دمشق    24 / 01 / 2017
هل يعود ترامب بالملف الإيراني إلى نقطة الصفر؟  الأردن في خطر؟.. بقلم: عمر معربوني  حرائق الغابات تدمر 130 ألف هكتار من الأراضي في تشيلي  أستانة.. إملاء شروط سورية .. بقلم: نظام مارديني  ضجيح واستفزاز في محادثات أستانة: في انتظار بيان موسكو ــ أنقرة!  العدوّ في مواجهة المأزق: الهروب نحو الحرب!  من يقف وراء الاحتجاجات النسائية ضد ترامب؟  الممثلة التي كان ترامب “مهووساً” بها حدّ الجنون!  مزارعون اوروبيون ينثرون مسحوق الحليب احتجاجا على تراجع الأسعار  10 بلدان تشهد أعلى معدلات انتحار في العالم!  المستبعدون من «أستنة» بضيافة موسكو … مصدر معارض: الكل سيقاتل داعش.. و«قتال النصرة» ينتظر ترامب  ترامب ينفذ وعده وينسحب من «اتفاق المحيط الهادئ»  «الوطني الكردي» يأمل في قرارات مهمة وفعالة  حول رؤية واشنطن لاجتماع أستانة.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  مفاوضات أستانة بيومها الأول.. ماذا حققت؟  أحدث صرعة سورية… مكاتب مراهنات لكرة القدم… ومراهق ينتحر بعد خسارته  بتفاؤل .. دي مستورا يُعلن انطلاق الجولة الثانية لمحادثات أستانة  تظاهرات للمعارضة تطالب بانتخابات رئاسية مبكرة في فنزويلا  حصاد اليوم الأول .. روسيا تصف المفاوضات السورية في أستانا بالناجحة  مصدر مقرب من وفد الجمهورية العربية السورية إلى اجتماع أستنة: المشاورات ما زالت مستمرة لتذليل العقبات التي تضعها تركيا في طريق التوصل إلى نتائج إيجابية  

الصحف العبرية

2014-10-12 13:19:20  |  الأرشيف

هآرتس: إلى أين وجهة حزب الله الآن؟

ذكرت صحيفة "هآرتس"  أن لإسرائيل الآن عدة مخاوف إقليمية قريبة جداً من الحدود . فيوم الثلاثاء الماضي أصيب جنديان من وحدة نزع الألغام التابعة لسلاح الهندسة في الجيش الاسرائيلي على إثر انفجار عبوتين ناسفتين فجرهما "حزب الله" في مزارع شبعا.
وأضافت الصحيفة،إاذا كان "حزب الله" في الماضي امتنع عن تحمل المسؤولية المباشرة عن مثل هذه العمليات واعترف بمسؤوليته فقط بعد عدة أسابيع، لكن في هذه المرة كان اعلان المسؤولية فورياً، عندما أعلن أن هذه العملية هي انتقام لمقتل عنصر الهندسة الذي حاول تفكيك جهاز التنصت الإسرائيلي في جنوب لبنان بـ 5 ايلول/سبتمبر الماضي.
 وأشارت "هآرتس" الى أن التغيير في سياسة "حزب الله" كما فهم في الإستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) عرضته الصحيفة نفسها  في شهر نيسان/ آبريل الماضي.
وأضافت،  لقد تبنى "حزب الله" سياسة تدفيع الثمن على أي اعتداء اسرائيلي على السيادة اللبنانية، وأيضا بعد الحوادث الأخيرة فإن الراي السائد في اسرائيل يشير إلى أن الحزب لا يريد أكثر من رد موضعي. فالحزب (بحسب الصحيفة)" مشغول في مساندة (الرئيس السوري) بشار الأسد في الحرب الأهلية في سوريا وفي تقديم الإستشارات العسكرية للشيعة في العراق، لذلك هو لا يبحث عن مواجهة جديدة مع اسرائيل".
واستدركت بالقول،  وفقا للتقرير المتعلق بما حدث في مزارع شبعا ، يتبين أنه تم تفجير عبوتين ناسفتين مستقلتين عن بعضهما البعض وأن هذه الحادثة لو انتهت بشكل كارثي لكان من الممكن أن تودي بحياة ستة او سبعة جنود وبالتالي انجرار اسرائيل على الأقل إلى يوم قتالي مع "حزب الله" على الحدود.
وتساءلت "هآرتس" "هل ثقة "حزب الله" بنفسه أعلى مما قدرته الإستخبارات الاسرائيلية؟ إن قراءة مسبقة لنوايا الخصم هي الجزء الأصعب في العمل الإستخباري. فمن الصعب أن ننسى أيضاً أنه في المعركة الأخيرة في قطاع غزة، لم تحسن اسرائيل دائماً قراءة وجهة حركة حماس". 
عدد القراءات : 6566

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider