واشنطن منع الأعمال الاستفزازية ضد الجيش العربي السوري  إسرائيل مجدداً على خط النار السوري.. التوقيت والرسائل.. بقلم: د.محمد بكر  توجهات داخلية جديدة في السياسة السورية..  قصة العمليات الخطرة للكوماندوز الأميركي في سورية  الجيش التركي إلى إدلب.. ثلاثة محاور للدخول بعمق 35 كيلومترًا  «الطيران السورية» تنفذ أولى رحلاتها من مطار الشارقة إلى الباسل في اللاذقية  ما حقيقة ما يجري في القنيطرة .... ولماذا الآن !؟  الخطاب الإعلامي لـالجزيرة بعد الحصار: العراق واليمن نموذجاً  هل تشعل قطر صراعاً تركياً- سعودياً على النفوذ؟.. الخليج أمام صيف ملتهب.. بقلم: علي فواز  توجيه تهمة الفساد إلى الرئيس البرازيلي  اعتقال أكثر من ألف متورط بتصوير أفلام إباحية لأطفال في أمريكا  في سورية… مَن خسر ومَن ربح؟  لهذه الأبعاد الاستراتيجية .. يركز الجيش السوري على درعا ودير الزور  أصالة كوكنجية … القصة الكاملة لاعتقالها بتهمة التعاطي  شهداء وجرحى باعتداء إسرائيلي على فوج الجولان بالقنيطرة  سلاح الجو الصهيوني يشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة  “فايننشال تايمز” عن التغييرات في السعودية: الملك “المريض” يكسر التوازن لترقية ابنه الشاب “المغرور”  العبادي: وقت إعلان الانتصار على “داعش” بات قريباً  

الصحف العبرية

2014-10-12 13:19:20  |  الأرشيف

هآرتس: إلى أين وجهة حزب الله الآن؟

ذكرت صحيفة "هآرتس"  أن لإسرائيل الآن عدة مخاوف إقليمية قريبة جداً من الحدود . فيوم الثلاثاء الماضي أصيب جنديان من وحدة نزع الألغام التابعة لسلاح الهندسة في الجيش الاسرائيلي على إثر انفجار عبوتين ناسفتين فجرهما "حزب الله" في مزارع شبعا.
وأضافت الصحيفة،إاذا كان "حزب الله" في الماضي امتنع عن تحمل المسؤولية المباشرة عن مثل هذه العمليات واعترف بمسؤوليته فقط بعد عدة أسابيع، لكن في هذه المرة كان اعلان المسؤولية فورياً، عندما أعلن أن هذه العملية هي انتقام لمقتل عنصر الهندسة الذي حاول تفكيك جهاز التنصت الإسرائيلي في جنوب لبنان بـ 5 ايلول/سبتمبر الماضي.
 وأشارت "هآرتس" الى أن التغيير في سياسة "حزب الله" كما فهم في الإستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) عرضته الصحيفة نفسها  في شهر نيسان/ آبريل الماضي.
وأضافت،  لقد تبنى "حزب الله" سياسة تدفيع الثمن على أي اعتداء اسرائيلي على السيادة اللبنانية، وأيضا بعد الحوادث الأخيرة فإن الراي السائد في اسرائيل يشير إلى أن الحزب لا يريد أكثر من رد موضعي. فالحزب (بحسب الصحيفة)" مشغول في مساندة (الرئيس السوري) بشار الأسد في الحرب الأهلية في سوريا وفي تقديم الإستشارات العسكرية للشيعة في العراق، لذلك هو لا يبحث عن مواجهة جديدة مع اسرائيل".
واستدركت بالقول،  وفقا للتقرير المتعلق بما حدث في مزارع شبعا ، يتبين أنه تم تفجير عبوتين ناسفتين مستقلتين عن بعضهما البعض وأن هذه الحادثة لو انتهت بشكل كارثي لكان من الممكن أن تودي بحياة ستة او سبعة جنود وبالتالي انجرار اسرائيل على الأقل إلى يوم قتالي مع "حزب الله" على الحدود.
وتساءلت "هآرتس" "هل ثقة "حزب الله" بنفسه أعلى مما قدرته الإستخبارات الاسرائيلية؟ إن قراءة مسبقة لنوايا الخصم هي الجزء الأصعب في العمل الإستخباري. فمن الصعب أن ننسى أيضاً أنه في المعركة الأخيرة في قطاع غزة، لم تحسن اسرائيل دائماً قراءة وجهة حركة حماس". 
عدد القراءات : 7032

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider