دمشق    21 / 08 / 2017
وزارة التربية تصدر غدا نتائج امتحانات الدورة الثانية لشهادة الدراسة الثانوية بفروعها المختلفة  تيلرسون: من وزير للخارجية... إلى مُترجمٍ لتغريدات ترامب  ترامب يخسر جنوده.. بقلم: نادين شلق  بوابة بادية دير الزور الجنوبية ... بيد الجيش السوري  القطريون ينسحبون من غزة... وخلاف «حماس» والسلفيين يشتد  خريطة طريق باتجاه التعافي والإعمار والبناء ...اليوم.. ملتقى الحوار الاقتصادي السوري الأول بدمشق  أنقرة تسعى لربط عفرين وإدلب عبر سلة واحدة  أحبط هجوماً للميليشيات بريف السويداء.. ورد على خروقاتها لاتفاق تخفيف التصعيد في ريف حمص الشمالي … الجيش يستعيد «حميمة» بالكامل.. ويسيطر على 3 قرى في ريف حماة  العروبة ومحور المقاومة.. بقلم: رفعت البدوي  40 بالمئة من كهرباء دمشق لمناطق المخالفات و75 بالمئة منها استجرار غير مشروع و70 بالمئة من الذمم المالية غير مدفوعة  خميس لرجال أعمال عرب: مشاركتكم في المعرض تؤسس لعلاقات اقتصادية أوسع  وكالة أمريكية تكشف دور السعودية المزعوم في وصول عبد الله آل ثاني إلى حكم قطر  ترامب يعلن إرسال أربعة الآف جندي أمريكي إضافى إلى أفغانستان  انتشال نحو 500 جثة بانهيار طيني في سيراليون  بريطانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للمضي بشكل سلس في آلية الانسحاب  الأزهر يصف دعوة المساواة في الميراث بأنها "فكرة جامحة"  مفاجأة "الجزيرة" بالتعاطي مع خطاب الأسد؟  فضيحة أمنية.. هكذا نقل داعش معدات عسكرية من بريطانيا لضرب دول غربية  رغم رفض بعض التيارات السياسية .. عودة العلاقات السورية اللبنانية الرسمية  

تحليل وآراء

2017-03-18 00:17:21  |  الأرشيف

مؤشر الصواريخ السورية بقياس الحرب الإرهابية الكونية.. بقلم: معن حمية

منذ بدء الحرب الإرهابية على سورية، والعدو الصهيوني يؤدي دوراً رئيساً في هذه الحرب لمصلحة المجموعات الإرهابية، سواء من خلال دعم هذه المجموعات بصورة مباشرة، أو من خلال تنفيذ غارات جوية على الأراضي السورية.

هذا الدور «الإسرائيلي» في الحرب على سورية، والغارات التي تكرّرت، أوصلت قيادة العدو إلى سوء تقدير بشأن قدرات سورية وعناصر قوتها، وهذا خطأً صهيوني قاتل في حال تكرّر بعد إطلاق الصواريخ.. لأنه باعتقاد الكثيرين أنّ المسألة ستتخطى قواعد الاشتباك الجديدة إلى حدّ المواجهة المفتوحة.. على قاعدة أنّ ما بعد صواريخ 17 آذار ليس كما قبله.

نعم، أن تضغط سورية على زر إطلاق الصواريخ مستهدفة طائرات «إسرائيلية» كانت تقصف مواقع سورية قرب مدينة تدمر، فهذا يعني انطلاق مرحلة جديدة من مراحل المواجهة مع العدو الصهيوني، قد تكون الأصعب والأدق والأخطر في تاريخ الصراع مع العدو.

ليس مهماً معرفة ما إذا كانت الصواريخ السورية أصابت أهدافها، أم لم تُصبْها، فـ «إسرائيل» تستطيع إخفاء الأمر، والادّعاء بأن أياً من طائراتها لم تُصَب، لكن ما هو أهمّ أنّ زر الإطلاق أصبح قيد التشغيل، وصار في متناول اليد السورية المخوّلة الضغط عليه، ومثلما دخلت الصواريخ السورية إلى عمق المناطق الفلسطينية المحتلة، قد لا يطول الوقت ونرى هذه الصواريخ تحلّق في أكثر من فضاء وحول كلّ أرض.

والأهمّ أيضاً، أنّ مؤشر إطلاق الصواريخ، وبيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية في هذا الخصوص، يكشف إصراراً لدى القيادتين السياسية والعسكرية في سورية، على التصدي لأيّ محاولة «إسرائيلية» مهما كان حجمها ونوعها. وهذا يدلّ على تبدّل الظروف والأوضاع السورية، وأنّ سورية باتت في موقع يمكنها من التعامل بحزم وقوة مع كلّ جبهة حربية تُفتح أو تتفعّل ضدها.

تزامناً، نفذت الولايات المتحدة الأميركية غارة على قرية الجينة في ريف حلب الغربي، أودت بحياة أشخاص في أحد مساجد القرية، ما يكشف عن تنسيق مشترك في العمليات العدوانية التي تستهدف الأراضي السورية… نصرة للإرهاب.

وعليه، يصحّ القول، بأنّ مؤشر الصواريخ السورية، بات على قياس الحرب الإرهابية الكونية.

عدد القراءات : 3880

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider