دمشق    26 / 05 / 2018
باكستان تشتري 30 مروحية حربية من تركيا  كيف كانت ردّة فعل بن سلمان على "صفقة القرن" حين سمع بها؟  ميليشيات تحاصر حكومة "الوفاق" في ليبيا وتطرد الحرس الرئاسي  إجماع إسرائيلي على استثمار المظلة الأمريكية بتكثيف التغول الاستيطاني  ماذا عن الهستيريا الأمريكية العدوانية في الشرق السوري !؟.. بقلم: هشام الهبيشان  مسؤول إيراني: أصبحنا أكثر اطمئناناً لبقاء الاتفاق النووي  الرئيس بوتين يعلن أمرا مهما حول ترشحه لفترة رئاسية ثالثة  باكستان تسعى للحصول على شريان حياة اقتصادي بقروض صينية جديدة  العثور على 900 جثة ضمن مقابر جماعية في الرقة  العرب ومرحلة الصعود وتفادي الانحدار.. بقلم: د.صبحي غندور  الحسكة تنتفض ضد الميليشيات الكردية وتناشد الحكومة  بوتين يحذر من تجاوز الخطوط الحمراء  العقوبات الأميركية لن تؤثر على بناء المحطة حرارية في إيران  وزارة الدفاع الأفغانية تعلن مقتل قائد عسكري لطالبان في ننغرهار  وزارة الصحة الروسية تقترح تمديد فترة الطفولة حتى سن الـ 30 عاما  أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة العراقية  عمان تعيد فتح مطار صلالة بعد انحسار تأثير إعصار "مكونو"  حاكم مصرف سورية المركزي يوجه البنوك بعدم تعقيد عمليات التعرف على العملاء  بيونغ يانغ تطلع البعثات الدبلوماسية لديها على عملية تفكيك موقعها النووي  عقد لقاء قمة ثاني بين زعيمي الكوريتين  

تحليل وآراء

2017-04-21 01:11:53  |  الأرشيف

عنتريات ترامب تتهاوى أمام النووي الكوري

حميدي العبدالله

تراجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تهديداته لكوريا الشمالية، واعترف بأنّ المواجهة مع كوريا الديمقراطية مواجهة صعبة، وألقى باللوم على الإدارات الأميركية السابقة، ولا سيما إدارة أوباما في ما وصلت إليه كوريا الديمقراطية من أسباب القوة التي أرغمت ترامب على ابتلاع تهديداته والادّعاء بأنه يبحث عن حلّ سلمي للتوتر القائم بين واشنطن وبيونغ يانغ مراهناً على دور للصين على هذا الصعيد.

لقد برهنت التجربة الأخيرة من المواجهة الكلامية بين كوريا الديمقراطية والولايات المتحدة أنّ الولايات المتحدة لا تفهم أيّ لغة غير لغة القوة. وكان صحيحاً مئة بالمئة قول زعيم كوريا الديمقراطية لو أنّ معمر القذافي وصدام حسين امتلكا هذا السلاح لما تجرأت الولايات المتحدة على اجتياح بلادهم والقضاء عليهم.

ومن أبرز نتائج المواجهة الجديدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تأكيدها لكلّ الشعوب التي تتوق للحرية بأنّ عليها أن تمتلك أسباب القوة إذا أرادت أن تحمي مصالحها واستقلال إرادتها الوطنية في مواجهة أطماع الدول الغربية.

كما برهنت تجربة المواجهة الأخيرة عن سقوط محاولات شيطنة النظام الاجتماعي في كوريا الشمالية تماماً مثلما فشلت محاولات الولايات المتحدة والغرب على امتداد حوالي 70 عاماً من شيطنة كوبا، حيث اتضح أنّ الشعب الكوبي ينعم بعدالة اجتماعية ورعاية صحية، واستقرار تحسده عليه كلّ شعوب أميركا اللاتينية التي ارتضت حكوماتها أن تكون جرماً يدور في الفلك الأميركي.

لقد سعت محاولات شيطنة كوريا الشمالية، وتحديداً في الفترة التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفياتي، إلى تصوير كوريا الشمالية على أنها دولة فقيرة ومعدمة وشعبها تفتك به المجاعات.

لكن في سياق المواجهة الأخيرة، التي تزامنت مع موعد ولادة الزعيم الكوري كيم أيل سونغ مؤسّس كوريا الديمقراطية، افتتحت السلطات في بيونغ يانغ ما بات يعرف بشارع ناطحات السحاب التي تشبه حي المال في نيويورك، وبرهن ذلك على أنّ كوريا الشمالية، مثلما تحسن الاستعداد لمواجهة أيّ عدوان أميركي جديد عليها، وأنّ إعادة تجربة الحرب الكروية عام 1952 قد ولى إلى الأبد، أنها تحسن أيضاً بناء دولة ومجتمع عصري يمتلك كلّ عناصر القوة والتقدم الحضاري.

البناء

عدد القراءات : 510
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider