دمشق    21 / 04 / 2018
عد فريق الاستطلاع..مفتشي "حظر الكيميائي"يدخلون دوما  لماذا يراهن الغرب على الخلاف بين تركيا وروسيا؟  صحيفة: الشرطة البريطانية حددت هوية المشتبه بهم في تسميم سكريبال  موسكو ترفض بشدّة محاولات تدمير وتقسيم سورية.. وحذّرنا واشنطن من تجاوز «خطوطنا الحمراء»  إيران: صواريخنا جاهزة للإطلاق فليس لديكم مكان للهرب سوى السقوط في البحر  ترامب «تاجر الأسلحة»  الولايات المتّحدة الأمريكيّة وحكام العرب "المعتدلون".. بقلم: محسن حسن  عصابة اسرائيل تقلب الأسود أبيض.. بفلم: جهاد الخازن  الخارجية القطرية تتحدث عن شواهد لـ "حلحلة" أزمة الخليج  الخارجية اليابانية: على كوريا الشمالية نزع سلاحها النووي بحلول 2020  إحدى جبهات الغوطة... استخدام هاون فائق القوة  "إس-300" في سورية.. فهل يتجرأ العدوان الثلاثي الغربي بالاقتراب منها؟  خريطة القلمون: الجيش السوري يسيطر على جبال البتراء..المسلحون الى أين؟  تحرير فتاة ايزيدية بعد اكثر من ثلاث سنوات من اختطافها بسنجار  إطلاق اسم "جمعة الشباب الثائر" على الجمعة القادمة من مسيرات العودة  مشروع امريكي لحذف فلسطين  هذا ما ستفعله روسيا بصواريخ ترامب "الذكية" التي سقطت سالمة في سورية!  الولايات المتحدة تتهم السعودية بانتهاك حقوق الإنسان  الوجه الخفي للملك محمد السادس.. رجل الأعمال صاحب الإمبراطورية الاستثمارية  سورية بعد سبع سنوات من العدوان.. بقلم: حاتم استانبولي  

تحليل وآراء

2018-04-15 12:56:16  |  الأرشيف

المتخصص في الشأن الأمريكي أيمن عبدالشافي،: ترامب خسر معركة دبلوماسية مهمة في سورية

قال المتخصص في الشأن الأمريكي الدكتور أيمن عبدالشافي، إن الهجمة العسكرية الضعيفة، التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا في سورية، تسببت في خسارة دونالد ترامب معركة دبلوماسية مهمة.
 
وأوضح أن "مندوبي ترامب لدى المحافل الدولية المختلفة، لا يستطيعون الآن الحديث عن امتلاك الدولة السورية أسلحة كيميائية، خاصة بعدما جاءت الهجمات العسكرية ضعيفة، ورغم ذلك أعلن البنتاغون أن الضربات قضت على مصادر السلاح الكيميائي في سورية".
 
وأضاف الأكاديمي المصري، أن"الهجمات العسكرية ضد المواقع السورية كانت محدودة، وهذه "المحدودية" لم تكن من باب المصادفة، إذ إن الرئيس الأمريكي يدرك جيدا أنه وضع بلاده في مأزق حرج، وكان لزاما عليه توجيه هذه الضربات حفظا لماء وجهه، ولكنه في الوقت نفسه يدرك أنه سيواجه موجة رفض عالمية شديدة، وهو ما حدث بالفعل".
 
وتابع: يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تيارين داخل البيت الأبيض والإدارة كلها، التيار الأول يؤيد توجيه الضربات العسكرية إلى مواقع عسكرية سورية، مع الحرص على عدم امتداد النيران لأي أهداف مدنية، والتيار الثاني يرفض الوجود الأمريكي في سورية، وضرورة عدم إقحام أمريكا في الأزمات السياسية في المنطقة، لعدم تأجيج الصراعات هناك.
 
ولفت الخبير في الشأن الأمريكي إلى أن أي هجمات مستقبلية أو ادعاء حدوث هجمات بالسلاح الكيميائي، يلزم أمريكا بأن تحارب إلى جانب الجيش السوري، لأنه سيكون من الصعب عليها جدا أن تقنع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بامتلاك الحكومة السورية للسلاح الكيميائي.
عدد القراءات : 3275

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider