دمشق    18 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

تحليل وآراء

2016-07-03 23:09:47  |  الأرشيف

من سورية الديمقراطية إلى سورية الجديدة!.. بقلم: غسان يوسف

ابحثوا عن التفتيت والتقسيم في بلدان العالم أجمع تجدوا خلفه الولايات المتحدة الأميركية، الكل يسمع بكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية،بالصين الشعبية والصين الوطنية (تايوان)،بفيتنام الشمالية وفيتنام الجنوبية -قبل أن تتوحدا-باليمن الشمالي واليمن الجنوبي-الذي يتعرض للتقسيم مرة أخرى- بشمال السودان وجنوب السودان.. الخ
اليوم وعلى وقع الحرب التي قامت الولايات المتحدة بافتعالها على سورية بدأت تُطلق أسماء ذات صبغة تقسيمية على بعض المناطق لترسيخ أمر واقع والقول إنه لا يمكن التعايش بين هذه المكونات،ولابد من التقسيم.
مشروع الولايات المتحدة الجديد ومن خلفها كل من بريطانية الاستعمارية -صاحبة الفيتو وسايكس بيكو-وبالتعاون مع ربيبهم ملك الأردن هو إنشاء ما يسمى جيش سورية الجديد الذي أعلن عنه في التاسع من تشرين الثاني عام 2015 بحسب صحيفة "التايمز" البريطانيةالتي قالت:إنقواتخاصةبريطانيةتقاتلعلىالجبهةالأماميةفيسوريةمع ما تسميه "الجيشالسوريالجديد".
الميليشيا المذكورة وبدعم أمريكي وبريطاني وأردني تقوم باحتلال مناطق في شرق سورية بحجة محاربة داعش، ومن ثم الاستيلاء على منابع النفط في دير الزور والرقة والقول: إن من حارب داعش هو من سيحكم المنطقة ويطالبون بقيام حكم ذاتي في تلك المنطقة،يمنع على الجيش السوري دخولها بحجة أن أغلب عناصر ‹جيشسوريةالجديد›منجنوبباديةالشاموالمنطقةالشرقية،أما الجيش السوري حسب تصنيفاتهم فهو مجرم كما صرح بذلك مبعوثالرئيسالأمريكيللتحالفالدوليلمحاربةداعش بريتمكغورك،الذي وصف الطيرانالسوريبـ”المؤسسةالإجرامية”التيتهاجمالمدنيينبدعوىمهاجمة (جبهة) النصرة”!
الأمر نفسه يكرره خزعلالسرحانقائدما يسمى «جيشسوريةالجديد»الذي يقول بأن «تنظيمداعشونظامالأسدوجهانلعملةواحدة»،ويعتبرخزعلالسرحانأحدقادة «الجيشالحر»فيمحافظةديرالزور،حيثكانقائداًلـ «كتائباللهأكبر»التابعةلـ «جبهةالأصالةوالتنمية» الإخوانية!
في الشمال السوري تقوم الولايات المتحدة بدعم الوحدات الكردية تحت مسمى سورية الديمقراطية التي ستؤسس لكيانٍ عنصري بتدريب وتسليح أمريكي ينفذ خطط التقسيم الأمريكي، وانظروا إلى دفاع الولايات المتحدة المستميت عن جبهة النصرة في إدلب،ما يؤكد أن الولايات تسعى لتكريس أمر واقع!
عدد القراءات : 4864
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider