الأخبار |
بالفيديو... أهداف مباراة ريال مدريد وهويسكا في الدوري الإسباني  ألمانيا تستعد لاضطرابات في حركة القطارات مع إضراب عمالها غدا  لاعدوان على مطار دمشق الدولي  بالفيديو.. متظاهر فرنسي: يعيش بشار الأسد.. تحيا سورية وروسيا  لافروف: منظمة معاهدة الأمن الجماعي بصدد تنفيذ مهمة إنسانية في سورية  فرنسا تطالب ترامب بعدم التدخل في شؤونها  قطعة أثرية نادرة تسرق من داخل المتحف المصري  الزواج السيء مضرّ بالصحة مثل التدخين وشرب الكحول.. فانتبهوا..!  عالم في ناسا: الفضائيون زاروا الأرض...ربما!  لودريان: متفائل بأن ماكرون سيطرح أفكارا تهدئ حراك "السترات الصفراء"  مسؤول قطري ينتقد بيان القمة الخليجية ويهاجم الجبير  الخارجية الصينية تستدعي السفير الأمريكي  الأمن الوطني يسحب جميع المهمات الممنوحة لأصحاب السيارات الخاصة  الجيش اللبناني يعلن جاهزيته الكاملة على الحدود الجنوبية  ظريف: المتغطرسون لم يخلفوا سوى الحروب والمآسي في المنطقة  شاهد: تنظيف شوارع باريس بعد تجدد الاحتجاجات وماكرون يستعد للرد على السترات الصفراء  ريفير بلايت يحقق لقب كأس ليبرتادوريس للمرة الرابعة في تاريخه  إصابة 6 إسرائيليين في عملية إطلاق نار غرب رام الله  الجيش الأمريكي ينشئ مقرا جديدا له في العراق  المهندس خميس: حريصون على تعزيز العلاقات مع المكونات الشعبية العربية     

تحليل وآراء

2016-09-14 06:10:24  |  الأرشيف

13 ايلول.. ورسالتان

احمد شعيتو
في يوم يطابق تاريخ هذا اليوم منذ 23 عاما ظنت “اسرائيل” انها تضع عبر “اوسلو” حجر اساس لمنطقة تضم خاضعين تنشئها وفق حسابات   “التسليم” عبر مصافحة اولى من نوعها. منعطفات عديدة في المنطقة رسمت معالم حسابات اخرى. من اخر هذه الحسابات صمود سوريا ولو بعد سنوات من المؤامرات وادوات التكفير والتدمير.

حين ظن اعداء سوريا والمقاومة من تل ابيب الى واشنطن وعواصم “شقيقة” انها سهلة السقوط كان الحساب الخاطئ الاول. كانت ومعها المقاومة ومحور المقاومة على العهد بمواجهة ادوات العدو والارهاب واضعافها وحماية لبنان.

وفي اخر مسارات الملف السوري رسالتان في ايام قليلة تصادفان في 13 ايلول. اليوم الاول من هدنة لم تكن مرغوبة في الخطط المعادية لسوريا مع تاكيد على حق الرد الحاسم على اي خرق. وهي هدنة لم تكن لولا الانتصارات والتضحيات وعنواناها العمليان اولهما تحييد جماعات مسلحة عن ارض المعركة وثانيهما ضرب جماعات تصنف دوليا ارهابية. عنوانان كبيران أتيا نتيجة الميدان وحتى لو كابرت بعض الجماعات في الالتزام.

رسالة ثانية هي رسالة عسكرية مدوية كانت في ريف القنيطرة اليوم، تقول للصهيوني الذي اراد اسقاط سوريا المقاومة ففشل ووقف مع اميركا امام الطريق المسدود ان سوريا لم تضعف ولا تخشى العدو، ذلك المتوجس من خسارة الجماعات الارهابية والذي امدها بالدعم الاستخبارتي وامدها ايضا بعمليات قصف وغارات، ليعبر بذلك عن مدى الخيبة التي تضطره للدخول شخصيا في المعركة.

اليوم كان الرد حاسما والرسالة ان سوريا لا تزال عند العهد بمواجهة العدو وكما دعمت المقاومة وتلقت الطعنات ل 5 سنوات، فهي حاضرة وجاهزة ولم تضعف ولن تتوانى. رسالة كبرى سيقرؤها العدو بتمعن وحسابات كثيرة. واستهداف الطائرات الاسرائيلية بالصواريخ رأت فيه “معاريف” رسالة من الرئيس الاسد تقول ايها الاسرائيليون خذوا بالحسبان انني لن ابقى مكتوف الايدي، لتضيف: الاسد ينهي على هذا النحو جولة الحوار الاولى في العهد الحديث بين اسرائيل وسوريا، هذه المرة مرت الصواريخ بالقرب من الطائرات فمن يعلم ماذا سيحصل في المرة المقبلة.

انها كلمة قالتها اليوم سوريا وكل المقاومين من على حدود الجولان بأن لا تصفية للقضية والمقاومة. الحساب قائم وسنبقى نشير باصبع نحو العدو الاساسي في صنع الوعي، واصبع آخر على الزناد. 13 ايلول اليوم، يُسقط مجددا 13 ايلول اوسلو، الذي نعيش اليوم ذكرى من استشهد على خط رفضه في شوارع بيروت.

المصدر: موقع المنار
عدد القراءات : 4700
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018