دمشق    23 / 05 / 2017
«الجمعية البريطانية السورية» تناقش الحرب وتداعياتها وآفاقها بجامعة دمشق  مرحلة ساخنة من التوتر بين دول المنطقة وإيفانكا تسبب أزمة الربع الخالي  فصائل «التحالف الأميركي» تتوعّد الجيش في «بركان البادية»  لهذه الأسباب لا يمكن تقسيم سورية.. حرب الطرق البرية. بقلم: كفاح نصر  مكاسب هامة للجيش السوري بمحور مثلث "تدمر دمشق بغداد"  حي الوعر صفحة جديدة تطوى من ساحة الحرب في سورية  الجهات المختصة تدمر سيارة مفخخة بداخلها إرهابيان على طريق مطار دمشق الدولي  ترامب وعباس ملتزمان بتحقيق السلام في الشرق الأوسط  قتيل وعشرات الجرحى بفض اعتصام أمام منزل معارض بحريني  مذكرات توقيف جديدة بحق مئات الأشخاص بشبهة التورط بالانقلاب في تركيا  كوريا الجنوبية: أطلقنا 90 طلقة من أسلحة آلية باتجاه كوريا الشمالية  لماذا ارتدت إيفانكا القبعة اليهودية في إسرائيل  اليرموك ينتظر خروج "داعش": عاصمة الشتات تعود لأهلها  واشنطن بوست: معركة الجنوب السوري قادمة.. لهذه الاسباب ستدخل امريكا الحرب  مجلس الوزراء: الاستمرار بالنهج الواضح فيما يخص العلاقة مع وسائل الإعلام والإعلاميين وتوفير المعلومات وتقديم التسهيلات لهم بما يمكنهم من القيام بدورهم  لأول مرة... البشير يتهم مصر بدعم المتمردين ويتحدث عن مؤامرة ضد بلاده  العراق.. مقتل 34 "داعشيا" في صحراء الأنبار  ترامب يصل روما في زيارة رسمية إلى الفاتيكان وخاصة لإيطاليا  الجيش السوري يتقدم بنمط الأطواق والإطباق..  جميعنا وطنيون  

تحليل وآراء

2016-12-20 07:22:03  |  الأرشيف

ما بعد الشعر.. بقلم: د. اسكندر لوقــا

من الأمور البدهية أن يعرّف الشاعر بأنه الإنسان صاحب الشعور المرهف، الإنسان القادر على اختصار المعاني والمشاعر التي تخامره كما تخامر الآخر بكلمات قليلة معبرة يمكنها أن تندرج بسهولة، في أعماق نفس قارئ شعره، حيث تستقر إلى زمن غير محدود، وذلك بمقدار ما يكون الشاعر مبدعاً وتكون دربه ممهدة لصياغة أشعاره بصدق وبشفافية، وخصوصا تلك التي في استطاعتها تخطي العوائق التقليدية في بعض الأحيان.
وبطبيعة الحال، حين يكون القارئ مرهف الإحساس في الوقت ذاته، يستطيع تذوق شعر بهذا المستوى صدر عن شاعر من شعراء الأمس البعيد أو القريب، أو يصدر عنه، وكان قادراً، بالتالي، على تغليفه بلمسات  تتجلى في سياقها عملية الإبداع.
ولكن يبدو أن لهذه المعادلة وجهاً آخر في تقدير الشاعر – الشاعر القادر على التفاعل مع الناس، في ظروفهم العامة أو الخاصة على حد سواء. هذا الوجه الآخر يراه الشاعر – الشاعر في نوع آخر من العطاء، ولذلك هو لا يصر على وضع نفسه في المرتبة الأولى أو المتقدمة على الغير. ويوم قرأنا يوماًللشاعر نزار قباني قوله:إن الفدائي وحده يكتب الشعر وإن كل ما يكتبه الشعراء في سياق الأعمال البطولية هراء،  آمنا بأن الإنسان الذي يعرف حدوده ، لا بد أن يتفهم حدود سواه.
في الزمن الراهن، على سبيل المثال، أليس الشهيد وحده من كتب ويكتب الشعر؟ إن الشهيد الذي صاغ بحروف من دمه الطاهر قصائد ستبقى خالدة على مدى الدهر، هو الشعر الذي يرقى بصاحبه إلى مصاف العظماء من رجال المعرفة والفكر. والشهيد بالتالي، هو الشاعر الذي تستحق قصائده أن تغنى، قصائده التي تروي حكايات بطولات تحفظ كرصيد لا يقدر بثمن لأبناء الأجيال القادمة.
الشعر ليس كلمات فقط. الشعر فعل معمّد بالدم على أرض معركة يخوضها وطن تجاه حامل معول وأداة قتل وتدمير.
مثل هذا الشعر فقط يخلد على مدى كل الأيام الآتية.
iskandarlouka@yahoo.com

 

عدد القراءات : 3859

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider