دمشق    19 / 01 / 2018
واشنطن تايمز تكشف عن زيارة وفد عسكري سعودي لإسرائيل  وزير التربية في لقاء مع سانا: تعيين العدد الأكبر من الناجحين في المسابقة الأخيرة.. اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضبط العملية الامتحانية  المقداد: أي عملية قتالية تركية ضد عفرين تعتبر عملاً عدوانياً  عفرين تشغل العالم: دمشق تنصبُ فخّاً لـ«الصّلف التركي»  دمشق تعلن موافقتها على حضور اجتماع «فيينا»  تحويل الاقتحام إلى مصيدة للجنود  نيويورك تايمز : السعودية خسرت حرب اليمن ولا تعلن ذلك  هل يواجه الأردن مؤامرة حقيقية؟!.. بقلم: جهاد المومني  عفرين والاستعداد لمواجهة العدوان التركي.. بقلم: خليل موسى  هل تقسمت سورية إلى ديمقراطية ولا ديمقراطية ؟!!.. بقلم : غسان يوسف  "رغم استخدامه القبضة الحديدية... تحالفات "خطيرة" قد تطيح بـ"بن سلمان  إعادة فتح ميناء اللاذقية أمام الملاحة البحرية  مصر.. القبض على شخص يدعي بأنه يتكلم مع الله ويحمل رسالة منه إلى السيسي  بوتين يبحث مع مجلس الأمن الروسي التحضير لمؤتمر سوتشي حول سورية  المخلافي يزور موسكو لبحث الأوضاع في اليمن بعد مقتل صالح  "الأونروا" تطلق حملة عالمية لتعويض إيقاف المساعدات الأمريكية للفلسطينيين  الجيش يحرر قرية قيطل من إرهابيي جبهة النصرة بريف حلب الجنوبي ويصل إلى مشارف مطار أبو الضهور  ليبرمان: "حماس" تحاول إقامة بنية إرهابية جنوبي لبنان  إصابة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في غزة  السيد نصرالله في ذكرى شهداء القنيطرة: نعيش الأمن والاستقرار في وطننا ومنطقتنا بفضل تضحيات الشهداء  

تحليل وآراء

2016-07-03 23:09:47  |  الأرشيف

من سورية الديمقراطية إلى سورية الجديدة!.. بقلم: غسان يوسف

ابحثوا عن التفتيت والتقسيم في بلدان العالم أجمع تجدوا خلفه الولايات المتحدة الأميركية، الكل يسمع بكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية،بالصين الشعبية والصين الوطنية (تايوان)،بفيتنام الشمالية وفيتنام الجنوبية -قبل أن تتوحدا-باليمن الشمالي واليمن الجنوبي-الذي يتعرض للتقسيم مرة أخرى- بشمال السودان وجنوب السودان.. الخ
اليوم وعلى وقع الحرب التي قامت الولايات المتحدة بافتعالها على سورية بدأت تُطلق أسماء ذات صبغة تقسيمية على بعض المناطق لترسيخ أمر واقع والقول إنه لا يمكن التعايش بين هذه المكونات،ولابد من التقسيم.
مشروع الولايات المتحدة الجديد ومن خلفها كل من بريطانية الاستعمارية -صاحبة الفيتو وسايكس بيكو-وبالتعاون مع ربيبهم ملك الأردن هو إنشاء ما يسمى جيش سورية الجديد الذي أعلن عنه في التاسع من تشرين الثاني عام 2015 بحسب صحيفة "التايمز" البريطانيةالتي قالت:إنقواتخاصةبريطانيةتقاتلعلىالجبهةالأماميةفيسوريةمع ما تسميه "الجيشالسوريالجديد".
الميليشيا المذكورة وبدعم أمريكي وبريطاني وأردني تقوم باحتلال مناطق في شرق سورية بحجة محاربة داعش، ومن ثم الاستيلاء على منابع النفط في دير الزور والرقة والقول: إن من حارب داعش هو من سيحكم المنطقة ويطالبون بقيام حكم ذاتي في تلك المنطقة،يمنع على الجيش السوري دخولها بحجة أن أغلب عناصر ‹جيشسوريةالجديد›منجنوبباديةالشاموالمنطقةالشرقية،أما الجيش السوري حسب تصنيفاتهم فهو مجرم كما صرح بذلك مبعوثالرئيسالأمريكيللتحالفالدوليلمحاربةداعش بريتمكغورك،الذي وصف الطيرانالسوريبـ”المؤسسةالإجرامية”التيتهاجمالمدنيينبدعوىمهاجمة (جبهة) النصرة”!
الأمر نفسه يكرره خزعلالسرحانقائدما يسمى «جيشسوريةالجديد»الذي يقول بأن «تنظيمداعشونظامالأسدوجهانلعملةواحدة»،ويعتبرخزعلالسرحانأحدقادة «الجيشالحر»فيمحافظةديرالزور،حيثكانقائداًلـ «كتائباللهأكبر»التابعةلـ «جبهةالأصالةوالتنمية» الإخوانية!
في الشمال السوري تقوم الولايات المتحدة بدعم الوحدات الكردية تحت مسمى سورية الديمقراطية التي ستؤسس لكيانٍ عنصري بتدريب وتسليح أمريكي ينفذ خطط التقسيم الأمريكي، وانظروا إلى دفاع الولايات المتحدة المستميت عن جبهة النصرة في إدلب،ما يؤكد أن الولايات تسعى لتكريس أمر واقع!
عدد القراءات : 4733

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider